صحيفة الاتحاد

الرياضي

ماراثون زايد الخيري ينطلق في «سنـترال بارك» نيويورك 9 أبريل المقبل

مصطفى الديب (أبوظبي)

تنطلق في التاسع من أبريل المقبل، بحديقة سنترال بارك بولاية نيويورك الأميركية، منافسات النسخة 13 من ماراثون زايد الخيري، الذي يقدم ريعه لصالح مرضى الكلى.
وكشفت اللجنة العليا المنظمة للسباق عن تفاصيل الحدث خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد، مساء أمس الأول، بمقر نادي ضباط القوات المسلحة، بحضور الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي رئيس اللجنة العليا، النائب الثاني لرئيس الهيئة العامة للشباب والرياضة، رئيس مجلس إدارة نادي ضباط القوات المسلحة، وعارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، والدكتور علي العبدولي من شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، وأحمد الكعبي رئيس الشؤون الحكومية بحلبة مرسى ياس، وأمل بوشلاخ عضو اللجنة العليا، عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم، ومحمد علي عامر المنسق العام للسباق.
وأعلنت اللجنة عن وصول عدد الذين سجلوا للمشاركة في الماراثون الخيري إلى 9 آلاف متسابق من مختلف الجنسيات، ومن المتوقع أن يصل العدد إلى السعة الكاملة لمضمار الحديقة مثلما يحدث كل عام.
كما أعلنت اللجنة عن اصطحاب فريق خاص من خيرة لاعبي الجو جيتسو بمختلف الأعمار لعمل استعراض خاص وسط حديقة سنترال بارك، والإعلان عن الإنجازات التي حققتها اللعبة على الصعيد العالمي، بفضل دعم الإمارات لها بشكل عام وأبوظبي بشكل خاص، ومن المقرر أن يتوجه الوفد الرسمي إلى نيويورك الأميركية في الخامس من أبريل المقبل، على أن تكون العودة في العاشر من نفس الشهر.
وتنظم اللجنة العليا برنامجاً خاصاً على مدار ثلاثة أيام للوفد الرسمي، حيث سيتم تخصيص لقاء مفتوح بين الإعلام والمشاركين صبيحة اليوم الثاني للوصول، فيما ستكون هناك زيارة خاصة لمستشفى زايد في واشنطن يوم السابع من أبريل، أما في اليوم التالي 8 أبريل، فستكون هناك زيارة خاصة لفرع نادي مانشستر سيتي بالولايات المتحدة الأميركية.
وأكدت اللجنة أن باب المشاركة مفتوح للجميع، ووجهت الدعوة لطلبة الإمارات في الولايات المتحدة الأميركية للحضور والمشاركة في هذا الحدث الخيري الكبير.
كما وجهت الدعوة إلى المؤسسات الرياضية والاقتصادية والسياحية للحضور والتفاعل وعرض منتجاتها والترويج للإمارات في قلب الحدث، الذي يعد واحداً من أهم الأحداث الخيرية على مستوى العالم، كونه الأبرز في مبالغ التبرع النقدي التي وصلت إلى 150 مليون دولار، وهو رقم كبير بكل المقاييس.
وتحدث الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي، رئيس اللجنة العليا للسباق، خلال المؤتمر الصحفي، مؤكداً أن نسخة هذا العام ستكون مختلفة بكل المقاييس، مشيداً بتعاون العديد من الجهات لإنجاح الحدث، وخص بالشكر مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، الذي يولي اهتماماً خاصاً لكل كبيرة وصغيرة تخص رياضة أبوظبي والعمل الخيري أيضاً.
كما وجه الشكر إلى مؤسسة الحبتور الخيرية التي ترعى الماراثون للعام الثاني على التوالي، مؤكداً أن المؤسسة تقوم بدور خيري كبير، وتقدم كل الدعم لهذا الحدث الذي يحمل اسماً غالياً على نفوس الجميع، وأشاد بمتابعة رجل الأعمال خلف الحبتور بنفسه للحدث، مطالباً الجميع بالسير على نهج هذه المؤسسة الوطنية الأصيلة في دعم المناسبات التي تخص رياضة الإمارات وأحداثها الخيرية، خاصة خارج حدود الوطن.
وقال: لقد حقق ماراثون زايد نجاحات منقطعة النظير منذ خروجه إلى النور قبل 13 عاماً، وأصبح علامة مميزة ومضيئة في تاريخ الأحداث الخيرية على مستوى العالم أجمع، لما له من أهداف نبيلة ومعبرة عن الإمارات شعباً وحكومة.
وشدد على أن اللجنة العليا المنظمة تسعى كل يوم وكل عام إلى أن يظهر الحدث بحلة جديدة وبرونق مميز يليق باسم ومكانة الإمارات، وبمكانة زايد الخير، طيب الله ثراه، الذي يحمل الماراثون اسمه.
وأكد أن الترتيبات للنسخة الثالثة عشرة تسير بشكل رائع، والجميع يعمل على قدم وساق من أجل خروج حدث رائع للعالم أجمع.
وأشاد بمجهود جميع العاملين في الحدث وأعضاء اللجنة المنظمة، والجهات الراعية والشركات الوطنية التي تبذل مجهودات كبيرة في الترويج لمختلف الأحداث.
ووجه الكعبي الدعوة للمؤسسات الوطنية، سواء الحكومية أو الخاصة، للوجود والتفاعل في الماراثون بعرض منتجاتها والترويج لها بحديقة سنترال بارك، مؤكداً أن الأبواب مفتوحة للجميع من أجل الوجود والترويج للدولة بشكل مثالي في مكان يعد من أحد أشهر الأماكن في العالم، مؤكداً أن الحضور في مثل هذا اليوم، وفي مثل هذا المكان، سيعود بالنفع على هذه المؤسسات التي تسعى للترويج لنفسها ولمنتجاتها.
وأكد أن اللجنة العليا توفر كل سبل النجاح لهذه النسخة، واعداً بتقديم الجديد دائماً، وأكد أن وجود فريق من الجو جيتسو الإماراتي للاستعراض هناك واصطحابه ضمن الوفد الرسمي، يؤكد أن اللجنة العليا تسعى بكل قوة لاستغلال الحدث الكبير في الترويج لرياضة الإمارات التي وصلت للمصاف العالمي.
وأبدى الكعبي ارتياحه لسير وتيرة العمل والتجهيزات الخاصة بالمهرجان الكبير، وأعرب عن تفاؤله بخروج الحدث على هيئة كرنفال إماراتي على أرض أميركية، كما اعتاد العالم أجمع في السنوات الماضية من الحدث.
وتابع: لقد أشاد العالم أجمع بتنظيم هذا الماراثون الخيري العالمي، وحصلت اللجنة العليا على شهادات تقدير رسمية من جهات عدة، على رأسها صندوق الكلى العالمي الذي أكد أن ماراثون زايد حقق أهدافه بشكل أكثر من رائع، من خلال جمع مبالغ تبرع كبيرة وصلت إلى 150 مليون دولار، وهو رقم قياسي ساهم في عمل مزيد من الأعمال الخيرية وعلاج مرضى الكلى حول العالم.
وأخيراً تمنى الكعبي أن يكون التوفيق حليف الجميع في هذا المحفل الرياضي الخيري الكبير صاحب الصيت العالمي.

أمل بوشلاخ:
رسالة من «إمارات الخير» إلى العالم
أبوظبي (الاتحاد)

قالت أمل بوشلاخ، عضو اللجنة العليا المنظمة للماراثون: إن الحدث يعد رسالة من إمارات الخير إلى العالم، وشددت على أن استمرار ماراثون زايد لثلاثة عشرة عاماً يعد نجاحاً بكل المقاييس، مؤكدة أن أعضاء اللجنة العليا المنظمة للحدث يسعون دائماً لتقديم الأفضل وتشريف الإمارات خارجياً، خصوصاً أن الحدث يحمل اسم المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، مؤسس الدولة وباني نهضتها.
وقالت: لقد تعلمنا من زايد الخير والحب والتفاني في أداء مثل هذه الفعاليات التي تخدم المجتمع وتقدم أعمالاً إنسانية للعالم أجمع.
وأكدت أن الأرقام الكبيرة التي حققها الماراثون، سواء على صعيد المشاركات، أو على صعيد التبرعات، تؤكد أن الحدث أصبح وجهة الجميع، وأصبح صاحب مكانة عالمية رفيعة.
ووعدت بوشلاخ بنسخة مختلفة هذا العام، مؤكدة أن الجديد سيكون العنوان الدائم لكل حدث يحمل اسم زايد الخير.

الفورمولا- 1
في «السنترال بارك»
أبوظبي (الاتحاد)

وجّه أحمد محمد هلال الكعبي، رئيس الشؤون الحكومية بحلبة مرسى ياس الشكر إلى اللجنة العليا المنظمة للماراثون على إتاحة الفرصة للتواجد، مؤكدا أن حلبة ياس تسعى بكل قوة لدعم الحدث وتقديم الأفضل دائماً.
وأعلن أن حلبة ياس ستتواجد في الماراثون، من خلال منصة خاصة يتم الترويج من خلالها لجولة أبوظبي من بطولة العالم للفورمولا1 المقرر إقامتها في شهر نوفمير المقبل، مؤكدا أن الحدث والمكان يعدان بيئة رائعة للترويج للأحداث الرياضية والإعلان عنها.
وأكد أن الجميع سيسعى لتقديم قصارى جهده من أجل خروج هذه النسخة بالشكل الذي يليق باسم ومكانة الماراثون، خصوصاً بعد النجاحات منقطة النظير التي تحققت على مدار 12 نسخة ماضية. ووجه الكعبي الدعوة للمؤسسات الحوكية والخاصة للمشاركة والتفاعل من أجل الترويج لنفسها ولأحداثها بشكل مميز ورائع في واحد من أهم أماكن العالم على الإطلاق.

عارف العواني:
ما تحقق من نجاحات مفخرة للجميع
أبوظبي (الاتحاد)

وصف عارف العواني، أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي النجاحات التي حققها ماراثون زايد الخيري منذ خروجه إلى النور بالإنجازات الكبيرة التي تعد مفخرة لكل إماراتي. ووجه الشكر إلى اللجنة العليا المنظمة للحدث، برئاسة الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي، مؤكدا أن الجميع يقوم بمجهودات كبيرة من أجل مواصلة النجاحات والإبداعات على أرض الواقع.
وقال خلال المؤتمر الصحفي: أعتقد أن النجاحات لا يمكن وصفها بمجرد المشاهدة على شاشات التليفزيون أن مشاهدة التغطية في الصحف ولكن التواجد في قلب الحدث له شكل مختلف، ويشعر الجميع بالفخر والسعادة بهذا الحدث الإماراتي الذي يحمل اسماً عزيزاً على قلوبنا جميعاً، وهو يضيء سماء ولاية نيو يورك، ويؤكد للعالم أجمع أن الإمارات ماضية على طريق الخير دائما والسعادة لكل الشعوب.
وأشاد العواني بمجهودات اللجنة العليا المنظمة، مؤكدا أن الجميع يقوم بدوره على أكمل وجه من أجل خروج الحدث بالصورة التي تليق باسم ومكانة الإمارات.
ووجه الدعوة للجميع على الحضور والمشاركة في هذا الحدث الخيري العالمي الكبير، مؤكدا أن الحضور واجب وطني أصيل يساهم في مزيد من النجاحات الإماراتية على الصعيد الخارجي. وكشف النقاب عن وجود منصة خاصة بمجلس أبوظبي الرياضي في قلب حديقة سنترال بارك للترويج للأحداث الرياضي التي تستضيفها العاصمة الإماراتية، وكذلك البطولات الكبرى التي تنظمها، مؤكدا أن المشاركة في مثل هذه الأحداث يعد حضوراً نموذجياً للترويج والإعلان عن مختلف الفعاليات، وكذلك المنتجات لذلك نتمنى من الجميع الحضور والتفاعل.