عمر الحلاوي (العين)

أعلنت دار زايد للرعاية الأسرية عن الفائزين في الدورة الرابعة من جائزة الدار للتميز على مستوى الدولة للمرة الأولى والبالغ عددهم 52 فائزاً، مشيرة إلى زيادة عدد الفئات المنافسة إلى 15 فئة مختلفة وتكوين لجنة تحكيم من خبراء من جامعة الإمارات برئاسة الدكتور عبد العزيز السرطاوي.
حضر حفل فعاليات تكريم الفائزين بالجائزة والشركاء الاستراتيجيين على مسرح فندق روتانا بمدينة العين، مبارك سعيد الشامسي عضو مجلس إدارة دار زايد الأسرية ونبيل الظاهري مدير الدار وعدد من المؤسسات الحكومية المشاركة في الجائزة.
وقال مبارك الشامسي في تصريحات صحفية، خلال توزيع جائزة التميز: إن عددا كبيرا من أبناء دار زايد للرعاية الإنسانية الذين حققوا نجاحاً ملحوظاً في جميع المجالات الأكاديمية والرياضية والفنية خلال هذا العام تم ابتعاث عدد منهم للدراسة خارج الدولة مما يؤكد التفوق الذي أحرزوه.
من جانبه، أوضح نبيل الظاهري أن الجائزة في دورتها الحالية أصبحت على مستوى الدولة للمرة الأولى في مجال الرعاية البديلة والخدمات التربوية المختلفة بعدما كانت محصورة في أبناء الدار والعاملين فيها كما تمت إضافة الجوانب البحثية، كذلك توجد جائزة تتعلق بالمؤسسات مانحة الرعاية البديلة على مستوى الدولة، مشيراً إلى أن الجائزة تعتبر مصدر فخر لجميع أبناء الدار والأيتام من فاقدي الرعاية الأبوية.
وتتكون فئات الجائزة الجديدة لهذا العام التي أعلن عن الفائزين بها من 15 فئة هي مانح الرعاية المتميز، الموظف التربوي الداعم، الموظف المتميز في المجال التخصصي، الموظف المتميز في مجال الدعم الإداري، أفضل بحث علمي، الموظف المتفاني ذو الخدمة الطويلة، أفضل خدمة تربوية، الأسرة الحاضنة المتميزة،الدمج الأسري،الاستقلال والاعتماد على النفس، القدوة الحسنة، التميز الدراسي و الإبداع بمجالاته المتعددة.