الاتحاد

عربي ودولي

الاحتلال يمنع رفع الأذان في الحرم الابراهيمي

الشرطة تستجوب 5 فلسطينيين بتفجير تل أبيب
غزة - علاء المشهراوي والوكالات:
قالت مصادر أمنية امس إن قوات الأمن الفلسطينية تستجوب خمسة فلسطينيين يشتبه في تورطهم في الهجوم الانتحاري الذي وقع في تل أبيب· وذكرت المصادر انه القي القبض على الخمسة في طولكرم مسقط رأس منفذ الهجوم وجرى احتجازهم في اريحا· واحتجز ثلاثة بعد وقت قصير من الهجوم الذي وقع في 25 فبراير شباط واعتقل الاثنان الآخران خلال الأسبوع المنصرم·
ويقع الرئيس الفلسطيني محمود عباس تحت ضغط من إسرائيل والولايات المتحدة للتوصل سريعا للمسؤولين عن الهجوم الذي أسفر عن مقتل خمسة إسرائيليين· وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي آرييل شارون بعد الهجوم إنه سيعلق عملية السلام إلى أن يتخذ الفلسطينيون اجراءات جادة لتفكيك جماعات النشطين التي تقول إنها غير ملزمة باتفاق وقف اطلاق النار بين اسرائيل والفلسطينيين الذي جرى التوصل إليه في الثامن من فبراير شباط·
وصادرت الشرطة الفلسطينية في مدينة الخليل بالضفة الغربية قنابل وأسلحة أخرى أمس لأول مرة منذ أكثر من أربعة أعوام بالرغم من أنه لم يتضح ما إذا كانت الاسلحة خاصة بنشطاء ضالعين في هجمات ضد إسرائيل·
ومن جهة اخرى منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، رفع الأذان في الحرم الإبراهيمي الشريف وذلك بمقتضى أمر عسكري، بينما شددت من إجراءاتها العسكرية في مختلف أحياء المنطقة القريبة من الحرم الإبراهيمي ، وفي محيط البؤر الاستعمارية، وأقامت الحواجز على مفترقات الطرق، ونشرت دورياتها الراجلة والمحمولة في الشوارع المؤدية إلى الحرم ، وفي حي القصبة في المدينة القديمة أوقف جنود الاحتلال العديد من الفلسطينيين ، وأخضعوهم لتفتيشات دقيقة، وصلبوا بعضهم على الجدران، لا سيما طلبة المدارس ·
يشار إلى أن قوات الاحتلال تمنع، منذ أكثر من عامين، رفع الأذان في الحرم للفروض الخمسة من الصلاة، في أيام السبت، إلى جانب منع رفع الأذان لصلاة المغرب على مدار الأسبوع·
واعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة فلسطينيين بالقرب من مستوطنة 'كيسوفيم' جنوب قطاع غزة وزعمت أن الفلسطينيين الثلاثة حاولوا الدخول إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1914 وقالت إن الفلسطينيين الثلاثة لم يكونوا مسلحين وأنهم 'حاولوا تجاوز خط الهدنة للبحث عن العمل'·
وأغلقت قوات الاحتلال حاجز التفاح والذي يعد المنفذ الوحيد لمنطقة المواصي غرب مدينة خان يونس؛ حيث منع جنود الاحتلال المتمركزون على الحاجز، أهالي المواصي من الوصول إلى بيوتهم أو الخروج منها إلى مدنية خان يونس·
يشار إلى أن قوات الاحتلال تغلق حاجز التفاح بشكل متكرر، حيث يخضع أهالي المواصي لإجراءات أمنية مشددة، فضلاً عن المعاملة غير الإنسانية، التي يتبعها الجنود بحقهم·
الى ذلك أقامت قوات الاحتلال ، حاجزاً عسكرياً بالقرب من بلدة جيت شرق قلقيلية حيث أوقف جنود الاحتلال السيارات الفلسطينية وقاموا بتفتيشها والتدقيق في بطاقات ركابها ، الأمر الذي أعاق حركة تنقل المواطنين·
وواصل أهالي قرية بيت سوريك شمال غرب القدس امس تصديهم لأعمال تجريف الأراضي لصالح إقامة جدار الفصل العنصري، وأفاد شهود عيان أن أهالي القرية تصدوا لجرافات الاحتلال بأجسادهم، وواصلوا العمل القانوني لدفع محكمة الاحتلال العليا لوقف أعمال التدمير·
وأكد أهالي قرى شمال غرب القدس بما فيها بيت سوريك التي تقع حالياً على مسرح الأحداث، أنهم مصممون على إحباط بناء هذا الجدار مهما كلفهم الأمر، معتبرين أنه لن توجد لهم حياة في قراهم في حال أحكم الجدار إغلاقها، حيث ستتحول قراهم إلى مخيمات يصعب الحياة فيها·

اقرأ أيضا

واشنطن تحذّر كوريا الشمالية من عواقب إجراء تجربة نووية