الاتحاد

الرياضي

النصر مع الوصل·· والوحدة مع الشارقة مواجهتان ساخنتان


ربع نهائي دوري السلة بالأهلي والشباب الخميس المقبل
محمد حمصي:
حدد اتحاد كرة السلة ملاعب ربع النهائي لبطولة السوبر وذلك بصالة الأهلي والشباب· ففي الصالة الأولى يلتقي يوم الخميس المقبل الشباب بطل المجموعة الأولي مع الشعب رابع المجموعة الثانية في تمام الساعة السادسة إلا ربع يليهما على نفس الملعب الوحدة ثاني المجموعة الثانية مع الشارقة ثالث المجموعة الأولى وتقام يوم الجمعة بصالة الشباب مباراة واحدة تجمع بين النصر وصيف المجموعة الأولى والوصل ثالث المجموعة الثانية والفائز منهما سيلاقي الأهلي في نصف النهائي·
هذا وقد بدأت الفرق استعداداتها لخوض غمار الدور الثاني الذي سيقام بطريقة الكؤوس أي بخروج المغلوب ولذلك يتوقع الخبراء ان تكون مباريات هذا الدور أكثر سخونة الأمر الذي يتطلب استعدادات خاصة من قبل اتحاد اللعبة خاصة من جهة تعيين الحكام المناسبين لإدارة تلك المباريات·· وبنظرة سريعة على الدور التمهيدي نجد بان فريقي الوحدة والنصر كان الابرز في ناحية استقرار مستواهما ودخولهما بقوة في المنافسة بدليل ان (العنابي) تصدر التجمع الأول وكان قاب قوسين أو ادنى من صدارة المجموعة الثانية لولا خسارته امام الوصل بفارق نقطة واحدة في الوقت الذي سيطر فيه على معظم فترات المباراة وعدا ذلك فقد ظهر الفريق بصورة مختلفة تماماً عن السنوات الماضية ويملك حالياً كل المقومات التي تؤهله لانتزاع البطولة في ظل وجود المدرب الوطني عبدالحميد ابراهيم والذي اعاد للعنابي شخصيته· اما النصر فإنه حقق قفزة سريعة بقيادة مدربه عصام عبدالحميد الذي نجح في توظيف قدرات اللاعبين وحل مشكلة تفاوت الاداء خلال المباراة الواحدة والتراجع في الدقائق الأخيرة ولذلك تخطى الأزرق هذا الجانب وأصبح أكثر قدرة على التماسك في اللحظات الأخيرة بصرف النظر عن مباراته الأخيرة مع الشباب والتي خسرها في آخر دقيقتين وبايديه نتيجة للتسرع والاستعجال· وعلى صعيد الفرق التقليدية المنافسة على زعامة اللعبة فقد كان الشباب والأهلي افضلها الأول تعرض لخسارة واحدة امام النصر والثاني لخسارة أمام الوحدة بينما اظهرا مقدريتهما في الجولة الأخيرة والتي حددت الترتيب النهائي للفرق حيث فاز الشباب على النصر والأهلي على الوصل·
وتحول الوصل والشارقة العريقان وفارسا الرهان في الموسم الماضي الى لغز محير نتائج لتذبذب مستواهما ونتائجهما· واوضح بان الوصل تأثر كثيراً بضياع بطولة الدوري لان الوقت الذي يفصل عن الدوري والسوبر وكان بسيطاً جداً ولم يساعد اللاعبين على تجاوز مرحلة الاحباط بهذه السرعة علاوة على هبوط اداء بعض مفاتيح اللعب وهذه النقطة بالذات يجب مراعاتها من قبل النجوم الاساسيين والوصول إلى قناعة بانه لا يمكن المنافسة والصعود إلى المربع الذهبي بهذه الصورة التي شهدتاها خلال الدور التمهيدي ولا ننسى ان الفريق لابد ان يتخطى حاجز النصر للصعود لنصف النهائي وهي مهمة تبدو صعبة في ظل التطور السريع الذي حققه الأزرق في الآونة الأخيرة·

اقرأ أيضا

الجديد: فوز أبوظبي شرف كبير