الاتحاد

الرياضي

دبا الحصن يستضيف الاتحاد في أقوى المواجهات

يعود قطار المظاليم للانطلاقة اليوم في طريقه للجولة الـ14 التي ستشهد إقامة 3 مواجهات تجمع الأولى دبا الحصن مع الاتحاد في موقعة قوية بين الطرفين، بينما تجمع المواجهة الثانية دبي مع الرمس والتي سيحاول من خلالها أسود العوير العودة إلى واجهة أحداث المسابقة مجددا عبر البوابة الأخيرة المتمثلة في البرتقالي صاحب المؤخرة، فيما تجمع المواجهة الثالثة فريقي الجزيرة الحمراء مع شقيقه مسافي في مواجهة هادئة نوعا ما·
وتقام غدا 3 مواجهات أخرى تجمع الخليج مع العروبة في مواجهة ساخنة ومثيرة، بينما تجمع المواجهة الثانية الذيد مع عجمان الذي يسعى للتقدم إلى الأمام عن طريق الذيد، وتختتم مواجهات الغد بلقاء يجمع الحمرية ودبا الفجيرة، وتستكمل الجولة الـ14 مواجهاتها يوم السبت المقبل بإقامة لقاءين يجمع الأول (المتصدر) بني ياس مع العربي في أم القيوين، بينما سيجمع الثاني فريقي رأس الخيمة والفجيرة برأس الخيمة في مواجهة قوية جدا· ويأتي ترحيل هاتين المباراتين إلى يوم السبت لإعطاء فرصة لالتقاط الأنفاس بالنسبة لفريقي بني ياس والفجيرة اللذين خاضا مباراتهما المؤجلة يوم الاثنين 7 يناير الجاري·
وبالرغم من انخفاض المستوى الفني العام للمسابقة إلا أن الجولة الـ14 ستشهد العديد من الإثارة والحماس نسبة إلى ارتفاع شدة المنافسة وارتفاع حرارة المسابقة والسعي عند بعض الفرق إلى المنافسة على القمة وتحسين الصورة عند البعض الآخر·

دبا الحصن * الاتحاد
لقــاء ســاخـــن

لقاء دبا الحصن مع الاتحاد يشكل أهمية كبيرة للطرفين، حيث من المتوقع أن يكون ساخنا ومثيرا، كونه يعتبر قمة الساحل الشرقي بين الفريقين، حيث يسعى كل منهما الى تجاوز الآخر لحصد النقاط الثلاث التي ستقود الفائز للتقدم خطوة كبيرة إلى الأمام، لاسيما الاتحاد الذي يأتي ثالثا برصيد 28 نقطة وفوزه ربما قاده لاحتلال مركز الوصيف في حال تعثر الخليج غدا أمام العروبة· بشكل عام المباراة تشكل أهمية كبيرة للجانبين· دبا الحصن مستضيف اللقاء خسر في الجولة الماضية أمام شقيقه دبا الفجيرة لتساهم هذه الخسارة في تأخره كثيرا، مما دفع بالإدارة إلى إجراء تغييرات سريعة لإعادة ترتيب البيت تمثلت في إقالة العراقي خلف كريم مدرب الفريق وإسناد المهمة لمساعده البرتغالي جواكيم الذي سيقود الفريق اليوم، بالإضافة إلى الاستغناء عن خدمات المحترف البرازيلي اوليفيرا واستبداله بمواطنه ماريوزان، حيث تأمل الإدارة أن تأتي هذه التغييرات بثمارها اليوم من خلال تحقيق النتيجة الايجابية، خاصة أن الفريق يحتل قبل مباراة اليوم المركز التاسع برصيد 21 نقطة ويعلم أن أي خسارة جديدة قد تقضي على آماله وبصورة كبيرة في المنافسة بالرغم من ابتعاده نوعا ما عنها، إلا أن فوزه اليوم الذي سيسعى له بكل تأكيد سيقدمه بعض الشيء، لكن تبدو مهمته صعبة خاصة أنه سيواجه منافسا قويا ويملك خط هجوم خطيرا· أما الاتحاد فهو ذاهب إلى الحصن وهو يعلم جيدا أن المهمة لن تخلو من الصعوبة ليبقى قريبا من الصدارة، والفريق وبما يملكه من إمكانات ومواهب من اللاعبين المتميزين قادر على تحقيق هدفه، إلا إذا كان لفريق الحصن رأي آخر اليوم يكشف من خلاله وجهه الحقيقي كأحد الفرق التي لها كلمة عليا في المسابقة·

الجزيرة الحمراء * مسافي
هـدوء القـاع


أعطى موقع الفريقين في جدول الترتيب ورصيدهما البعيد عن فرق المقدمة وتشابه ظروفهما مباراة الشقيقين الجزيرة الحمراء ومسافي طابع الهدوء نظرا لقلة طموحاتهما، ومع ذلك فكل منهما سيدخل المباراة بمعنويات عالية خلفه ذلك التعادل الذي حققه كل منهما، فأصحاب الأرض نجحوا في حصد نقطة ثمينة أمام عجمان، بينما فرض مسافي التعادل على الخليج ليحرمه من نقطتين غاليتين كلفته التراجع عن المتصدر بني ياس بفارق نقطتين، وبالتالي فإن كلا منهما يطمح في حصد نقاط المباراة على حساب الآخر·
الحظوظ متساوية بين الفريقين مع أفضلية نسبية لأصحاب الأرض نظرا لتفوقهم على منافسهم من حيث النقاط، فالجزيرة الحمراء يملك 7 نقاط في المركز الرابع عشر بالإضافة إلى انه يملك عناصر جيدة من اللاعبي،ن خاصة عندما يلعب على أرضه، حيث يتحول الجزيرة الحمراء من حمل وديع إلى أسد يفترس ضحيته بكل سهولة ويسر لاسيما عندما يلاقي فريقا يقل عنه مستوى كضيفه مسافي الذي يملك 4 نقاط في المركز الخامس عشر والذي لم يعد ذلك الفريق المخيف بعد تراجع مستواه بصورة كبيرة عن تلك التي ظهر عليها في المواسم الماضية بالرغم من انه قدم مباراة جيدة أمام الخليج·
بشكل عام يتوقع ان يكون اللقاء هادئا نوعا ما نظرا لبعد الفريقين عن المنطقة الساخنة وبالتالي غياب الدافع لدى كل منهما، إلا أن ذلك لا يمنع من أن يقدما على اقل تقدير مستوى يرضي طموحات جماهيرهما·

دبي * الرمس
اللحــاق بالمنــافــسة


يستقبل دبي فريق الرمس صاحب المؤخرة في لقاء يعتبر فرصة أمام أسود العوير للنهوض مجددا من الكبوة التي تعرض لها في الآونة الأخيرة بفقده العديد من النقاط كان آخرها خسارته أمام الاتحاد بهدف نظيف الأمر الذي دفعه للتراجع إلى المركز الثامن برصيد 21 نقطة وهو مركز بطبيعة الحال لا يتناسب مع إمكانات وقوة الفريق، لهذا فلقاء اليوم فرصة سانحة أمامه لاستعادة توازنه من خلال العودة إلى هوايته في حصد الانتصارات وبالتالي الاقتراب من فرق المقدمة، خاصة أن منافسه يعدّ أضعف فرق المسابقة من حيث المستوى والنتائج، وبذلك فإن تخطيه لن يكون بتلك الصعوبة بشرط أن يضع لاعبوه أمام أعيــــنهم الجدية وعدم التعالي على المنافس مهما كان وضعه، لهذا فالفوز هو الطريق الوحيد الذي سيقربه من المنطقة الساخنة، وغير ذلك فإن الأمور ستصبح صعبة على اسود العوير باللحاق بركب المنافسة، خاصة إذا ما قدر للفـــــرق المتنافسة الفوز في هذه الجولة وعندها سيتسع الفارق بينه وبينها كثيرا، لهذا فعلى لاعبيه إذا ما أرادوا البقاء في واجهة أحداث المسابقة أن يتجـــــاوزوا الرمس، خاصة أن كافة العـــوامل تسير في صالحه عكس منافسه الرمس الذي يذهب إلى العوير وهو لا يملك سوى نقـــــطة واحدة فقط وضعته في قاع الجدول بجانب انه يخوض مبارياته بدون محترفين، ولهذا فإن مهمته ستكون صعبة وبالتالي فإن كفة دبي ستكون الأرجح اليوم لحصد النقاط الثلاث إلا إذا كان لأبناء الرمس رأي آخر بتحقيق مفاجأة غير متوقعة·

اقرأ أيضا

اقتراح بتغيير موقعة الكلاسيكو للبرنابيو بدلا من كامب نو