صحيفة الاتحاد

الإمارات

علي بن تميم: الإعلام الإماراتي شريك في دعم جهود العمليات الإغاثية

علي بن تميم يسجل كلمته خلال زيارته المخيم (الصور من المصدر)

علي بن تميم يسجل كلمته خلال زيارته المخيم (الصور من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أكد سعادة الدكتور علي بن تميم، مدير عام «أبوظبي للإعلام»، أن المخيم الإماراتي - الأردني لإيواء اللاجئين السوريين، يشهد جهوداً كبيرة وعظيمة بذلت وتبذل لمساندة وإغاثة اللاجئين المقيمين في المخيم، وهناك جهود تفرض نفسها بقوة على الإعلام وتحتم عليه التركيز عليها لإيصال رسالة واضحة عن الجهد المبذول والعمل المتفاني، مبيناً، أن الإعلام الإماراتي في وسائله كافة، يعد شريكاً وداعماً أساسياً لجهود العمليات الإغاثية.
جاء ذلك خلال زيارة سعادته ووفد «أبوظبي للإعلام» المخيم في مريجيب الفهود في الأردن؛ بهدف توفير الدعم الإعلامي وتنفيذ الاحتياجات الإعلامية القادرة على مواكبة مسيرة الخير الإماراتية الإنسانية في هذا المكان.
وقام فريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، العامل في المخيم، بإطلاع الوفد على مسيرة تطور الجهد الإنساني المبذول لتأمين حياة كريمة للأشقاء من اللاجئين السوريين، من خلال جولة اطلعوا فيها على المرافق كافة التي شيدها متطوعو الإنسانية، وتركت الأثر الإيجابي في نفوس وعلى واقع حياة اللاجئين السوريين.
الجدير بالذكر، أن «أبوظبي للإعلام» وهيئة الهلال الأحمر الإماراتية، كانتا شريكيْن في العمل الإنساني منذ أن استغاث السوريون ولبت الإمارات النداء، وما هذه الزيارة إلا تأكيد على استمرار نهج الشراكة في العمل الإنساني الذي يمثل الدولة بكل أركانها، فالدعم الإعلامي في هذه المرحلة يشكل تكريماً لمتطوعي «الهلال» على جهودهم ولتعميم هذه التجربة الإنسانية للبشرية.