بلغ إنتاج منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" 27.772 مليون برميل يومياً خلال شهر فبراير 2020 بتراجع قدره 1.56 مليون برميل يومياً خلال شهري يناير وفبراير الماضيين مقارنة مع معدل الإنتاج في ديسمبر 2019 وذلك وفقاً لأحدث الاحصائيات التي أصدرتها المنظمة.

وجاء التراجع في الإنتاج في ظل انخفاض الطلب على النفط نتيجة بعض العوامل الجيوسياسية التي تشهدها بعض البلدان الأعضاء في منظمة أوبك، وذلك بالإضافة إلى التأثيرات السلبية الناتجة عن انتشار فيروس كورونا منذ بداية العام الجاري وهو الأمر الذي أثر على حجم الطلب خاصة في الدول الصناعية وفي مقدمتها الصين بؤرة انتشار المرض.

وكانت إنتاج المنظمة انخفض في يناير من العام الجاري إلى 28.859 مليون برميل يوميا مقارنة مع 29.368 مليون برميل في ديسمبر 2019.

وتعد هذه أعلى نسبة انخفاض يشهدها إنتاج المنظمة التي فشلت في التوصل خلال الاجتماع التقييمي الذي عقدته في مارس الجاري بالاشتراك مع كبار المنتجين المستقلين في فينا للنظر في قرارها الخاص بخفض الإنتاج الذي اتخذته في وقت سابق من العام الماضي.

وبالرغم من انخفاض الإنتاج إلا أن ذلك لم ينعكس إيجابياً على الأسعار التي هبطت بحسب احصائيات "أوبك" خلال شهر فبراير الماضي بمقدار 10 دولارات للبرميل وبنسبة 15 % مقارنة مع يناير الذي سبق.