الاتحاد

الرياضي

مشكلة الأصفر ليست في المدربين ·· وغياب اللاعب القيادي انعكس على النتائج

بالهول يجيب على اللغز الوصلاوي :
محمد حمصي:
الخطوة الجريئة التي أقدمت عليها الادارة الوصلاوية باعفاء الكرواتي بيجوفيتش من منصبه وتكليف المدرب الوطني حسن محمد للقيام بهذه المهمة تحتاج الى وقفة للتعرف على أوجه الخلل وفك طلاسم اللغز الوصلاوي الذي حيّر الكثيرين على أساس ان نتائج الفريق لا تتماشى مع سمعة قلعة الفهود وطموحات ابنائها· راشد بالهول رئيس مجلس الادارة اجاب على هذا السؤال رافعا أيديه على (الخلل) وقال بالهول ان الظروف لم تخدم المدرب بيجوفيتش ويعني بذلك ظروف الاصابات ومشاركة اجنبي واحد معظم الاوقات لدرجة ان المدرب لم يتمكن من الاستقرار على تشكيلة ثابتة واضاف ان هناك سببا آخر يتعلق بغياب اللاعب القيادي الذي يستطيع توجيه العناصر الشابة بدليل ان الفريق تأثر بغياب اللاعب المخضرم اسماعيل راشد بعد ايقافه ثلاث مباريات ولم يعد هناك الشخص القادر على قيادة تلك العناصر الشابة مشيرا الى ان الفريق يعاني من هذه المشكلة منذ عام 2000 ولابد من الانتظار الى ان تأخذ تلك العناصر مكانها وتكتسب الخبرة اللازمة التي تؤهلها لدعم مسيرة الفريق وتحقيق نتائج ايجابية وبالتالي المنافسة من جديد على زعامة الكرة الإماراتية، وأكد بالهول ان الكرة الآن اصبحت في ملعب اللاعبين وهم الذين يتحملون مسؤولية الدفاع عن سمعة ناديهم بعد الخطوة التي أقدمت عليها ادارة النادي باسناد المهمة للمدرب الوطني حسن محمد وتعيين حميد يوسف اداريا قائلا ان الجهازين الاداري والفني قادران على ايصال المعلومة للاعبين بنسبة لا تقل عن 75% بعدما كانت في عهد المدرب الكرواتي بيجوفيتش 40%، وذكر بالهول ان الوصل لم يستقر على حال في الدوري نتيجة لظروف الاصابات وغياب الاجنبي الثاني وكما هو معروف ان دور اللاعبين الأجانب مهم جدا، واضاف ان ابتعادهم عن دائرة المنافسة في الدوري لا يعني التسليم بالأمر الواقع ورفع الراية البيضاء لأن الوصل يبقى هو الوصل (العريق) ولابد من مضاعفة الجهد والتعامل مع ما تبقى من مباريات الدوري بحسابات جديدة حتى يتمكن الفريق من احتلال مركز يليق بسمعته·
مباراة الخليج البداية الصحيحة
وتطرق رئيس مجلس ادارة الوصل للمرحلة القادمة بقوله ان فريقه قادر على تحقيق نتائج ايجابية في ظل وجود المدرب الوطني مؤكدا ان مباراة الخليج القادمة تعتبر البداية الحقيقية لوضع أقدامهم على الطريق الصحيح والتقدم نحو مركز يليق بهم·
قضية فرهاد
وردا على سؤال حول مستقبل النجم الايراني فرهاد مجيدي مع الفريق الوصلاوي وهل سيبادر النادي الى اطلاق سراح اللاعب للاحتراف في المانيا أو أي دولة أوروبية اخرى بعد ما امضى قرابة خمس سنوات في النادي أكد بالهول ان فرهاد لم يطلب من مجلس الادارة اطلاق سراحه أو السماح له بالاحتراف في المانيا لأنه يعتبر نفسه واحدا من الاسرة الوصلاوية وكل اعضاء هذا الأسرة يحبونه ويحترمونه وهو في النهاية لاعب سوبر يستطيع ان يلعب دورا مهماً في تعزيز موقف الفريق خصوصا وانه حصد الآن نصف نهائي الكأس ولديه الفرصة للمنافسة على هذا اللقب الغالي الذي يحمل اسم صاحب السمو رئيس الدولة·
أندية أبوظبي والاحتراف
وردا على سؤال آخر حول الفرق التي يرشحها للمنافسة على لقب الدوري قال بالهول ان المنافسة أصبحت محصورة بين أندية أبوظبي الثلاثة الوحدة والعين والجزيرة ومن الصعب على الأندية الأخرى اللحاق بها، واضاف بالهول ان النجاحات العديدة التي تحققها أندية أبوظبي سببها الرئيسي تعامل اداراتها مع اللاعبين بمنطق المحترفين فليست لديها مشاكل في تفريغ اللاعبين وتخصيص مكافآت شهرية لهم بعكس ما هو موجود في الأندية الأخرى حين تعاني من مشكلة عدم تفرغ اللاعبين والاصطدام بمشاكل العمل وغيرها، وأكد بالهول بأن هذا الجانب مهم جدا للسير قدما في تطبيق الاحتراف، وعندما تصبح الهوة بسيطة جدا بين ما يتقاضاه اللاعب الأجنبي والمواطن في ذلك الوقت نستطيع القول بأننا بدأنا الخطوة الأولى نحو الاحتراف·
واضاف بالهول ان نادي الوصل يلقى كل الدعم من سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم رئيس النادي وسمو الشيخ مايد بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس النادي متمنيا لفريق الكرة وكل فرق النادي التوفيق وتحقيق الطموحات التي تتناسب مع هذا الدعم الكبير والامكانيات المتوفرة في القلعة الصفراء·

اقرأ أيضا

«تنفيذي الرياضي الوطني» يستعرض استعدادات «الخامسة»