صحيفة الاتحاد

كرة قدم

وليد حسين: الفوز بكأس الخليج العربي دافع قوي في «الآسيوية»

وليد حسين لاعب الأهلي (الاتحاد)

وليد حسين لاعب الأهلي (الاتحاد)

وليد فاروق (دبي)

أكد وليد حسين، لاعب وسط الأهلي، أنه على الرغم من الصعوبات التي تنتظر استعدادات فريقه لخوض نهائي بطولة كأس الخليج العربي، أمام الشباب في الأول من أبريل المقبل، فإن جميع اللاعبين لديهم تصميم على الفوز بلقب البطولة، وتتويج جهودهم باللقب، وتحفيز «الفرسان» لمواصلة المشوار والتحدي، سواء في مسابقة دوري الخليج العربي، أو بطولة دوري أبطال آسيا.
ويستأنف الأهلي تدريباته اليوم، بعد فترة راحة لمدة 4 أيام منحها الجهاز الفني للاعبين، وذلك عقب مباراة الفريق الأخيرة أمام التعاون في بطولة دوري أبطال آسيا يوم الاثنين الماضي، والتي تعادل فيها الفريق سلبياً مع ضيفه.
ويستعد «الفرسان» لنهائي بطولة كأس الخليج العربي، في ظل غياب عدد كبير من اللاعبين الأساسيين لظروف انضمامهم إلى صفوف منتخبينا الوطني الأول والأولمبي، حيث يبلغ عددهم 9 لاعبين ما بين 7 في صفوف الأول، ولاعبين في الأولمبي، إضافة إلى لاعبين مصابين هما أحمد خليل وماجد حسن.
واعترف وليد حسين أن ظروف الإعداد للمباراة النهائية ستكون صعبة على الفريق والجهاز الفني، نظراً لغياب معظم اللاعبين الأساسيين، وبالتالي فإن أي تحضيرات فنية لن تكون ذات تأثير كبير، خاصة في ظل قلة عدد اللاعبين الذين سيخضعون لبرنامج الإعداد لنهائي الكأس، وهو مأزق كبير للجهاز الفني، لكن الفريق قادر على التغلب على أي صعوبات بالعزيمة والإصرار.
واستطرد لاعب وسط الأهلي أن هذا لا يمنع أن هناك بعض الإيجابيات، وهي تجهيز اللاعبين المصابين، وتحديداً المحترفين الأجانب، حيث كان البرازيلي إيفرتون ريبيرو يعاني من إصابة في يده قبل أن يتعرض لإصابة جديدة في العضلة الضامة خلال مباراة التعاون السعودي في دوري أبطال آسيا، لكنه تحامل على نفسه وأكمل اللقاء نظراً لحاجة الفريق لجهوده، ونفس الأمر بالنسبة لأسامواه جيان.
ويستمر غياب اللاعبين الدوليين عن صفوف الأهلي حتى يوم 29 مارس الجاري، وذلك بعد خوض مباراتي اليابان يوم 23 مارس في العين، وبعدها مباراة أستراليا يوم 28 في سيدني، وسيعود اللاعبون في اليوم التالي مباشرة للانضمام إلى صفوف الفريق، قبل 48 ساعة من مباراة نهائي الكأس أمام الشباب.
وشدد وليد على أن انضمام زملائه الدوليين قبل المباراة بـ48 ساعة فقط، سيكون أمراً في غاية الصعوبة، خاصة أن رحلة الطيران الطويلة من أستراليا إلى دبي سيكون لها تأثيرها السلبي على اللاعبين، وبالتالي فمن المتوقع أن يؤدوا تدريباً خفيفاً وحيداً فقط قبل المباراة بـ24 ساعة، وهو ما يزيد من صعوبة المباراة.
واعتبر أن نجاح الأهلي في الفوز باللقب سيكون دافعاً إيجابياً لمسيرة الفريق المتبقية في الدوري رغم صعوبتها، وفي نفس الوقت تعيد للفرسان تركيزهم في بطولة دوري أبطال آسيا، خاصة أن الأمور لا زالت بأيدي فريقه في ظل امتلاكه 4 نقاط من 3 مباريات، ولا تزال هناك 3 مباريات مقبلة، وبالتالي فإن فرص التأهل للدور الثاني قائمة وبقوة.
وأشار وليد إلى أن التعادل الأخير الذي حققه الفريق أمام ضيفه التعاون السعودي لم يكن هو النتيجة التي يسعى الأهلي إلى تحقيقها، لكنها في النهاية «نقطة» أفضل من لاشيء، وليست سيئة على الإطلاق، رغم أن الأهلي كان يسعى إلى الفوز، لكن في ظل الظروف التي أحاطت بالفريق وكثرة الإصابات وعدم التوفيق، فإن التعادل يعد نتيجة سيئة وحافظ للفريق على حظوظه.
على جانب آخر، وفي تطور مفاجئ، تعثرت صفقة تجديد تعاقد وليد عمبر مهاجم الأهلي مع الفريق في اللحظات الأخيرة، بعدما كان من المفترض أن يوقع اللاعب على عقده مساء أمس الأول، حيث لم يتفق الطرفان على بعض التفاصيل الأخيرة، وكشف وكيل اللاعب أنه وعلى الرغم من أنه كان من المفترض توقيع العقد أول من أمس، فإن الاختلاف في بعض الأمور مع إدارة النادي، أدى إلى إيقاف التفاوض، مشيراً إلى أنه ستتم دراسة العروض الأخرى المقدمة إلى اللاعب.
المعروف أن وليد عمبر دخل فترة الشهور الـ6 الأخيرة من عقده مع الأهلي، ويحق له التفاوض مع أي نادٍ، مع الوضع في الاعتبار أنه كان قريباً من الانتقال إلى أحد أندية دبي الأيام الماضية، قبل أن يبدي الروماني أولاريو كوزمين مدرب الأهلي رغبة في بقاء اللاعب بصفوف «الفرسان».