الاتحاد

ثقافة

الدوري وموريوكا يعرضان 49 عملا فنيا في «المسطح العميق» بأبوظبي

جانب من المعرض

جانب من المعرض

نظّم جاليري قباب للفنون التشكيلية أمس الأول في أبوظبي المعرض التشكيلي “المسطح العميق” للفنانين العراقي الدكتور طه الدوري واليابانية جوري موريوكا واللذين قدما 49 عملاً فنياً.
وشهد الافتتاح عددا من الشخصيات الاجتماعية والفنانين والإعلاميين والمهتمين بالفن التشكيلي ويستمر المعرض حتى 28 مارس الجاري.
اسهم طه الدوري بـ 18 لوحة، حملت عناوين مختلفة ومنها “برج بابل” و”النافذة” و”وصل سلسلة الزمن” و”السلام” و”أبراج نيويورك” و”الحيز الداخلي” و”العمارة والتصوف والأسطورة” و”أمي” و”الزرد” و”خريطة العالم”.
وطغى على أعمال الدوري الحرفية والتقنية العلمية في المنظور الذي توخاه الفنان، واشتغل في أغلبها بمادة الباستيل الشمعي على الجمفاص. وحفلت بعض أعماله السابقة على اشتغال بالرصاص وماء الذهب كما بدا العمل لديه مشغولاً بجهد واضح وجاد، مما يعطي رصانة في التعبير وقوة في الأداء وثقة بالمعمول والتنفيذ”.
ولم يغفل الفنان الدوري استخدامه المهم للحبر الجاف في تنفيذ أعمال لديه بالأبيض والأسود والتي كانت الصفة المعمارية والهندسية طاغية عليها بشكل واضح.
ويبدو أن دراسته العلمية كونه يحمل تخصصاً علمياً من أميركا قد أثرت وبشكل واضح على توجهاته وتعد لوحته “في تداولية” إحدى الأعمال الواقعية التي استخدم فيها الزيت والذهب على الجمفاص، حيث بدت كلاسيكيتها واضحة وزخرفتها بائنة ومنمنماتها على ملابس النساء أكثر دقة مما تذكرنا بالأعمال الكلاسيكية الغربية وهذا ينطبق على لوحة “أمي”.
من جانبها قدّمت الفنانة اليابانية الأميركية جوري موريوكا 31 عملاً فنياً كانت في أغلبها تحاول تقديم عالم مبهج عبر الألوان المشرقة البراقة والشفافة والموضوعة الطفولية التي تحتويها والتي تشبه الكرنفال إلى حد بعيد.
حملت لوحاتها عناوين مختلفة منها “السياقة دون المظلة” و”الحقيقة في الحياة” و”التمشي ليلاً” و”مدينة السلام” و”السماء في يدي” و”التاج الأخضر” و”روح الأشياء” و”الماء من السماء” و”وقتاً طويلاً لشروق الشمس”. وكانت الموضوعات الرئيسية للوحاتها عالماً طفولياً ومدناً وصروحاً عمرانية ضخمة وانشغلت عبر هذه المهيمنات لديها بالأسطح الشكلية مثل المستطيلات والمربعات التي حاولت أن تمازجها في تآلف كرسها اللون الذي استخدمته وبخاصة الأصفر والأخضر والأحمر.
وبدت الفنانة في أعمالها حالمة عبر الحقول التي رمزت إليها بالألوان المشرقة.
ولد طه الدوري في بغداد وعاش في نيويورك وأقام معارضه في الإمارات والأردن ونيويورك، أما الفنانة جوري موريوكا فهي من مواليد طوكيو وعاشت ودرست الفن في نيويورك وحاضرت في جامعة زايد في أبوظبي عن الفن والجامعة الأميركية في دبي.

اقرأ أيضا