صحيفة الاتحاد

ثقافة

آثار ومتاحف رأس الخيمة تدشن «مكتبة زايد»

جانب من تدشين مكتبة زايد (من المصدر)

جانب من تدشين مكتبة زايد (من المصدر)

رأس الخيمة (الاتحاد)

دشنت دائرة الآثار والمتاحف برأس الخيمة «مكتبة زايد»، وتضم عدداً من الكتب القيمة والنادرة التي تروي سيرة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. وأوضح أحمد عبيد الطنيجي، مدير عام دائرة الآثار والمتاحف، أن هذه المكتبة تضم عناوين ومواضيع متنوعة عن الشيخ زايد «طيب الله ثراه» منذ بداياته مروراً بفترة حكمه لإمارة أبوظبي قبل قيام الاتحاد، ثم دوره كقائد لمسيرة الإمارات. كما تحتوي المكتبة على كتب وإصدارات نادرة وقديمة ترجع لستينيات القرن الماضي ككتاب «أبوظبي بين الأمس واليوم» الذي تم إصداره في عام 1969 تزامناً مع ذكرى حكم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ويتناول الطفرة الحضارية التي مرت بها إمارة أبوظبي في فترة وجيزة من حكمه. وأشار الطنيجي إلى أن هذه الكتب هي حصيلة سنوات طويلة وتنتمي إلى مكتبة الدراسات والوثائق التابعة للدائرة بحيث تم شراء بعض هذه الكتب والبعض الآخر تم إهداؤه من مؤسسات وجهات وكتاب. وأضاف: تم افتتاح المكتبة تزامناً مع عام زايد، وكون شهر مارس هو شهر القراءة في الدولة، مشيراً إلى أن الدائرة بصدد إطلاق مبادرة أخرى لعام زايد وشهر القراءة، وهي مبادرة الآثار والمتاحف تقرأ، حيث سيقرأ الموظفون كتباً عن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ومن ثم ستعقد جلسة حوارية يتم طرح ما تم قراءته من قبل الموظفين حيث ستكون مكتبة زايد مصدراً خصباً لإثراء ثقافة الموظفين.