الاتحاد

الرياضي

كأس ولي عهد دبي للقدرة.. 292 فارساً وفارسة في سباق "اللقب"

سباق ولي عهد دبي للقدرة يجتذب أفضل الخيول (من المصدر)

سباق ولي عهد دبي للقدرة يجتذب أفضل الخيول (من المصدر)

محمد حسن (دبي)

يستقطب سباق النسخة الحادية عشرة من سباق سمو ولي عهد دبي للقدرة، 292 فارساً وفارسة من 35 دولة، يتنافسون على اللقب الذي ينطلق صباح غدٍ لمسافة 119 كلم.
وأكملت مدينة دبي الدولية للقدرة في سيح السلم كافة استعداداتها لخروج المناسبة بصورة تليق بالاسم الذي تحمله، وبمستوى دولة الإمارات المتطور في تنظيم الفعاليات الرياضية العالمية.
ويسدل هذا السباق الستار على فعاليات النسخة الحادية عشرة لمهرجان سمو ولي عهد دبي، برعاية طيران الإمارات، والذي ينظمه نادي دبي للفروسية، وبالتعاون مع اتحاد الفروسية، وبإشراف الاتحاد الدولي.
وشهد المهرجان الذي انطلق الاثنين الماضي، فعاليات مثيرة وشيقة، حيث تضمن 3 سباقات أخرى، هي سباق السيدات، والإسطبلات الخاصة، واليمامة لمسافة 120 كلم وهو مخصص للأفراس فقط، وأقيمت كلها لمسافة 119 كلم.
وجاد الإعلان خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر أمس بفندق ميدان قاعة التيرف، بحضور الشيخ ماجد المعلا، نائب الرئيس الأول لمركز العمليات التجارية في طيران الإمارات، والدكتور غانم محمد الهاجري الأمين العام لاتحاد الفروسية، ومحمد عيسى العضب المدير العام لنادي دبي للفروسية.
وتحدث في مستهل المؤتمر الشيخ ماجد المعلا، قائلاً: تفخر شركة طيران الإمارات مجدداً برعاية كأس سمو ولي عهد دبي للقدرة، لتتوج بذلك دعمها الطويل الأمد لتنمية وتطوير سباقات الخيل ورياضة الفروسية في دبي، وقال: سباق القدرة يعد اختباراً استراتيجياً للبراعة في ركوب الخيل؛ حيث يتحدى قدرة الخيل ومهارات التهيئة النفسية لدى الفارس لإكمال جولة قاسية، ويسر طيران الإمارات رعاية هذه الفعالية ونشعر بثقة تامة بأن سباق هذا العام سيحقق نجاحاً استثنائياً.
وأضاف: طيران الإمارات ارتبطت ارتباطاً وثيقاً برعاية الفعاليات الرياضية بصورة عامة والفروسية وسباقات الخيل بصورة خاصة، لأن هذه الرياضة تعتبر من الرياضات التراثية.
وبدوره، قال الدكتور غانم الهاجري: الدعم اللامحدود من جانب القيادة الرشيدة، جعل الإمارات في مقدمة العالم في سباقات القدرة.
وأشاد الهاجري بنادي دبي للفروسية لتعاونه وتنظيمه للسباقات بحرفية، وتسخيره لكافة الإمكانيات لإنجاح فعاليات مهرجان سمو ولي عهد دبي للقدرة، معرباً عن أمله في تعاون الجميع لإنجاح هذا السباق.
من جانبه، قال محمد عيسى العضب،: يُعد مهرجان سمو ولي عهد دبي للقدرة من أبرز الفعاليات على الرزنامة الرياضية، ونتطلع هذا العام إلى استقبال نخبة أكبر من الفرسان من جميع أنحاء العالم.
وقال العضب: عدد الفرسان الذين سجلوا للمشاركة في السباق بلغ 292 فارساً وفارسة من 35 دولة، بينما بلغ عدد المسجلين لكل فعاليات المهرجان 1400 فارس وفارسة.
وكشف العضب عن رصد 10 سيارات جوائز للسباق تمنح لأصحاب المراكز العشرة الأولى، وينال أصحاب المراكز من الحادي عشر إلى الـ 30 جوائز مالية.
وأكمل المهرجان الذي يأتي برعاية ودعم من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، عقداً من الزمان قدم خلالها خدمة كبيرة لرياضة سباقات القدرة، وساهم المهرجان في بروز العديد من أسماء الإسطبلات والفرسان والمدربين.
ويعتبر السباق من أهم سباقات القدرة بالدولة، ويستقطب أفضل فرسان العالم، وتبلغ مسافته 119 كلم، وتم تقسيمه إلى أربع مراحل، المرحلة الأولى تم ترسيمها بالأعلام الصفراء، وتبلغ مسافتها 40 كلم، تعقبها راحة إجبارية لمدة 40 دقيقة.
وتم ترسيم المرحلة الثانية بالأعلام الحمراء لمسافة 35 كلم، تعقبها راحة إجبارية لمدة 40 دقيقة. وتنطلق المرحلة الثالثة التي تم ترسيمها بالأعلام الزرقاء لمسافة 26 كلم، تعقبها راحة إجبارية لمدة 50 دقيقة.
ثم المرحلة الخامسة والأخيرة التي تم ترسيمها بالأعلام البيضاء، وتبلغ مسافتها 18 كلم.

اقرأ أيضا

حمدان بن راشد يستقبل بعثة أرسنال الإنجليزي اليوم