الاتحاد

الإمارات

سلطان بن سليم لـ«الاتحاد»: القراءة وقود الأفكار المتجددة

سلطان بن سليم

سلطان بن سليم

يوسف العربي (دبي)

ارتبط اسم سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، في مجتمع المال والأعمال بالنجاحات والإنجازات التي تتخطى الحدود الجغرافية حيث طور «نخلة جميرا»، و ذهب بـ«موانئ دبي العالمية» بعيداً لتصبح خلال سنوات معدودة واحدة من كبرى شركات إدارة الموانئ في العالم، وتدير حالياً 78 محطة موزعة على 6 قارات.
في حديثه لـ«الاتحاد»، يؤكد سلطان بن سليم أن القراءة تمثل له الوقود الفكري الذي يطلق العنان للأفكار المتجددة التي لا غنى عنها اليوم في ظل اقتصاد عالمي يموج بالمتغيرات والتحديات، كما تمثل له الشغف الذي ينقي الروح ويزرع السلام والمحبة في النفس البشرية، التي تتوق دائماً للتعايش والتواصل والإنجاز.
ويقول: «الكتاب رفيق الترحال الذي يخفف متاعب الأسفار ويصنع منها خيطاً متصلاً من التفاهمات مع الآخر والتي سرعان ما تترجم إلى إنجازات تنفع الناس وتبقى في الأرض».

أهم الكتب
أهم الكتب التي قرأها لخص حديثه عنها، بقوله: «أنا قارئ لكل الكتب.. وبحكم دراستي في جامعة تمبل بولاية بنسلفانيا مدينة فيلادلفيا الأميركية ارتبطت بالقراءة، وولدت الدراسة في هذه الجامعة العريقة لدي شغف القراءة».
ويضيف: من أهم الكتب التي قرأتها كتب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، حيث شكلت هذه الكتب منعطفاً عملياً يعكس الرؤية المستقبلية، والأسس الناجعة لاستئناف الحضارات، مشيرا إلى أن لقاءاته المباشرة مع سموه قربته من أفكار القائد الملهم، والشخصية الاستثنائية التي تمكن من تحقيق التقدم الحقيقي.
ويقول: لو نظرنا إلى كتاب سموه «ومضات من فكر»، لوجدنا فيه إضاءات مستنيرة في مواضيع مختلفة كالقيادة والإدارة وحكومات المستقبل وتمكين المرأة وغيرها من الموضوعات التي لها أبعاد وآثار استراتيجية، وكذلك كتاب سموه الأخير «قصتي»، الذي يسرد فيه سموه 50 قصة من محطات حياة سموه.
ويؤكد شغفه بالقراءة في الموضوعات الحديثة والتي تمثل لغة العصر الحديث مثل التقنيات المتطورة والحاسوبية العامة، والطاقة، واللوجستيات.
واستكمل: قيمة الكتاب هي التي تستهويني بغض النظر عن المجال الذي يتحدث فيه، وإن كنت أميل بحكم خبرتي العلمية والعملية إلى كتب النظريات الاقتصادية، إلا أنني قارئ جيد أيضاً لدواوين الشعر وبخاصة الشعر النبطي، وما زلت أتذكر بعض أبيات من قصيدة «مليار» لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله:
إذا نـــــــــجـــحــــنــــا لــلـــعَـــرَبْ صـــــــــــارْ مـــقـــــدارْ
لأنَّـــا عـــــرَبْ مِـــنْ الــخــلـيــــــــجْ لْـمـــــــــحـــيــطَـــهْ
نـــــعـمــلْ بــــصـمـتْ ومــــا نـعــلِّــــــمْ بــمــــــا صــــــارْ
لــــو حَــــــطْ مِـــــنْ يـــحـسـدْ عـــــــلــينــا حـــــطـيطَـهْ

ويضيف: أما عن اللغات فأنا أقرأ بالعربية والإنجليزية، متحدثاً في نفس الوقت عن كيفية إدارته للوقت في ظل مشاغله وأسفاره المتعددة، موضحا: وخير جليس في السفر هو الكتاب، فالكتاب رفيقي الدائم في أسفاري المتعددة لمتابعة أعمال موانئ دبي العالمية، ضمن محفظة الشركة العالمية التي تضم 78 محطة برية وبحرية عاملة مدعومة بأكثر من 50 نشاطاً ذا صلة في أكثر من 40 بلداً عبر قارات العالم الست.

«جافزا»
ويضيف: «في بداية عقدي الثالث، وأنا موظف في جمارك دبي، ذهبت إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لأقترح عليه إنشاء منطقة تجارة حرة في الميناء، وقال لي سموه: إذا كنت تؤمن بها حقًا فعليك تنفيذها، فالإنجازات المتميزة في دولة الإمارات عموما ودبي خصوصاً تحققت بفضل توجيهات القيادة الحكيمة لسموه، حيث يؤمن سموه إيماناً راسخاً بأهمية الأفكار الجديدة ودورها في تحقيق التطور السريع لتجربتنا الرائدة التي أصبحت نموذجا دوليا يقتدى به من دول العالم كافة.
وواصل: مع هذا التوجيه وتلك الرؤية أجوب العالم وأقرأ كل كتاب أو مخطوطة أو دراسة عن المناطق الحرة وكيفية تأسيسها ودورها في الاقتصاد، وذهبت إلى سنغافورة وقرأت كل ما يتعلق بالمناطق الحرة، فالقراءة في هذا الموضوع تحديداً أفادتني كثيراً في توجيه الأسئلة الصائبة للمسؤولين على أرض الواقع هناك، ومن خلال القراءة والبحث عرفت أن المناطق الحرة في الولايات المتحدة في ذلك الوقت متطورة فذهبت إلى هناك وقرأت كثيرا عنها، ثم رجعت لتطبيق ما رأيته ودرسته وقرأته في دبي، فكانت المنطقة الحرة في جبل علي «جافزا»، والتي تعد أفضل منطقة حرة في العالم للشركات الكبيرة.
وبسؤاله حول مدى مساهمة القراءة في تسريع مسيرة النجاح، يجيب: لا شك أن القراءة والاطلاع على أحدث التجارب العالمية للآخرين، والاطلاع على الأبحاث ودراستها، أسهمت في ريادة وقيادة العالم في مجال عملنا، وتسريع وتيرة نجاحه، من خلال تعزيز تنافسيتنا، وطرق أبواب ابتكارية جديدة لم تكن معروفة من قبل، فدبي حالياً تقود العالم في تطوير نظام »هايبرلوب» بشكل كامل وعلى نطاق واسع عالمياً، في نقل الركاب والبضائع الحساسة بسرعة الطيران وبتكلفة النقل بالشاحنات، كما تمكنا أخيراً وبدراسات مستفيضة من تقديم مشروع سيسهم في تغيير طريقة مناولة الحاويات في الموانئ عبر نظام التخزين بالمنصات استعداداً لمعرض إكسبو 2020 دبي.

أجواء محفزة
ويقول إن الأجواء المحفزة للقراءة هي فكرة مشروع جديد، تنوي تطبيقه فأنت تحاول أن تجمع وتقرأ كل ما يتعلق به، ثم تنتقل إلى مرحلة دراسات الجدوى، والاطلاع على التجارب السابقة، لتجاوز إخفاقات الآخرين، وتدعيم نقاط القوة.
واعتبر أن توافر الكتاب الإلكتروني حالياً يعتبر ميزة كبيرة حيث سهل الوصول على المحتوى وربما تجد صعوبة أو ضيقا في الوقت للحصول على النسخة الورقية منه، ولكن تظل النسخة الورقية لها بريقها وقيمتها.
وشدد على أهمية المبادرات المتعددة التي أطلقتها دولة الإمارات لتحفيز القراءة، من بينها قانون القراءة، وشهر القراءة وتحدي القراءة العربي، متابعاً بأن «القراءة لأفراد المجتمع هي الاستثمار في الإنسان الذي هو محور وأساس أي تنمية، وفرز جيل واع ومطلع يقود مسيرة النمو والرخاء».

اقرأ أيضا

محمد بن زايد وبوتين: أمن الخليج مصلحة دولية.. وعلاقاتنا استراتيجية