الاتحاد

ثقافة

مؤتمر ومعرض المكتبات المتخصصة يختتم أعماله في أبوظبي وسط حضور استثنائي

حضور حاشد في مؤتمر المكتبات المتخصصة الخامس والعشرين (من المصدر)

حضور حاشد في مؤتمر المكتبات المتخصصة الخامس والعشرين (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

اختتم المؤتمر والمعرض السنوي لجمعية المكتبات المتخصصة فرع الخليج العربي، أعمال دورته الــ25 التي نظمتها دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي خلال الأسبوع الماضي، تحت شعار «إنترنت الأشياء: مستقبل مجتمعات الإنترنت المترابطة»، وسط حضور استثنائي واسع.
وحظي المؤتمر بمشاركة واهتمام العديد من الخبراء والعارضين والمهنيين والشركات، وغيرهم من المساهمين في قطاع المكتبات، الذين توافدوا إلى أبوظبي لتبادل الأفكار ومشاركة أفضل الممارسات، ومناقشة التحديات المستقبلية التي تواجه القطاع في عصر التكنولوجيا، وأثرها على استثمار المعلومات.
وشهد المؤتمر، على مدار أيام انعقاده الثلاثة، جلسات تفاعلية، تضمنت مجموعة من المحاور الرئيسة المهمة، أبرزها أمن المعلومات، والخصوصية، والتشريعات والضوابط والحقوق، والتطبيقات، وإدارة المعرفة، والمعايير، إلى جانب طرح علمي لعدد من القضايا ذات الصلة، مثل سرية البيانات والتوثيق والتحكم في الوصول إليها، ودور المعايير التقنية والتشغيلية في تطوير ونشر أجهزة إنترنت الأشياء الآمنة، إلى جانب كيفية تبني وتوطين أجهزة ونظم إنترنت الأشياء لتعزيز توقعات الخصوصية للمستفيدين.
وقال عبد الله ماجد آل علي، المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «إن المؤتمر نجح بطرح مواضيع استراتيجية أسهمت في استشراف مستقبل المكتبات، في ظل التطورات التكنولوجية النوعية التي يشهدها القطاع»، مضيفاً: «إن تنظيم واستضافة هذا الحدث يسهم في تعزيز مهمتنا الرامية إلى تحويل إمارة أبوظبي إلى مركز إقليمي متخصص بتجارة الكتب العربية، ونقطة انطلاق رئيسة لتجار وموزعي وناشري الكتب في منطقة الخليج العربي، ما يعزز بالتالي مكانة الإمارة على المستوى الإقليمي، باعتبارها منصة مهمة تدعم تطوير قطاع النشر على مختلف الصعد».

اقرأ أيضا

زايد.. قوة الإمارات الناعمة