الاتحاد

عربي ودولي

اندلاع الاشتباكات بعد تعيين رئيس شرطة بإقليم محلي في أفغانستان

عناصر من الشرطة الأفغانية

عناصر من الشرطة الأفغانية

قال مسؤولون، اليوم الخميس، إن تبادل لإطلاق النار اندلع في عاصمة إقليم بلخ الواقع في شمال أفغانستان، بعدما اعترض حاكم الإقليم المُقال، عطا محمد نور، على تعيين الحكومة لرئيس جديد للشرطة.
وقال محمد صالح مرادي، عضو مجلس الاقليم، إن إطلاق النار تواصل في منطقة مزار الشريف، القريبة من مبنى قائد الشرطة، كما تم إطلاق بعض الصواريخ أثناء الاشتباكات.
ولم ترد على الفور أنباء عن سقوط ضحايا.
واتهم نور في منشور له على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، الحكومة بتنظيم "مؤامرات ضد سكان إقليم بلخ"، وقال إن السكان مستعدون تماما للدفاع عن ممتلكاتهم وسلامتهم.
ويشار إلى أن قائد الشرطة المُقال، هو حليف مقرب لنور، بحسب عضو مجلس الإقليم، محمد أمين داره الصوفي. وكان نور قد قاوم بنفسه إقالته من جانب الرئيس أشرف غني، في ديسمبر من عام 2017، لعدة أشهر.
ومن ناحية أخرى، قالت وزارة الشؤون الداخلية في بيان، لها اليوم الخميس، إن الوضع الأمني في الاقليم، مثير للقلق، ويتعين القيام بتغيير في قيادة الشرطة، من أجل مواجهة ذلك.
ومن المقرر أن يتم اليوم الخميس تقديم أبو الرقيب مبارز، قائد الشرطة الجديد المعين من جانب الرئيس غني، إلى شرطة الاقليم.

اقرأ أيضا

توقف قطار في ألمانيا وإجلاء ركابه بسبب طرد مريب