الاتحاد

الاقتصادي

120% نمو إنتاج البلاستيك والبتروكيماويات في الدولة خلال عامين

مشاركون في المؤتمر الصحفي  لمعرض “عرب بلاست” بدبي أمس

مشاركون في المؤتمر الصحفي لمعرض “عرب بلاست” بدبي أمس

بلغ إجمالي إنتاج الإمارات من البلاستيك والبتروكيماويات نحو 4,7 مليون طن خلال العام الماضي، يرتفع بنسبة 120% إلى 10,4 مليون طن بنهاية 2012، بحسب دراسة للشركة المنظمة لمعرض “عرب بلاست”.
وأشارت الدراسة التي تم استعراضها خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الشركة أمس بدبي إن إجمالي إنتاج دول الخليج من البلاستيك والبتروكيماويات بلغ نحو 62 مليون طن، يرتفع بنسبة 72% إلى 111 مليون طن بحلول عام 2012، فيما ترتفع الطاقة الاستيعابية لمصانع البلاستيك والبتروكيماويات في دول الخليج بنسبة 80% خلال هذه الفترة.
وبحسب الدراسة تستحوذ المملكة العربية السعودية على نحو 64% من إجمالي إنتاج البلاستيك والبتروكيماويات في دول الخليج بإجمالي إنتاج بلغ نحو 40 مليون طن يرتفع إلى 64 مليون طن خلال عام 2012، فيما بلغ الإنتاج القطري من البلاستيك نحو 9,6 مليون طن يرتفع الى 17,5 مليون طن في 2012.
وبلغ إجمالي إنتاج عُمان من البلاستيك والبتروكيماويات خلال العام الماضي نحو 3,3 مليون طن يرتفع الى 8,5 مليون طن خلال عام 2012 فيما يرتفع إنتاج البحرين من 1,5 مليون طن إلى 4,2 مليون طن مقابل ارتفاع إنتاج الكويت من 2,8 مليون طن إلى 6,1 مليون طن.
ويعقد معرض “عرب بلاست” في مركز دبي الدولي للمعارض والمؤتمرات خلال الفترة الممتدة من 8 الى 11 يناير الجاري حيث سيتم عرض معدات وآليات تصنيعية تتجاوز قيمتها الـ 15 مليار درهم.
وقال ساتيش كانا المدير العام للشركة الفجر للمعلومات والخدمات المنظمة للمعرض خلال المؤتمر الصحفي إن هذا العرض الكبير للمعدات والماكينات والآليات التصنيعية في “عرب بلاست” يشير إلى بدء الشركات العالمية الموفرة لهذه المعدات بتعزيز استثماراتها وتطوير عملياتها في الشرق الأوسط وذلك للربحية العالية التي توفرها هذه السوق لها بوصفها أحد الموردين الرئيسيين للعالم للمواد البلاستيكية والبتروكيميائية.
وأشار كانا إلى أن مساحة العرض خلال الدورة الحالية وصلت إلى 25% مقارنة بدورة عام 2009 حيث تجرى فعاليات المعرض في تسع قاعات في مركز دبي التجاري العالمي كما يتجاوز عدد العارضين خلال العام الحالي 175 عارضاً. وترعى المعرض شركة “قابكو” كراع رئيسي و”بروج” و”سابك” و”ابوظبي بوليمرز بارك” و”بترو رابج” و”نات بت” و”ميب” البريطانية”.
وقال ان النمو الحاصل في الدورة الحالية من “عرب بلاست” يعكس ارتفاع الطلب العالمي على المواد البلاستيكية الخام. وأضاف كانا: “تعد منطقة الخليج مركزا رئيسيا لتصدير المواد البلاستيكية الخام للعالم بأسره حيث أنها ترفد المواد البلاستيكية الخام لمئات الدول في العالم. ولا تعتمد شركات البتروكيماويات في منطقة الخليج على تصريف منتجاتها في منطقة الخليج، فهي تصدر إنتاجها من المواد البلاستيكية والبتروكيمياويات الى العديد من دول العالم”.
ويشارك في المعرض شركات من النمسا وكندا وبلجيكا والدنمارك وفرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة وهونج كونج وإيطاليا وهولندا والنرويج وبولندا والبرتغال وسنغافورة وإسبانيا وسويسرا وتايلاند وتركيا والولايات المتحدة وتايوان والصين والهند ومصر وكوريا وبنجلادش والأردن والسعودية ولبنان وعمان وقطر والإمارات.
كما شهد المؤتمر إطلاق معرض “تكنوتيوب اريبيا” 2011 وهو المعرض الوحيد المتخصص في مجال عرض أحدث حلول الأنابيب والتقنيات التصنيعية ذات الصلة في الشرق الأوسط والتي تنعقد فعالياته بالتزامن مع معرض “عرب بلاست 2011”.
وأضاف كانا: “يتخصص “تكنوتيوب” بعرض أحدث الحلول والمعدات والماكينات والأدوات الصناعية الخاصة بقطاعات الأنابيب وسيعقد المعرض الجديد في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض بالتزامن مع “عرب بلاست” مما يتيح للزائرين الإطلاع على أحدث حلول صناعة القوالب والتقطيع الحراري إضافة إلى القطع الإكسسوارية الأخرى”.
وأضاف كانا: ان دول الخليج اقتربت من تحقق الاكتفاء الذاتي في مجال الأنابيب بعد ان ظلت الشركات الدولية المصنعة للأنابيب تنظر الى دول مجلس التعاون الخليجي بشكل خاص ومنطقة الشرق الأوسط بصفة عامة كمنصة بارزة لتصريف منتجاتها .
وأضاف :مع زيادة إنتاج الأنابيب، بدلاً من الاعتماد على الخارج سيتم خلق العديد من فرص العمل النوعية مما يعزز الاقتصادات الوطنية لافتا إلى أن الطلب على الأنابيب لا يزال أكثر من العرض المحلي، مما يوفر فرصة مثالية لتعزيز انتاج منطقة الخليج من الأنابيب. ويستقطب المعرض 175 عارضاً من 24 دولة كما أنه يستقطب أجنحة أخرى من بافاريا وتايوان والصين وألمانيا وغيرها من الدول ويشهد معرض “عرب بلاست” عرض أحدث حلول المعدات التصنيعية وحلول التغليف الخاصة بالبلاستيك إضافة إلى المواد الأخرى ذات الصلة.

اقرأ أيضا

"الفجيرة البترولية".. منارة للطاقة على طريق الحرير الجديد