الاتحاد

الإمارات

"نيابة دبي" تطالب بإعدام متهم قتل آسيويا حرقا

طالبت النيابة العامة بدبي باعدام عاطل عن العمل من الجنسية الباكستانية، بعد ان اتهمته امام الهيئة القضائية المنعقدة برئاسة القاضي حمد عبد اللطيف عبد الجواد بقتل عامل من جنسيته حرقا ب"الجازولين".

وقال المستشار يوسف فولاذ رئيس نيابة ديرة ان العاطل عن العمل اقدم على جريمته هذه في فبراير الماضي، مع سبق الاصرار والترصد مبينا بانه عقد العزم وبيت النية على قتله منوها الى انه اعد الوسائل اللازمة لذلك وباغته بسكب مادة معجلة للاشتعال "جازولين" عليه واشعل النار به مما اصابه باصابات بليغة اودت بحياته.

وقال ملازم أول في تحقيقات النيابة العامة إن غرفة العمليات تلقت بلاغاً عن وجود شخص مصاب جراء تعرضه للحرق، حيث توجه لأخذ إفادته إلا أنه لم يستطع نتيجة لوضعه الصحي، لكنه قال " أي الضحية" إن شخصاً سكب عليه مادة حارقة.

وأوضع الملازم أن الشرطة حققت مع صديق الضحية، حيث أقر أنهما توجها إلى شقة لممارسة الرذيلة مع فتاة من الجنسية الاثيوبية، وأنه أخذ ينتظره في السيارة إلا أنه تفاجأ بخروج المجني عليه محروقاً من المكان، وطلب نقله إلى المستشفى، لأن شخصاً أقدم على حرقه.

إلى ذلك، استمعت النيابة إلى إفادة الفتاة، حيث قالت إن علاقتها بالضحية والمتهم سطحية، وأنهما كانا يحضران إلى الشقة لممارسة الرذيلة، مشيرة إلى أنها لا تعلم عن الحروق التي تعرض لها المجني عليها.

وتبين أوراق الدعوى أن الشرطة تمكنت من كشف هوية المتهم بعد ضبطه في شقة الرذيلة، حيث تم تحويله في البداية إلى إدارة المخالفين لعدم وجود شكوك حوله بالقتل، إلا أنه تبين بعد معاينه جسده وجود حروق في منطقة قدمه تورطه بالجريمة.

وانكر المتهم ما اسند اليه من اتهامات وبررالحروق المصاب بها أن أحد الأشخاص سكب عليه زيتاً حاراً عن طريق الخطأ، غير أن تقرير الطب الشرعي أكد أن أثار الحروق لا تنتج عن الزيت، وإنما عن مصدر لهب مباشر، فيما أنكر الأشخاص الذين يقطنون معه بالسكن رواية "سكب الزيت".

وتبين الأوراق أن الشرطة عثرت في مسرح الجريمة على حذاء عليه أثار حرق، حيث أنكر المتهم صلته بالحذاء، غير أن كلب متخصص في تميز الروائح أكد أن المتهم هو صاحبه.

وحولت الشرطة المتهم إلى النيابة العامة إلا أنه صدر أمر بأن لا وجه لإقامة دعوى جزائية بحقه لعدم كفاية الأدلة، وهنا باشرت الشرطة البحث والتحري لجمع المزيد من الأدلة.

وتمكنت الشرطة من الوصول إلى عيادة عالجت المتهم من الحروق التي عانى منها، حيث أفاد الطبيب أنه حضر إلى عيادته في يوم واقعة وفاة الضحية نفسه، وطلب منه التوجه إلى المستشفى لشدة الحرق وصعوبه علاجه.

اقرأ أيضا

710 منح دراسية للمتفوقين من هيئة كهرباء ومياه الشارقة