الاتحاد

الاقتصادي

صعود البورصات العالمية مدعومة بآمال تحسن اقتصاد الولايات المتحدة

يابانيون يمرون أمام لوحة تعرض حركة أسهم طوكيو التي ارتفعت أمس

يابانيون يمرون أمام لوحة تعرض حركة أسهم طوكيو التي ارتفعت أمس

ارتفعت مؤشرات البورصات العالمية أمس مدعومة بتحسن وضع الدولار في الأسواق وتوقعات بمزيد من البيانات التي تؤكد تحول الاقتصاد الأميركي من الانحدار إلى الاستقرار.
وقال جاستن اوركوهارت ستيوارت المدير لدى شركة سفن انفستمنت مانجمنت “هناك آمال في أن تظهر «البيانات» استمرار التحسن وهو ما سيمنحنا المزيد من الثقة”.
وأغلقت البورصة اليابانية أمس على ارتفاع مدعومة بصعود أسهم شركات التصدير بفضل تراجع الين، وارتفع مؤشر نيكي المؤلف من 225 سهماً 116.66 نقطة أو 1.09% ليغلق عند 10798.32 نقطة بينما ارتفع مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 9.44 نقطة أو 1.01% ليغلق عند 941.29 نقطة. وعلى مدى أسبوع ارتفع نيكي 2.39% بينما ارتفع توبكس 3.71%، وستغلق البورصة اليابانية أبوابها يوم الاثنين المقبل بمناسبة عطلة وطنية.
كما ارتفعت أسهم هونج كونج 27.3 نقطة بنسبة 0.12 % لتقفل عند 22296.75 نقطة أمس.
وانخفضت القيمة الإجمالية للتداول إلى 71.93 مليار دولار هونج (9. 28 مليار دولار أميركي) من 79.17 مليار دولار هونج كونج (10.22 مليار دولار أميركي) أمس الأول.
وفي البر الرئيسي للصين أقفل المؤشر الرئيسي المجمع لبورصة شنغهاي على 3196 نقطة مرتفعاً 3.22 نقطة بنسبة 0.10% على الإقفال الأسبق، وبلغ إجمالي قيمة التداولات 121.74 مليار يوان (17.85 مليار دولار أميركي).
وفي أوروبا ارتفعت الاسهم الأوروبية في أوائل التعاملات أمس وكانت البنوك أكبر الرابحين في حين يترقب المستثمرون صدور بيانات أميركية جديدة على أمل الحصول على مزيد من المؤشرات على تحسن اقتصاد الولايات المتحدة.
وفي الساعة 08.11 بتوقيت جرينتش ارتفع مؤشر يوروفرست 300 لاسهم كبرى الشركات الاوروبية 0.6 في المئة الى 1066.54 نقطة، وارتفع المؤشر 1.6 في المئة حتى الان هذا الأسبوع بعدما زاد 26 في المئة في العام الماضي.
وكانت البنوك أكبر الرابحين حيث ارتفعت اسهم باركليز وبانكو سانتاندر واتش.اس.بي.سي واوني كريديت بما تراوح بين 0.4 و2.8 في المئة.
وفي أنحاء أوروبا ارتفع مؤشر فاينانشال تايمز البريطاني بنسبة 0.3 في المئة وداكس الالماني 0.5 في المئة وكاك الفرنسي 0.6 في المئة.

هبوط أسهم «الخطوط اليابانية» 13% بسبب مخاوف الإفلاس

طوكيو (رويترز) - هوت أسهم شركة الخطوط الجوية اليابانية 13% أمس حيث فاقمت تقارير إعلامية وتصريحات لمسؤولين حكوميين المخاوف من أن ترفع أكبر شركة طيران آسيوية من حيث الإيرادات دعوى حماية من الدائنين بموجب قوانين الإفلاس في اطار خطة إنقاذ حكومية.
وهوى سهم الشركة مواصلاً خسائره التي وصلت هذا الأسبوع الى 30 بالمئة مما خفض قيمة الشركة السوقية الى أقل من ملياري دولار مقارنة مع ستة مليارات دولار قبل نحو عام.
وقالت مصادر لرويترز إن صندوقاً مدعوماً من الدولة يجري مفاوضات مع الحكومة والدائنين بشأن خطة لدعم الشركة بمزيد من السيولة إذا رفعت دعوى الإفلاس وتمكنت من الحصول على إعفاء من ديون من البنوك.
وبدأت عملية إعادة هيكلة الشركة تحت الإشراف القضائي - والتي من المرجح أن تخفض قيمة أسهمها - تكتسب قوة دفع على ما يبدو أمس الخميس عندما توقع وزير المالية الياباني الجديد ناوتو كان أن يدعم صندوق الشركة.
لكن سيجي مايهارا وزير النقل قال للصحفيين اليوم الجمعة إن الصندوق لم يبلغه بأن رفع دعوى إفلاس مقدمة لإعادة هيكلة الخطوط الجوية اليابانية.

اقرأ أيضا

أميركا والصين تجريان محادثات هاتفية "بناءة" بشأن التجارة