الاتحاد

الرياضي

ظاهرة فرضت التساؤلات.. اليابان بلا "أبطال"

تدريبات المنتخب الياباني

تدريبات المنتخب الياباني

أمين الدوبلي (أبوظبي)

فجر الياباني هاجيمي المدير الفني لمنتخب بلاده، مفاجأة من العيار الثقيل، بتجاهله عدم اختيار أي لاعب من لاعبي نادي كاشيما بطل القارة الآسيوية، في قائمة الساموراي المشاركة في المونديال الآسيوي، برغم أن كاشيما صاحب المركز الرابع في كأس العالم للأندية بأبوظبي.
الموقف الذي اتخذه هاجيمي كان غريباً، خصوصاً أن التأكيدات الخارجة من المعسكر الياباني، أرجعت أسباب هذا التجاهل إلى تأخر اللاعبين في كاشيما عن الانضمام لمعسكر الساموراي، نظراً لمشاركتهم في كأس العالم للأندية، أما السبب الثاني، فهو كبر سن يوشيدا وشوما دوي أبرز المرشحين للانضمام للمنتخب، حيث يوجدان حالياً ضمن قائمة الأسماء التي كان ينوي إطاحتهما لإتمام عملية الإحلال والتجديد.
الغريب أن اليابان هو المنتخب الوحيد في آسيا على مدار التاريخ، الذي لم يختر ضمن قائمته أي لاعب من تشكيلة فريق تصدر البطولة القارية في نفس العام، بل وجدنا العكس، وهو أن كل المنتخبات التي تشارك في بطولة آسيا عقب فوز أحد أنديتها بالبطولة القارية، تعتمد في الأساس على هذا الفريق في التشكيلة الأساسية.
وبرغم أن القرار كان جريئاً من المدرب، فإن أحداً من لاعبي كاشيما لم يعلق، احتراماً لرؤية المدرب، بل عبر جميعهم عن تفاؤلهم بقدرة المنتخب والجهاز الفني بقيادة هاجيمي على المنافسة على لقب البطولة.
وبرغم أن الأمر كان مثار حديث جموع الإعلاميين اليابانيين الذين حضروا تدريب الفريق مساء أمس الأول في الشعبة العسكرية، وبلغ عددهم 53 إعلامياً، فإن الكل أبدى دعمه ومساندته للتجربة الجديدة للمدرب، رغم كونها تنطوي على بعض المخاطرة.
من جانبه، اعتبر شيوتاني لاعب نادي العين وآخر المنضمين إلى المنتخب الياباني، نبأ انضمامه إلى قافلة الساموراي أسعد الأخبار، التي تلقاها في بداية العام الجديد، وتحدث شيوتاني بعد أول تدريب تحدث لـ«الاتحاد» واكد لأنه يعتبر انضمامه للمنتخب خبراً ساراً، لأنه دائماً يتطلع إلى ذلك، ويعتبر العين وما قدمه في مونديال الأندية سبباً رئيساً في هذا الانضمام.
وأضاف: في كل الأحوال أنا جاهز للبطولة الآسيوية، ولمست الإصرار والعزيمة لدى كل اللاعبين في المنتخب، وأتشرف بأن أنضم لجيل الأمل الذي يتحمل مسؤولية كبرى في الحفاظ على تاريخ وإنجازات الكرة اليابانية.
وعن استعدادات المنتخب قال: أنا أحدث لاعب مع الفريق، لكني ومن أول تدريب لمست أن اللاعبين قطعوا شوطاً طويلاً في الإعداد البدني والفني، ولديهم إرادة كبيرة في تقديم أفضل مستوى، ونحن ندرك أن المشوار طويل في البطولة، لكننا نراهن على تصاعد المستوى بالتدريج من مباراة لأخرى، وأنا على ثقة بأن الفريق لن يدخر أي جهد في مواصلة مسيرة الإنجازات.
وعما إذا كان يعتبر نفسه محظوظاً بإنهاء عام 2018 بالمشاركة في كأس العالم للأندية والتألق بها، وبداية عام 2019 بالانضمام إلى المنتخب، قال شيوتاني: أنهيت العام الماضي بشكل رائع، وبداية 2019 مميزة جداً، لكنني أمام مسؤولية كبرى، لمساعدة زملائي والجهاز الفني وتحقيق طموحات الجماهير في اليابان، التي تدرك أن المنتخب الحالي أمام تحد كبير، وبالنسبة لي فأنا أتمنى أن تتواصل الأنباء السعيدة، وأن أشارك مع الفريق، ونحقق الفوز على تركمانستان.

اقرأ أيضا

زيدان: نافاس «ابق معي»