الاتحاد

الرياضي

ميتسو وسيدكا وموسوفيتش مرشحون لخلافة ستريشكو


ماجد سلطان:
تتجه انظار المسؤولين في الرياضة والاتحاد البحريني لكرة القدم إلى دولة قطر كأحد الخيارات القريبة والممكنة لشغل وسد الفراغ الذي تركته استقالة المدير الفني لمنتخب البحرين الوطني لكرة القدم الكرواتي يوري ستريشكو والذي فاجأ المسؤولين باتحاد الكرة أمس الأول باستقالته بسبب حصوله على عرض مغري أفضل على الرغم من ان عقده المجدد مع الاتحاد البحريني لكرة القدم ينتهي في 31 أغسطس 2006 ويتقاضى ستريشكو بموجبه راتباً شهرياً وقدره 13 ألف دولار أميركي·
والخيار البحريني في قطر يتمثل في استعارة أحد المدربين الأجانب العاملين في قطر لقيادة منتخب البحرين لفترة مؤقتة في التصفيات المونديالية (المانيا 2006) ومن بين الاسماء المرشحة جمال الدين موسوفيتش مدرب منتخب قطر والذي قاده إلى الفوز ببطولة خليجي 17 في الدوحة والفرنسي برونو متسيو مدرب الغرافة متصدر الدوري القطري والالماني سيد كمدرب النادي العربي(والذي سبق له تدريب منتخب البحرين الوطني لكرة القدم لثلاث سنوات) قبل ان يتولى ستريشكو المهمة·
ومن بين الخيارات المدرب العربي محمود الجوهري المدير الفني لمنتخب الأردن لكرة القدم·
وترتكز الخيارات البحرينية حول هذه الاسماء المعروفة بسبب معرفتها ومشاهدتها لمنتخب البحرين الوطني واللاعبين البحرينيين سواء في خليجي17 التي أقيمت في ديسمبر الماضي بالدوحة أو في الدوري القطري لكرة القدم حيث يوجد 12 لاعباً بحرينياً يلعبون كمحترفين في الأندية القطرية· وكان الاتحاد البحريني لكرة القدم والمنتخب البحريني ولاعبوه قد حضوا بدعم كبير من المسؤولين والقيادات الرياضية القطرية وعلى رأسها الشيخ جاسم بن حمد الثاني عندما تم تفريغ اللاعبين المحترفين البحرينيين بالأندية القطرية لمدة أسبوعين للتدريب والاستعداد للقاء منتخب إيران في افتتاح التصفيات النهائية لقارة آسيا المؤهلة إلى نهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم (ألمانيا 2006) والذي اقيم في التاسع من فبراير الماضي في البحرين كما استضافت الدوحة معسكراً تدريبياً لمنتخب البحرين الوطني لكرة القدم ولقاء الودي البحريني الذي جميع منتخب البحرين مع لبنان· والتحركات والاتصالات البحرينية لايجاد من يخلف سترشكو في تدريب منتخب البحرين الوطني تجري وتتم على مستوى القيادات الرياضية·
وتنتظر منتخب البحرين الوطني مباراتان هامتان في مشواره بالتصفيات المونديالية حيث يقابل منتخب كوريا الشمالية في 25 مارس الجاري في بيونغ نايغ ثم منتخب اليابان في 30 مارس الجاري في اليابان·
مباراة الإعادة
تقام مساء اليوم المباراة المعادة من الجولة السابعة في ذهاب الدوري العام الممتاز لكرة القدم في البحرين، حيث يلتقي فريق نادي المنامة (الصاعد) إلى مصاف أندية الدرجة الممتازة في هذا الموسم مع فريق نادي الرفاع الشرقي المتعثر وذلك باستاد مدينة عيسى الرياضي·
وكان الحكم الدولي جعفر العلوي قد اضطر لانهاء المباراة التي جمعت الفريقين في 14 فبراير الماضي باستاد مدينة عيسى قبل انتهاء وقتها الأصلي (القانوني) بـ27 دقيقة أثر عطل في الانارة تسبب في اطفائها وبعد فترة الانتظار وتعذر اصلاح الخلل في حينه وعودة الانارة للملعب قرر الحكم انهاءها·
وكانت النتيجة التعادل السلبي بدون أهداف، وتشكل مباراة اليوم ونقاطها الثالث أهمية كبيرة للفريقين المشاركين نظراً لموقفهما الحرج والحساس في دائرة القلق في مؤخرة جدول سلم الترتيب العام لفرق الدوري الممتاز حيث يدخل المنامة مباراة اليوم برصيد 7 نقاط في المركز الثامن - لعب 8 مباريات فاز في مباراتين وتعادل في واحدة وخسر خمس مباريات (سجل 11 هدفاً ودخل مرماه 19 هدفاً) أما فريق نادي الرفاع الشرقي فيدخل مباراة اليوم بـ(6) نقاط من 8 مباريات فاز في مباراتين وخسر ست مباريات (سجل 10 أهداف ودخل مرماه 15 هدفاً)·
وقد مر الفريقان بظروف حرجة ومنعطفات واخفاقات في مشوارهما بدوري هذا الموسم مما اضطر بمدرب الرفاع الشرقي العراقي المحترف موفق المولي للاستقالة بعد مسلسل الهزائم المثالية واسندت مهمة تدريب الفريق الشرقاوي المتعثر الى المدرب الوطني الشاب عبدالله محمد خلف (أحد أبناء النادي) والذي يعد اصغر المدربين سنياً واقلهم خبرة في الدوري الممتاز ونجح عبدالله محمد في قيادة الشرقي لأول فوزين له في المسابقة في آخر مبارتين على حساب الحالة 3/1 ثم بنفس النتيجة فاز الرفاع الشرقي على المحرق حامل لقب· كما شهدت تشكيلة الرفاع الشرقي في آخر ثلاث مباريات عودة نجمه وقائده خالد جاسم النصيف لقيادة الفريق·· وجاءت عودته موفقة·
والمنامة لم يكن احسن حالاً من الرفاع الشرقي فقد اعفى مدربه الكرواتي المحترف رادان بعد الجولة الثامنة وبعد ان ساءت نتائج الفريق المسابقة، وأسندت المهمة إلى المدرب الوطني فيصل محمد (أحد ابناء النادي) وبعد أقل من 48 ساعة من توليه المهمة فاز المنامة على الحالة 2/·1

اقرأ أيضا

أبوظبي الوجهة الرائدة للسياحة الرياضية في العالم