الاتحاد

عربي ودولي

اتفاق اسرائيلي - اردني على حفر قناة البحرين


رام الله - 'الاتحاد':
اجتمع شاؤول موفاز وزير الجيش الاسرائيلى صباح امس فى تل ابيب مع هانى الملقى وزير الخارجية الاردنى الذى اجتمع ايضا مع رئيس الوزراء ارييل شارون ، وقد بحث الجانبان مختلف اوجه التعاون بين البلدين والتطورات الراهنة على الساحة الامنية والافراج عن الاسرى والمعتقلين الاردنيين فى ضوء اتفاق سلام بين الجانبين وايجاد التسهيلات للشعب الفلسطينى بازالة الحواجز والانسحاب الى المواقع التى انطلقت منها القوات الاسرائيلية قبل الثامن والعشرين من سبتمبر للعام 2000 ودعم التهدئة على الساحة الفلسطينية· وقال الملقى فى تصريحات للصحافيين فى تل ابيب 'ان قضية الاسرى هى قضية اساسية جدا بالنسبة للاردن وعلى الحكومة الاسرائيلية ان تعى هذا جيدا ونأمل ان تحل هذه القضية فى القريب العاجل'·وقال الملقي ان اسرائيل قد تفرج عن عدد من الاسرى خلال الزيارة المقبلة لوزير الخارجية سيلفان شالوم الى عمان·
وردا على سؤال حول ما اعلنه نظيره الاسرائيلى من ان وقف العمليات المسلحة الفلسطينية ضد الاحتلال شرط لاى تقدم فى عملية السلام ،قال الملقى انه 'لا يمكن وقف هذه العمليات دون صنع السلام ··يجب وقف اعمال العنف فورا ،كما يجب ايضا صنع السلام فورا والتوقف عن المماطلة لسنوات'·· وعن زيارة نظيره الاسرائيلى للاردن قال انه يمكن ان تتم نهاية الشهر الحالى على امل ان يحمل شالوم معه اجوبة واضحة حول الملفات الساخنة وفى مقدمتها قضية الاسرى والمعتقلين·
كما اجتمع شيمون بيريز النائب الاول لرئيس الوزراء الاسرائيلى مع هانى الملقى وزير الخارجية الاردنى وبحث الجانبان مختلف اوجه التعاون بين اسرائيل والاردن حيث تم الاتفاق على تعزيز التعاون بين البلدين فى مجالى السياحة والمياه·
كما اتفق الجانبان بيريز والملقى على اقامة تعاون اسرائيلى اردنى فلسطينى بالتنسيق مع الولايات المتحدة من اجل حفر قناة بين البحر الاحمر والبحر الميت لمنع وقوع كارثة بيئية فى هذه المنطقة·
وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد استقبل الملقي مساء امس الاول في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، وجرى خلال اللقاء، بحث الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، وما تم اتخاذه من إجراءات من قبل السلطة الفلسطينية عقب تفاهمات شرم الشيخ الأخيرة، وما يتوجب على الحكومة الإسرائيلية القيام به في إطار هذه التفاهمات·
كما بحث الاجتماع نتائج مؤتمر لندن، وسبل مواصلة التحرك العربي والدولي لدفع عملية السلام، من خلال تطبيق 'خريطة الطريق' وتنفيذ تفاهمات قمة شرم الشيخ·
وعقب اللقاء قال نبيل شعث نائب رئيس الوزراء وزير الإعلام أن الوزير الملقي استمع إلى ما تريده القيادة الفلسطينية، وما تراه ضرورياً، وذلك قبل توجهه إلى إسرائيل·

اقرأ أيضا

بوادر صدام بين أميركا وكوريا الشمالية