الرياضي

الاتحاد

مهرجان محمد بن زايد للقدرة: «الوثبة».. إبداع في المسار وتوهج على منصة «السيدات»

محمد حسن (أبوظبي)

أهدت الفارسة ماسة عدنان على صهوة الجواد «أبو سي كي أو بيرسك» لإسطبلات الوثبة بإشراف ماجد الجهوري، لقب سباق السيدات لمسافة 100 كلم، ضمن فعاليات النسخة الأولى لمهرجان محمد بن زايد للقدرة، الذي أقيم يوم أمس بقرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة في احتفالية حب وتقدير كبرى لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وجاءت افتتاحية المهرجان مبهرة ومثيرة من خلال المشاركة المتميزة للفارسات في السباق والاهتمام الكبير من الوسط الرياضي للفروسية بسباقات القدرة على وجه الخصوص.
ويقام المهرجان بدعم وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ويرسخ الدعم اللا محدود الذي تقدمه قيادتنا الرشيدة للفروسية، وتنظم السباق قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، وبالتعاون والتنسيق مع اتحاد الفروسية والسباق.
حظي السباق بمشاركة قياسية بلغت 157 فارسة من مختلف إسطبلات وأندية الفروسية بالدولة، وقطعت البطلة المسافة الكلية في زمن وقدره 3:26:15 ساعة، بمعدل سرعة بلغ 29.09 كلم في الساعة، وحلت في المركز الثاني الفارسة خديجة أحمد محمد على صهوة الجواد «إي أو راقصوا» لإسطبلات الوثبة، مسجلة زمناً وقدره 3:26:16 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 29.08 كلم في الساعة، لتسيطر إسطبلات الوثبة العائدة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، على المركزين الأول والثاني بجدارة، فيما جاءت في المركز الثالث الفارسة نوف سعيد النعيمي على صهوة الجواد «ستايل تروبل»، مسجلة زمناً وقدره 3:28:56 ساعة، بمعدل سرعة بلغ 28.71 كلم في الساعة.
وجاء فوز الفارسة ماسة عدنان بعد أداء قوي ساعدها في ذلك الجواد «بيرسك» الذي ظهر بمستوى رائع خلال السباق من خلال مخزون الطاقة الذي يمتلكه بالإضافة إلى قدرته على التعافي من الإجهاد. واستطاعت بطلة السباق الحفاظ على سرعتها وموقعها في الصدارة مع تبادل المركز الأول خلال المراحل مع رفيقتها في الإسطبل خديجة أحمد التي احتلت مركز الوصافة. عقب ختام السباق قام اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الفروسية، ومسلم العامري مدير عام قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، ومحمد الحضرمي مدير الفعاليات بتتويج الأبطال الفائزين.
وأشاد مسلم العامري بالانطلاقة المميزة لسباق السيدات ضمن مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للقدرة، وقال: السباق الأول في المهرجان خرج بصورة رائعة وجميلة نالت رضاء الجميع، مشيراً إلى أن المشاركة الكبيرة في سباق السيدات تؤكد نجاح الحدث وتشير أيضاً إلى مشاركات مشابهة في السباقات المتبقية.
وتقدم العامري بالتهنئة إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، بمناسبة تفوق خيول إسطبلات الوثبة وحصولها على لقب النسخة الأولى في هذا المهرجان الغالي. وأعربت بطلة السباق ماسة عدنان عن بالغ سعادتها بتحقيق لقب النسخة الأولى لسباق السيدات ضمن مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للقدرة، وقالت إنها تشرفت بأن يكون أول فوز في مسيرتها عبر هذا اللقب الغالي، مضيفة أن السباق لم يكن سهلا لكنها التزمت بتعليمات المدرب ماجد الجهوري التي كانت تقتضي أن تكون ضمن خيول الصدارة وعدم الضغط على الخيل. وتوجهت البطلة بخالص الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على دعمه الكبير للقدرة عبر هذا المهرجان. من جهتها، قالت الوصيفة خديجة أحمد إن صعودها للمنصة وصيفة في هذا السباق الذي يحمل اسما غاليا على قلوب الجميع بالنسبة لها بمثابة فوز، مشيدة بتوجيهات المدرب ماجد الجهوري التي كان لها الأثر الأكبر في تحقيق هذه النتيجة.

«بيرسك».. فراسة الاكتشاف
يظهر الفوز الرائع للجواد «بيرسك» بلقب سباق السيدات ضمن النسخة الأولى من مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حنكة وفراسة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان كفارس ومدرب مخضرم، وذلك عبر اختياره لهذا الجواد للمشاركة في السباق.
ولم تكن لدى الجواد العربي الأصيل «بيرسك» أي نتائج سابقة لكن سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، عندما شاهده في التدريبات ببصيرة المدرب الفاحصة وجه المدرب ماجد الجهوري باختياره للمشاركة في هذا المهرجان عبر سباق السيدات.
بالفعل كان الجواد «بيرسك» البالغ من العمر 10 سنوات والمنحدر من نسل «بيرسكو» عند حسن الظن وحقق المطلوب وأصبح إضافة لخيول الوثبة التي يتوقع منها الكثير في المستقبل بعد أن أظهر مقدرات كبيرة تتمثل في الطاقة وسرعة التعافي من الإجهاد.
وكشف المدرب ماجد الجهوري أن الجواد «بيرسك» يعتبر أحد الخيول التي تم اقتناؤها من سباقات التسعيرة إحدى مبادرات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، التي أفرزت مجموعة طيبة من الخيول الأبطال.

الجهوري: محظوظون بالاهتمام الكبير
توجّه ماجد الجهوري، مدرب إسطبلات الوثبة، بالشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لدعمه واهتمامه بالفروسية وسباقات القدرة.
كما تقدم الجهوري، بالتهنئة إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، بمناسبة فوز خيول الوثبة بلقب النسخة الأولى لسباق السيدات، ضمن مهرجان محمد بن زايد للقدرة.
وقال الجهوري: «محظوظون بالاهتمام الكبير، من قبل سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، فكل هذه الانتصارات لخيول الوثبة، جاءت بفضل توجيهاته ومتابعاته».

«الإسطبلات الخاصة».. «طنطاوي» يرفع راية التحدي
ينطلق في السادسة والنصف صباح اليوم، بقرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، سباق الإسطبلات الخاصة والاشتراك الفردي لمسافة 100 كلم، وهو الطريق إلى المجد ضمن ثاني أيام فعاليات مهرجان محمد بن زايد للقدرة، بمشاركة أبرز الفرسان والفارسات، ويمثلون مختلف إسطبلات وأندية الفروسية بالدولة.
ويعد السباق إضافة حقيقية في مهرجان محمد بن زايد لسباقات الإسطبلات الخاصة، التي استطاعت أن تثبّت أقدامها، وتصبح سباقاتها قيمة مضافة للمهرجانات الكبرى، وأيضاً رافداً مهماً حيث قدمت خيولاً قوية، حققت إنجازات كانت انطلاقتها من سباقات الإسطبلات الخاصة.
ويشارك في السباق 216 فارسة وفارساً، حيث حشدت الإسطبلات والأندية في الدولة نخبة قوية من الخيول والفرسان، للمنافسة على المراكز الأولى، ضمن النسخة الأولى في هذا العرس الكبير، يتقدمها الفارس سعيد سالم المهيري على صهوة الجواد «طنطاوي» لإسطبلات «اس اس»، والذي بات المرشح الأبرز والأقوى بين الخيول المشاركة.
وأجريت أمس عمليات الفحص البيطري للخيول ووزن الفارسات، للتأكد من مطابقة الشروط التي يجب توافرها للمشاركة، وقد وضعت اللجنة المنظمة للمهرجان، برئاسة مسلم العامري، مدير عام قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، أيضاً عدداً من الضوابط التي يتوجب على الفارسات والمدربين الالتزام بها، ومنها عدم الازدحام أمام البوابة البيطرية، ومنع استخدام السوط والمهماز واللجام الطويل جداً، وعرض أي خيل ينسحب بعد انطلاق السباق على الطبيب البيطري المسؤول قبل مغادرته السباق.

3:12:51
قطع الفارس سعيد سالم المهيري 3:12:51 ساعة مسجلاً أسرع زمن في سباقات الإسطبلات الخاصة، عندما منح إسطبلات «اس اس» لقب سباق مدينة دبي الدولية للقدرة للإسطبلات الخاصة والاشتراك الفردي لمسافة 100 كلم، الذي أقيم في بمدينة دبي الدولية للقدرة ديسمبر 2013.
وقاد الفارس المهيري الجواد «دينيميك» في ذلك السباق الذي أقيم، بمشاركة 93 فارساً وفارسة من مختلف الإسطبلات وأندية الفروسية بالدولة، وكان المهيري قد واجه منافسة شرسة جدا من الفارس غانم العويسي على صهوة «بوليت» من إسطبلات زعبيل، ليتفوق الأول بفارق جزء من الثانية.

المهيري.. نجم عالمي في الوثبة والوصل
خلال مشاركاته في سباقات الإسطبلات الخاصة، وضع الفارس الشاب سعيد سالم المهيري بصمته خلال هذا الموسم، واستطاع تحقيق ثنائية رائعة تأتي امتداداً لتألق لافت له في الموسم الخارجي للسباقات.
ويحتفظ الفارس سعيد المهيري الذي تميز بقوة الإرادة وعدم اليأس، برقم عالمي قياسي يتمثل في الاحتفاظ بلقب نسختي بطولة العالم للقدرة للشباب والناشئين الأخيرتين، كما يملك سجلاً رائعاً في السباقات الدولية، وجاءت ثنائية المهيري في مستهل الموسم بقرية الإمارات العالمية بالوثبة، في سباق كأس الوثبة، فيما حقق فوزه الثاني بمدينة دبي الدولية للقدرة خلال سباق الوصل.

اقرأ أيضا

«الأبيض» يتعادل مع «أسود التيرانجا»