صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«مصدر» تزود «خزنة داتا سنتر» بالطاقة النظيفة

مسؤولو «مصدر» و«مبادلة» عقب التوقيع على الاتفاقية (من المصدر)

مسؤولو «مصدر» و«مبادلة» عقب التوقيع على الاتفاقية (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تعتزم شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، إحدى شركات «مبادلة للاستثمار»، تركيب نظام للطاقة الشمسية الكهروضوئية باستطاعة 290 كيلوواط في منشأة شركة «خزنة داتا سنتر» الواقعة ضمن مدينة مصدر.

وبحضور خالد عبدالله القبيسي، الرئيس التنفيذي لقطاع صناعة الطيران وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والطاقة النظيفة في «مبادلة للاستثمار»، جرى توقيع اتفاقية تعاون من قبل محمد جميل الرمحي الرئيس التنفيذي لشركة «مصدر»، وحسن النقبي الرئيس التنفيذي لشركة «خزنة داتا سنتر»، لتنفيذ هذا المشروع الذي يأتي في إطار الجهود الرامية إلى ترسيخ مكانة أبوظبي كمركز للطاقة المتجددة والتكنولوجيا النظيفة.

وبموجب الاتفاقية، تقوم «وحدة مصدر لخدمات الطاقة» بتركيب نظام للطاقة الشمسية الكهروضوئية على سطح مواقف السيارات التابع لمركز «خزنة» في مدينة مصدر.

ويعد هذا المشروع بمثابة خطوة أولية، يتبعها مستقبلاً تنفيذ مبادرات أخرى في مجال الاستدامة ضمن المركزين التابعين لشركة «خزنة».

وقال خالد عبدالله القبيسي: «لدى الإمارات طموحات عالية لبناء دولة مستدامة، وتسعى إلى تحقيق ذلك من خلال توفير 27% من إجمالي مزيج الطاقة من مصادر الطاقة النظيفة خلال الأعوام الثلاثة المقبلة في إطار رؤية الإمارات 2021».

وأضاف: «نحرص في شركة مبادلة للاستثمار والشركات التابعة لها على الالتزام ودعم هذه الرؤية، كما نتطلع دوماً إلى استكشاف الطرق الملائمة لتبنّي تكنولوجيا الطاقة النظيفة. ويعد هذا المشروع بين «مصدر» و«خزنة» خطوة إضافية في إطار خططنا الخاصة بالاستدامة، وسيتم إطلاق مشاريع مماثلة في المستقبل».

من جهته، قال محمد جميل الرمحي: «تقدم هذه الشراكة مثالاً جلياً على التعاون وتضافر الجهود بين الشركات التابعة لشركة مبادلة للاستثمار، وسبل الاستفادة من خبرة «مصدر» الواسعة في مجال الطاقة المتجددة. كما أنها تعكس التزامنا بمساعدة الشركات والجهات المستأجرة في مدينة مصدر على الاستفادة من الميزات التجارية للطاقة النظيفة، وذلك عبر خفض تكاليف استهلاك الكهرباء والمياه».

وأشار حسن النقبي إلى انسجام هذه الاتفاقية مع استراتيجية شركة «خزنة»، قائلاً: «تستهلك مراكز البيانات مقداراً كبيراً من الطاقة، لذلك تمثل هذه المبادرة الجديدة خطوة أولى باتجاه تنفيذ الاستراتيجية طويلة الأمد التي وضعتها «خزنة» لتصبح أكثر استدامةً ومراعاةً للبيئة. ولا تقتصر مساهمة هذا المشروع على دعم أولوياتنا البيئية والتزامنا بتعزيز المسؤولية المجتمعية في أبوظبي فحسب، بل إنه يوفر أيضاً ميزات تجارية للشركة والمستخدمين من خلال رفع كفاءة الطاقة وخفض التكلفة».

توفر شركة «خزنة»، المزود الوحيد المتخصص في تقديم خدمات مراكز البيانات للشركات في دولة الإمارات، أعلى درجات الأمان والموثوقية لضمان حماية البيانات ذات الطبيعة الحساسة. كما تقدم الشركة أرقى مستويات الأداء من حيث توفر مصادر الطاقة وخدمات التبريد للأجهزة، بما يضمن تلبية الاحتياجات المتزايدة على عمليات مراكز البيانات في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة ككل.

وبافتتاح مركز لها في منطقة ميدان بدبي، أصبحت شركة «خزنة» من أكبر مراكز البيانات على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتقوم «خزنة» حالياً بعملية توسع وتعزيز لقدراتها التقنية في كل من أبوظبي ودبي. وسوف تشمل عملية التوسع عند إنجازها بنهاية عام 2019 إضافة 31 ألف متر مربع من المساحة إلى منشآتها الحالية، وتوفير أكثر من 24 ميجاواط من الحمل المعلوماتي.

وتم تصميم مركز البيانات الواقع ضمن مدينة مصدر بحيث يوفر 40% من الطاقة المستهلكة، مقارنة بمراكز البيانات التقليدية في الإمارات. وسوف تستهدف المراكز الجديدة الحصول على تصنيف ثلاث لآلئ، ضمن برنامج «استدامة» الذي أطلقته دائرة التخطيط العمراني والبلديات في أبوظبي، لتحديد معايير المباني الخضراء.

وإلى جانب دورها العالمي المهم في تطوير مشاريع الطاقة المتجددة على مستوى المرافق الخدمية، تعتبر شركة «مصدر» من أكبر المطورين لحلول الطاقة النظيفة خارج الشبكة. وكانت «مصدر» أعلنت خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة 2018 الذي انعقد في يناير الماضي، عن استكمال تركيب ما يقارب 20 ألف نظام للطاقة الشمسية المنزلية في أكثر من ألف قرية في المملكة المغربية.

كما تقوم الشركة بمشاريع لنظم الطاقة النظيفة خارج الشبكة في مناطق المحيط الهادي والبحر الكاريبي والشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتبلغ القدرة الإجمالية لمشاريع الطاقة المتجددة التي تسهم «مصدر» في تطويرها حول العالم قرابة 3 جيجاواط.