الاتحاد

الاقتصادي

أسهم العقارات تقود مؤشر سوق دبي للتراجع 0,67%

متعاملون  في سوق دبي المالي

متعاملون في سوق دبي المالي

واصل سوق دبي المالي فقدان المكاسب القوية التي حققها في أولى جلساته للعام الجديد والتي مثلت الارتفاع الوحيد للمؤشر منذ بداية السنة، وذلك بعد أن أغلق أمس متراجعا بنسبة 0,67%، متأثراً بالضغوط التي تعرض لها من قبل الأسهم القيادية وخاصة في العقارية.
وأنهى المؤشر العام للسوق تعاملاته أمس خاسرا نحو 11 نقطة جديدة ليغلق عند مستوى 1648,29 نقطة، وذلك بعد أن بدأ تعاملاته الصباحية بالهبوط، لكنها لم تدم طويلا حيث شهد السوق بعدها موجة من التذبذبات السعرية في نطاق ضيق في محاولة لتعويض خسائره، إلا أن التحركات السلبية للأسهم القيادية لاسيما سهم ارابتك كان لها تأثير مباشر على توجيه المؤشر نحو الهبوط ليصل الى ادنى مستوياته خلال الجلسة عند 1643.6، وذلك قبل ان يقلص خسائره بشكل محدود عند الإغلاق.
وعزا محللون الانخفاض الذي شهده السوق أمس والذي جاء متدرجا منذ بداية الجلسة إلى الضغوط التي تعرض لها سهم ارابتك القابضة وتأثره بقرار هيئة الأوراق المالية بمنع الرئيس التنفيذي للشركة من التداول لمدة 6 أشهر، حيث شهد السهم أمس تداولات نشطة بلغت 31,3 مليون سهم، وانخفض بنسبة كبيرة بلغت 2,46 % وأقفل عند 1,98 درهم.
وصاحب انخفاض سهم ارابتك القابضة أسهم كثيرة أخرى سجلت جميعها تراجعات متباينة، كان أبرزها في سهم شركة دريك اند سكل الذي انخفض بما يقارب 2,7% بعد ارتفاعات جيدة خلال الجلسات الماضية، وأغلق عند 1,06 درهم، بالإضافة إلى تراجع سهم اعمار العقارية بنسبة 1,1 % عند 3,50 درهم.
وفي المقابل، حد الارتفاع الذي سجله عدد من الأسهم التي عاكست اتجاه السوق النزولي من حدة التراجع، وخاصة سهم ارامكس الذي ارتفع بنسبة 2,5 % عند 2,13 درهم، الأمر الذي جعل مؤشر قطاع النقل يتلون بالأخضر وحيدا دون بقية المؤشرات القطاعية.
كما أرجع محللون ما تشهده الأسهم حاليا من تذبذبات إلى عمليات مضاربة وتدوير للأموال وذلك في محاولة من المضاربين في استغلال بعض الأخبار أو ترويج الإشاعات لكسب أكبر قدر ممكن من الأموال، لافتين إلى أن الارتفاع النسبي في قيم التداولات ليس نتيجة سيولة جديدة، ولكنه نتاج عمليات تدوير للأموال من قبل المضاربين. ومن ناحية أحجام وقيم التداولات، فقد انخفضت تداولات السوق أمس لتدني وتيرة السيولة مقارنة بالجلسة السابقة حيث بلغ إجمالي قيمة تعاملات السوق 134 مليون درهم بتنفيذ 1,669 صفقـة توزعت عـلى 78,080 مليون سهم. وشهدت تعاملات أمس التداول على أسهم 27 ورقة مالية كان من بينها 22 شركة هابطة وثبتت أسعار 3 شركات عند مستوياتها السابقة، فيما سجل شركتان فقط ارتفاعاً من حيث التغير في أسعارها، هما ارامكس بإغلاقها عند سعر 2,130 درهم وبنسبة ارتفاع بلغت 2,400%، ودار التكافل بإغلاق 0,950 درهم بنسبة صعود بلغت 1,060%.
وفي المقابل، تصدر مصرف السلام – السودان قائمة أكثر الشركات انخفاضا في أسعارها بإغلاقه عند سعر 1,660 درهم وبنسبة تراجع بلغت 8,790%، ثم المجموعة العربية للتامين “اريج” بإغلاق 1,710 درهم و بنسبة هبوط بلغت 5,000%، وشركة دبي الإسلامية للتأمين وإعادة التأمين بإغلاق 0,780 درهم وبنسبة تغير بلغت 3.600%، ودريك آند سكل انترناشيونال بإغلاق 1,060 درهم بتراجع قدره 2,750%،وشركة ارابتك القابضة بإغلاق 1,980 درهم وبنسبة تغير بلغت 2,460%.
وفيما يتعلق بالشركات الأكثر نشاطاً من حيث قيمة التداول فقد جاءت شركة ارابتك القابضة في المقدمة بعد ان حقق تداولات بقيمـة 62,36 مليون درهم اعمار العقارية بتداولات قيمتها 29,01 مليون درهم،و دريك آند سكل انترناشيونال بتداولات بلغت 10,26 مليون درهم، وارامكس بتداولات بقيمـة 6,78 مليون درهم، وشركة سوق دبي المالي بتداولات تجاوزت 6,02 مليون درهم.

اقرأ أيضا

«أرامكو» تشتري حصة «شل» بمشروع تكرير سعودي