ألغت سويسرا جلسة للبرلمان وعقدت الحكومة محادثات أزمة وهبطت البورصة، اليوم الاثنين، مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وظهرت نحو 840 حالة إصابة جديدة، أمس الأحد، ليصل العدد الإجمالي للحالات في سويسرا وليختنشتاين المجاورة إلى 2200 في قفزة بأكثر من 50 بالمئة في يوم واحد، مما يشير إلى تزايد وتيرة انتشار الفيروس. وتأكدت إصابة 1563 حالة من العدد الإجمالي.

وتقع سويسرا بين دول تضررت بشدة من التفشي مثل فرنسا وإيطاليا وألمانيا، ووصفت التفشي بأنه «وضع خاص» ونقلت سلطات أكبر للحكومة المركزية لتطبيق إجراءات لحماية السكان وعددهم 8.6 مليون شخص. وخصصت برن، الأسبوع الماضي، أكثر من عشرة مليارات دولار لدعم الاقتصاد وسط الأزمة، وقالت إنها ما زالت مستعدة للمزيد.

وأغلقت الحكومة المدارس على مستوى البلاد لأسابيع، وطرحت فحوصاً أوسع نطاقاً، وقلصت بشدة التجمعات والأحداث، في إطار جهودها لحماية كبار السن الأكثر عرضة للإصابة على وجه الخصوص.