الاتحاد

الرئيسية

مجلس جديد لسيدات أعمال الإمارات

مجلس سيدات أعمال الإمارات ينتخب إدارة جديدة

مجلس سيدات أعمال الإمارات ينتخب إدارة جديدة

احتضنت غرفة تجارة وصناعة الشارقة أمس وقائع انتخابات مجلس إدارة سيدات أعمال الإمارات في دورته الثالثة 2011/2009 في المسرح الرئيسي بمبنى الغرفة الجديد·
وفازت الشيخة الدكتورة هند القاسمي بأعلى نسبة من الأصوات بواقع 69 ، تلتها فاطمة الجابر 59 صوتا، و ريد الظاهري 55 صوتا، فيما حصلت دينا بالجافلة على 52 صوتا، وريم الشرفاء على 44 صوتا، وهاله القرقاوي 45 صوتا وعائشة عبدالرحمن على 44 صوتا·
وأشاد أحمد محمد المدفع رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، في كلمته قبل الانتخابات، بالدور الذي تلعبه المرأة في مختلف نواحي الحياة وخاصة الاقتصادية منها، مشيرا الى أن الثقة التي توليها القيادة السياسية بالدولة هي دليل على الإيمان بكفاءات وقدرات المرأة ودورها البناء في المجتمع·
وأضاف أن وجود المرأة ضمن مجلس إدارة غرفة الشارقة يأتي نتيجة الحرص النابع من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على دعم ومساندة سموه لمجلس سيدات أعمال الشارقة·
وأعرب عن أمله في أن تسهم هذه الانتخابات في إفراز فريق عمل متجانس يدير المجلس باقتدار ويحقق آمال وتطلعات سيدات الأعمال بالدولة ويسهم مع مجالس سيدات الأعمال الأخرى بالدولة في الارتقاء بالقطاع الاقتصادي النسوي وإيجاد وسائل جديدة ومبتكرة ترغب السيدات في الإمارات بممارسة الأنشطة التجارية وإدارة مشاريعهن الاستثمارية بأنفسهن· وألقت فاطمة أحمد عبيد المغني رئيسة اللجنة التنفيذية لمجلس سيدات الأعمال بالشارقة كلمة نقلت خلالها تحيات وتمنيات الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي حرم صاحب السمو حاكم الشارقة الرئيس الفخري لمجلس سيدات أعمال الشارقة للحضور مرحبة بهم في إمارة الشارقة التي تشهد هذا الحدث الهام والذي يحمل في طياته الكثير من معاني النجاح والتقدم والديمقراطية التي حظيت بها المرأة في الدولة في ظل النظرة الثاقبة للقيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' والدعم الكبير من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام·
وأضافت أن هذا الاجتماع يأتي تتويجاً لمسيرة عمل وافر انطلق منذ عدة سنوات مضت حرص من خلاله مجلس سيدات أعمال الإمارات ومنذ تأسيسه على الإسهام في خطواتها الفاعلة واستهدف مواصلة جهوده وإعلاء شأن ومكانة المرأة في قطاع الأعمال الاستثمارية لمواكبة طموحاتها وتعزيز مشاركتها في التنمية المستدامة للمجتمع وقد تعددت الإنجازات وتحققت الكثير من الأهداف·
وأكدت أن المرأة الإماراتية أصبحت تلعب دوراً مهماً في كافة المجالات الاقتصادية إلى جانب المجالات الأسرية والسياسية والاجتماعية التي تبدع فيها، مشيرة الى أن الممارسة الديمقراطية التي أصبحت حقاً أساسياً للمرأة في المجتمع الإماراتي والتي تمثل الانتخابات نموذجاً ناجحاً لها، تعتبر مدخلا هاماً نحو اختصاصات وأعمال واجبة لخدمة المرأة ومساندتها وحفزها للعمل في القطاع الاقتصادي الحر وممارستها للأنشطة الاقتصادية بشكل خاص·
وقالت إن مجلس سيدات الأعمال اتحاديا كان أو محليا يجب أن يلقى الدعم الكامل من كافة الهيئات والأجهزة الحكومية والخاصة وأن يعزز هذا الدعم جهود اتحاد غرف الدولة والغرف الأعضاء في الإمارات في مساندة مجالس سيدات الأعمال وبما يسهم في تذليل الصعوبات التي تواجه سيدات الأعمال وتهيئة البيئة الملائمة لتأهيلهن وتنمية قدراتهن في المجالات ذات العلاقة بأنشطتهن ومساعدة الرغبات في ممارسة الأنشطة الاستثمارية ذات الجدوى الاقتصادية·
وأكدت باسم كل سيدات الأعمال ''الدعم الكامل والمساندة الواجبة للشعب الفلسطيني العزيز وأن نعرب عن بالغ أسفنا وحزننا العميق للهجمة الوحشية واللا إنسانية التي يتعرض لها داعيين الله أن ينصر هذا الشعب الصامد وأن يرفع عنه هذا الكرب وأن يسترد حقوقه المشروعة في إقامة دولته المستقلة قريباً بمشيئة الله''·
وقام عبدالله سلطان عبدالله أمين عام اتحاد غرف تجارة وصناعة الدولة يرافقه حسين محمد المحمودي مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة وفاطمة أحمد المغنى رئيسة مجلس سيدات أعمال الشارقة بتكريم ممثلي المؤسسات والجهات والأفراد الذين ساهموا في إنجاح مسيرة المرأة وكذلك هذا الحدث· وقال عبدالله'' إن المرأة الإماراتية استطاعت خلال 37 عاماً أن تثبت حضورها ومشاركتها الفاعلة في كل مجالات الحياة وخاصة في ممارسة حقها الدستوري في الترشيح والانتخاب وسجلت خطوة ريادية نحو تعزيز دورها في بناء المجتمع الإماراتي''·
وأضاف أن عملية انتخابات مجلس سيدات أعمال الإمارات تعتبر من أهم الخطوات الإيجابية التى تؤكد مشاركة سيدات الأعمال في اتخاذ القرارات الخاصة بهن·
يذكر أن مجلس سيدات أعمال الإمارات تأسس استنادا للقرار رقم 10 لسنة 2001 لمجلس إدارة اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة كهيكل تنظيمي إداري يعمل على إيجاد نوع من حلقات الاتصال المباشر بين أصحاب القرار وسيدات الأعمال ما من شأنه تعزيز سبل التفاهم التي تدعم مسيرة المرأة الإماراتية في الأنشطة الاقتصادية فضلا عن التشاور فيما يتعلق بكافة المعوقات والصعوبات التي يمكن أن تعترض هذه المسيرة سواء في المجالات الإدارية أو القانونية أو الفنية وكيفية الخروج بحلول لها·
وكانت خمس غرف تجارية وصناعية بالدولة قد رشحت 5 سيدات أعمال لعضوية مجلس الإدارة الجديد بالإضافة إلى ممثلة اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة بالإضافة الى ترشيح سيدتي أعمال من الفجيرة وأم القيوين

اقرأ أيضا

جحود الفاشلين