الاتحاد

الاقتصادي

سويسرا تشارك في القمة العالمية لطاقة المستقبل بأبوظبي

أكد وولفجانج آماديوس برولهارت السفير السويسري لدى الدولة أهمية مشاركة سويسرا في فعاليات القمة العالمية لطاقة المستقبل 2011، والتي تنطلق في مركز أبوظبي الوطني للمعارض خلال الفترة ما بين 17 إلى 20 يناير الجاري.
وأوضح في مؤتمر صحفي عقد في مقر السفارة السويسرية في أبوظبي أمس أن الوفد السويسري المشارك في هذه القمة يضم كلا من الدكتور والتر ستاينمان وزير دولة بالنيابة بوزارة الطاقة والبيئة السويسرية والدكتور بيت فونلانتن رئيس حكومة كانتون فريبور سويسرا والدكتور أوفه كروجر رئيس البرنامج السويسري للتقنيات النظيفة والسيد نك بيجلينجر المدير التنفيذي مؤسسة الاستدامة العالمية رئيس جمعية القرية السويسرية بالإضافة إلى عدد من رجال الأعمال من قطاع الطاقة والبيئة وأساتذة من الجامعات السويسرية.
وتتمثل مشاركة الجناح السويسري في المعرض المصاحب للقمة الذي يستضيف 40 شركة سويسرية آخر المنتجات والحلول لقطاع الطاقة المتجددة والبيئة والتقنيات النظيفة.
وأعرب السفير السويسري عن سعادته للحضور القوي للوفد السويسري وشركات للتقنيات النظيفة في هذا المؤتمر متطلعا عن التقدم في مشروع “القرية السويسرية في مدينة مصدر”.
وقال إنه بين المتحدثين الرئيسيين في المنتدى والتر ستاينمان وزير دولة بالنيابة ومدير المكتب الاتحادي للطاقة بهدف مناقشة مسودات خطط وتحديات بلدانهـم للوصول إلى أمن مستدام والإيفاء بالأهداف البيئية إلى جانب النمو الاقتصادي.
وقدم ماركوس أوبيرلين مدير عام “فرانيك آفيريال” خلال المؤتمر تعريفا بمشروع “مقر القرية السويسرية في أبوظبي الخالي من الكربون”.
كما قدم كريس فاونتن من “توريت ميدل إيست” تعريفا بـ “جنيف كمدينة مضيفة لـ قمة الطاقة المستقبلية الأوروبية 2011” بينما قدمت صوفيا آيبيرج المتدربة لدى السفارة السويسرية تعريفا بمعرض “العلوم السويسرية في مؤسسة مصدر”.
وقال السفير السويسري إنه بعد أن شارك 3713 من رجال الأعمال وأصحاب القرارات من خمسين دولة في منتدى الطاقة المستقبلية الأوروبية في لندن خلال الفترة من 19 إلى 21 أكتوبر 2010، أعلن المنظمون أنّ الحدث المقبل في السلسلة الأوروبية سوف يقام خلال الفترة من 4 إلى 6 أكتوبر 2011 في جنيف.
وأشار الى ان الحكومة السويسرية التزمت بتقديم الدعم لمنتدى الطاقة المستقبلية الأوروبية لعام 2011.
وقد صرحت الرئيسة السويسرية ميشلين كالمي-راي “ لدى جنيف تقليد طويل الأجل وسمعة قوية بصفتها مركزا لترويج التكنولوجيات المتمحورة حول المستقبل، كلي ثقة بأنّ جنيف سوف تبذل كمدينة مضيفة كافة الجهـود لتحقيق نجاحاً كبيرا لمنتدى الطاقة المستقبلية الأوروبي 2011”.
ولفت الى أن معرض الصور الذي تنظمه “سيانس سويس” في مدينة مصدر يقدم باحثين بارزين يعملون في سويسرا وفروع المعرفة التي يزاولون نشاطاتهم فيها لم تؤخذ الجنسية بعين الاعتبار في مسألة اختيار العلماء إذ كان المعيار هو البحث المتميز الذي يقوم به الباحث والذي يعكس إنجازاته في مجالات متعددة من فروع المعرفة تتراوح بين علم الفيزياء الفلكية وعلم طبقات الأرض إلى الروبوتات وفيزياء المناخ.

اقرأ أيضا

«جوجل» تعتزم دخول السوق المصرفية