صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

هوليوود تتحدى ترامب.. والرئيس الجديد يتهم نجمة شهيرة بأنها «خادمة» كلينتون

لوس أنجلوس (أ ف ب)

أعرب نجوم عدة من هوليوود ما يزالون مصدومين بفوز دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأميركية، على رأسهم ميريل ستريب، عن معارضتهم للرئيس المنتخب خلال حفل توزيع جوائز غولدن غلوب، وهو رد متهماً الممثلة الكبيرة بأنها «خادمة» لمنافسته السابقة هيلاري كلينتون.
وقال دونالد ترامب في تغريدة فجر الاثنين «ميريل ستريب هي من أكثر ممثلات هوليوود المبالغ بموهبتها، هي لا تعرفني لكنها هاجمتني ليلة أمس (الأحد) خلال حفل غولدن غلوب».
وأضاف «إنها خادمة لهيلاري كلينتون وكانت خسارتها كبيرة. للمرة المئة لم +أسخر+ من صحافي يعاني من إعاقة (ولن أفعل ذلك أبداً) جل ما بينته كيف أنه +انسحق+ عندما غير كلياً قصة كتبها قبل 16 عاماً بهدف أن يظهرني بمظهر سلبي. مزيداً من الإعلام غير النزيه!».
وكانت الممثلة البالغة 67 عاماً تناولت ما اعتبرته «أداء» العام وهو برأيها التقليد الساخر الذي قام به دونالد ترامب خلال اجتماع عام في نوفمبر 2015، لصحافي من «نيويورك تايمز» يعاني من مرض في المفاصل يحد من حركات ذراعيه.
واعتبرت ميريل ستريب أن تجاوزات كهذه «تدخل في حياة الجميع لأن ذلك يسمح لآخرين بالقيام بالشيء نفسه».
ومضت تقول «عدم الاحترام يؤدي إلى عدم احترام. العنف يحض على العنف. وعندما يستغل المتنفذون مناصبهم لتعنيف الآخرين تقع الخسارة على الجميع».

وبعد مداخلات من مشاركين آخرين في الحفل انتقدت الرئيس المنتخب، أوضحت الممثلة التي فازت خلال الدورة الرابعة والسبعين من جوائز غولدن غلوب، بجائزة «سيسيل ب. دوميل» عن مجمل مسيرتها «نحن جميعا في هذه الصالة ننتمي إلى الفئة التي تتعرض لأكبر قدر من التحقير في المجتمع الأميركي راهنا. فكروا بذلك. هوليوود، أجانب وصحافة» في إشارة إلى أن الحفل من تنظيم جمعية الصحافة الأجنبية في هوليوود.
وعرضت بعد ذلك الأصول المتنوعة للممثلات الأخريات المرشحات مثلها في فئة أفضل ممثلة في دور درامي.
وهي إشارة واضحة جداً إلى خطاب دونالد ترامب الذي حمل كثيرا على وسائل الإعلام ولم يخف يوما احتقاره لهوليوود وقام بتصريحات مهينة تجاه المكسيكيين.
وتابعت تقول «هوليوود تعج بالغرباء والأجانب. إذا طردتهم جميعا لن تتمكن من مشاهدة غير مباريات كرة القدم والفنون القتالية المختلطة وهي ليست بفن في الواقع».
وأكدت الممثلة الفرنسية ايزابيل اوبير التي فازت بجائزة أفضل ممثلة في دور درامي «في هذه الصالة أشخاص من العالم بأسره، من الصين، من أميركا، من أوروبا. لا تتوقعوا من السينما أن تقيم الجدران والحدود» في رسالة مباشرة إلى الرئيس المنتخب دونالد ترامب الذي وعد ببناء جدار بين الولايات المتحدة والمكسيك.
وخلال الحفل أتت الإشارة الأولى إلى رجل الأعمال الثري في إطار فكاهي، على لسان مقدم الحفل جيمي فالون.
وذكر فالون فيلم ستيفن فريرز «فلورنس فوستر جينكينز» الذي يتحدث عن مغنية اوبرا سيئة، فقال المقدم النجم في محطة «أن بي سي» التلفزيونية إن حتى بطلة الفيلم رفضت الغناء خلال حفل تنصيب دونالد ترامب في 20 يناير.
ويواجه فريق دونالد ترامب الانتقالي صعوبة كبيرة على ما يبدو في إقناع نجوم بالمشاركة في مراسم تنصيب الرئيس في حين أن باراك أوباما نجح في حشد عدد كبير منهم خلال حفلي تنصيبه.
وأعرب الممثل البريطاني هيو لوري الذي فاز بجائزة أفضل ممثل في دور ثانوي عن أدائه في «ذي نايت ماناجر»، عن فخره بأن يكون بين الفائزين «بآخر جوائز غولدن غلوب في التاريخ» موضحاً «لا أريد أن أكون متشائماً. إلا أن العنوان يحمل كلمات +هوليوود+ و+أجانب+ و+صحافة+».