صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

تخريج 350 مواطناً في «الحفر الوطنية للتدريب»

أبوظبي (الاتحاد)

احتفلت شركة الحفر الوطنية، إحدى شركات مجموعة أدنوك، بتخريج 350 متدرباً مواطناً من مركز التدريب على الحفر التابع للشركة في مجمع بدع العوشانة في منطقة بوحصا في منطقة الظفرة.

وتنضم الدفعة الجديدة من الخريجين للعمل في أدنوك ومجموعة شركاتها في وظائف مختلفة تتعلق بعمليات حفر آبار النفط والغاز والتخصصات الفنية والميكانيكية والكهربائية في الحفارات البرية والبحرية، إضافة إلى عدد من الوظائف التي تخدم جهود الشركة في تقديم خدمات حفر عالية الجودة وفعالة تفي بأعلى متطلبات السلامة.

وهنأ معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، الخريجين الجدد على جديتهم وحرصهم على التفوق والاستفادة من البرامج التدريبية لتطوير قدراتهم وتعزيز خبراتهم.

وقال معاليه: تماشياً مع توجيهات القيادة، تلتزم أدنوك بتكريس الجهود لتوفير كل ما يساعد على تطوير الكوادر الوطنية الواعدة من جيل الشباب وتدريبها، وإكسابها الخبرات العملية التي تحتاجها لإعداد جيل جديد من المتخصصين في القطاع لضمان تحقيق المزيد من النجاح خلال العقود القادمة.

وأكد معالي د. سلطان أحمد الجابر التزام أدنوك بالاستثمار في تطوير الكادر البشري، خاصة الكفاءات الشابة من المواطنين والمواطنات، عبر توفير التعليم والتدريب المتخصص في مجالات التكنولوجيا ذات الصلة لتعزيز قدراتهم وتنمية خبراتهم، بما يؤهلهم لمسيرة مهنية واعدة في مجال الطاقة والنفط والغاز، وبما يسهم في تعزيز نهضة وتقدم الدولة واستدامة مسيرة النجاح والتطور التي تشهدها الشركة.

وأضاف: «البرامج التدريبية التي توفرها أدنوك تعكس التزامها الراسخ بالارتقاء بقدرات وخبرات موظفيها لبناء كوادر مواطنة مؤهلة، وفقاً لأعلى المستويات بما يلبي متطلبات واحتياجات أدنوك الوظيفية، كما تؤكد التزامنا بتحقيق أهداف سياسة التوطين باعتبارها هدفاً استراتيجياً عبر توفير المزيد من فرص العمل للفنيين من المواطنين للمساهمة في تحقيق أهداف التنمية الاجتماعية والاقتصادية التي تشهدها الدولة».

ويلتحق خريجو هذه الدورة، والذين خضعوا لبرنامجٍ تدريبي متكامل لتأهيلهم وإعدادهم للعمل في وظائف مختلفة تتعلق بحفر آبار النفط والغاز والتخصصات الفنية والميكانيكية والكهربائية المتعلقة بالحفارات البرية والبحرية التي تديرها شركة الحفر الوطنية، ما سيسهم في زيادة نسبة المواطنين المؤهلين في الوظائف الفنية في قطاع النفط والغاز في الدولة.

وتوفر شركة الحفر الوطنية عبر مركزها التدريبي برامج تدريب مهنية متخصصة تسهم في تطوير قدرات وخبرات الكفاءات الشابة من المواطنين تمكنها من المساهمة في إنجاح استراتيجية أدنوك، وذلك عبر ضمان عمليات حفر آمنة وأكثر فاعلية وربحية.

وقبل مراسم حفل التخريج اطلع معالي د. سلطان أحمد الجابر على مركز التدريب على عمليات الحفر التابع لشركة الحفر الوطنية، والتقى الموظفين العاملين في المركز، مؤكداً الدور المهم للبرامج التدريبية ذات الجودة العالية في بناء اقتصاد المعرفة.

وتنضم الدفعة الجديدة من خريجي المركز إلى 95 مواطناً أكملوا نفس البرنامج التدريبي في العام الماضي، والتحقوا بمواقع عملهم في الحفارات البرية والبحرية، وفي مواقع وأماكن عمل أخرى، فيما يستعد المركز لاستقبال 500 متدرب من المواطنين أكملوا إجراءات تسجيلهم في مختلف البرامج التدريبية التي يوفرها المركز.

من جانبه، قال عبدالله سعيد السويدي، الرئيس التنفيذي لشركة الحفر الوطنية: «إننا نشعر بالفخر والاعتزاز لرؤية هذا العدد الكبير من الخريجين المواطنين المؤهلين الذين تلقوا تدريبياً متخصصاً للعمل في مختلف الوظائف في مجال عمليات الحفر»

وقال «إن عزيمتكم وإصراركم وأداؤكم المثالي قد مكنكم من الاستفادة القصوى من هذا البرنامج التدريبي في إعداد وتهيئة أنفسكم لتحمل مسؤولياتكم والقيام واجباتكم بفعالية ومهنية عالية. وإنني على ثقة كبيرة بأنكم تستغلون كل طاقاتكم وتوظفون كل قدراتكم في دعم شركة أدنوك وشركة الحفر الوطنية بكل التزام وإخلاص في مسيرتها في أن تكون شركة أكثر مرونة وتنافسية وقدرة على التكيف مع المتغيرات».

ويعد مركز التدريب على عمليات الحفر الأول من نوعه في المنطقة المتخصص بالتدريب على حفر الآبار النفطية.

ويضم المركز أحدث تجهيزات ومعدات التدريب وطاقم تدريبي مؤهل يتمتع بخبرات واسعة.

ويوفر المركز برامج التدريب الفني المتخصص في مجال حفر آبار النفط والغاز للموظفين الجدد، وذلك في إطار التزام الشركة بمساعدة موظفيها على التطوير المستمر والارتقاء بقدرات وخبرات القوى البشرية المواطنة، وتأهيل الطاقات الشابة الإماراتية لبناء كوادر مؤهلة وقادرة على العمل بكل ثقة واقتدار وبمهنية عالية في الحفارات الحديثة والمتقدمة التي تستخدمها أدنوك والتي توظف احدث تقنيات وتطبيقات الحفر مع المحافظة على أعلى معايير الصحة والسلامة والبيئة، وسلامة كافة الأصول والعمليات التشغيلية في كل المواقع.

ويحتوي المركز على نظام محاكاة على عمليات الحفر وشاشات تصور الواقع الافتراضي تحتوي على مجموعة من أجهزة القياس وأجهزة التحكم والأزرار. ويساعد جهاز المحاكاة في تعريف المتدربين بعمليات التحكم في الحفارات وبيئة العمل في مواقع الحفر.