محمد سيد أحمد (أبوظبي)

يتواصل غياب يحيى الغساني عن الوحدة غداً أمام بني ياس في نصف نهائي كأس الخليج العربي والذي يقام على استاد آل نهيان، حيث دخل اللاعب برنامجاً تأهيلياً ينهيه نهاية الأسبوع، قبل انخراطه في التدريبات الجماعية مع الفريق، بينما شارك جميع اللاعبين في التدريب الأساسي أمس بمعنويات عالية بعد الفوز الكبير الذي حققه «أصحاب السعادة» على الاتحاد السعودي في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية بدوري أبطال آسيا، والذي عاد به إلى المنافسة بقوة ضمن المجموعة التي يتساوى أطرافها الأربعة في النقاط (3 نقاط من جولتين لكل فريق).
وأكد خليل إبراهيم لاعب الفريق أن المعنويات في قمتها، وأن الجميع متحفز لمواصلة الأداء بالروح نفسها أمام بني ياس وبلوغ نهائي البطولة، خاصة أنها المسابقة المحلية الوحيدة التي ينافس عليها الفريق، ولا يوجد مجال للتفريط فيها
وتابع: «بني ياس فريق جيد ويقدم موسماً مميزاً تغلب علينا في ذهاب الدوري، وفزنا عليه في الإياب قبل توقف المسابقة، ولذلك فالفريقان يعرفان بعضهما جيداً، والمواجهة ستكون صعبة جداً، لكن بالعزيمة والإصرار فإن الوحدة عازم على الاستمرار في تحقيق النتائج الإيجابية فيما تبقى من الموسم والحصول على البطولة، بجانب المنافسة القوية على الوصول إلى دور الـ16 في دوري الأبطال».
وبين خليل أن الوحدة يملك أفضل مما قدمه أمام الاتحاد وقاده للفوز برباعية، وخاصة بعد أن رسم تين كات الأدوار بشكل جيد يمكن الفريق كمجموعة وأفراد من العطاء بشكل مميز، وقال: «على المستوي الشخصي أشكر كثيراً المدرب الذي ساعدني على الأداء بشكل قوي ومميز، الجميع في الفريق متكاتف ويتطلع لتقديم عمل مميز جداً، فيما تبقى من الموسم، والجيد أن الفريق متكامل الصفوف وجميع اللاعبين، باستثناء الغساني الذي سيعود قريباً، في قمة الجاهزية لتقديم المطلوب منهم والاستمرار في سكة الانتصارات، ونأمل أن يكون جمهورنا خلفنا في الفترة المقبلة وبشكل خاص في نصف النهائي غداً».