الاتحاد

دنيا

تقنية «التواجد عن بعد» .. الحلم يتحوّل إلى حقيقة

مشهد من مؤتمر منظم بطريقة التواجد المرئي للمشاركين

مشهد من مؤتمر منظم بطريقة التواجد المرئي للمشاركين

عندما يتخيل شخص ما نظام “التواجد عن بعد” Telepresence، فإن أول ما يتبادر إلى ذهنه في الغالب صور لمجموعة مختارة من المسؤولين التنفيذيين في الشركة وهم مجتمعون حول الطاولة، من خلال تكنولوجيا الاتصالات المرئية عالية الجودة.
وبالرغم من ذلك، فقد طرحت شركة “تاندبيرج” TANDBERG في الوقت الحالي، حل “تاندبيرج تي 3 كاستوم إيديشن” TANDBERG T3 Custom Edition، الذي يمثل حل التواجد عن بعد القابل للتعديل وهو يضع حداً لتلك الصورة النمطية الراسخة في أذهان الكثيرين، لأن الحل الجديد يوفر تلك التجربة الشخصية للمهندسين ومصممي الأزياء والمعلمين الذين يرغبون في التعاون بشكل طبيعي مع الجهات الموردة والمشترين، وكذلك بالنسبة للطلاب الطلبة.
ويقول سكوت موريسون، المحلل في مؤسسة “غارتنر” Gartner”، وهي شركة تحليل أبحاث رائدة في تكنولوجيا المعلومات”: “إن زيادة الاستفادة من حلول التواجد عن بعد عبر الفيديو ستوفر للشركات 3.5 مليار دولار سنوياً من نفقات السفر بحلول العام 2012”.
ويضيف: “في الوقت الذي تسعى فيه الكثير من الشركات إلى الاستفادة من تقنيات التنسيق المرئي، سيتعين على الصناعة إيجاد طرق إبداعية لتوسيع العروض، بغية مواجهة التحديات وتلبية متطلبات العملاء الجدد”.
ويعتبر حل “تي 3 كاستوم إيديشن” من “تاندبيرج” والذي يحافظ على تجربة “تاندبيرج” الثرية، من خلال التواصل المرئي الطبيعي مناسباً في عروض صناعة الأزياء والتنسيق بين فرق البحث والتطوير، وفي القاعات التفاعلية للتعليم العالي والمعامل المتصلة بفرق الأبحاث العالمية.
ويوضح أود سفير أوستلي، نائب رئيس قسم التواجد عن بعد والحلول المتطورة في شركة “تاندبيرج”: “إن حل “تاندبيرج تي 3 كاستوم إيديشن” يعد نهجاً للتفاعل المباشر مع سوق تكنولوجيا التواجد المرئي عن بعد التي تشهد توسعاً مستمراً، حيث يطلب العملاء التنسيق المرئي حسب أعلى معايير الجودة من خارج غرف مجلس الإدارة، سواء كان ذلك في المعامل أم في الفصول الدراسية أم في المنشآت التصنيعية”.
ويضيف: “تطبق “تاندبيرج” حلول التواجد المرئي عن بعد في البيئات التعليمية الفريدة، وقد وقع الاختيار عليها لإنشاء أول غرفة افتراضية لعرض الأزياء، والتي من شأنها أن تحدث ثورة في صناعة الموضة. وتلك مجرد بداية لهذا الاتجاه نحو التواصل المرئي ذي الجودة العالية الذي يمكن الوصول إليه بسهولة والذي سيطور حياتنا بطرق قد يظن الكثيرون من الناس أنها غير ممكنه”.
ويذكر أن التواجد المرئي يعد الصيغة المطوّرة لما يعرف بمؤتمرات الفيديو.

اقرأ أيضا