الاتحاد

الرياضي

مستوى الأبيض أمام ميلان يؤكد أننا نسير على الطريق الصحيح

هلال سعيد يبعد الكرة من أمام رونالدو

هلال سعيد يبعد الكرة من أمام رونالدو

أبدى الفرنسي برونو ميتسو مدرب منتخبنا الأول لكرة القدم سعادته الكبيرة ورضاه التام على أداء لاعبي الأبيض في مباراة ميلان الإيطالي أمس الأول، حيث قال: قدمنا مستوى طيباً أمام بطل العالم للأندية ونجحنا في إنهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي وحافظنا على نظافة شباكنا أكثر من ساعة، مما يعكس حجم المجهود الذي بذله لاعبونا والتركيز الكبير الذي أظهروه طوال عمر المباراة·· وأضاف: أسعدني أداء اللاعبين والروح العالية التي تحلوا بها وحرصهم الواضح على تقديم أفضل ما عندهم وإرضاء جماهيرهم، حيث أدوا بشكل جيد وطبقوا التوجيهات وظهروا بوجه مشرف يعكس تطور المنتخب الإماراتي، ويؤكد أنه يسير على الطريق الصحيح· وقال إن لاعبي الإمارات نجحوا في كسب مؤازرة الجماهير التي توافدت لأول مرة بأعداد غفيرة بالرغم من أنها جاءت لتشجيع ميلان، حيث كان أداء المنتخب مميزاً، مما دفع الجمهور لتشجيعه والتصفيق له، وهو ما أنعكس إيجاباً على اللاعبين وظهورهم بمستوى قوي·
وعن نجاح منتخبنا في إنهاء الشوط الأول بالتعادل بالرغم من اعتماد المدرب كارلو أنشيلوتي على نخبة من أبرز لاعبي الفريق، أجاب ميتسو: في الحقيقة حافظنا على التعادل لأكثر من ساعة كاملة وليس لشوط واحد، حيث كان بمقدور الأبيض تحقيق ما هو أفضل لأن الفرصة الحقيقية الأولى للتسجيل كانت لصالح الإمارات عندما انفرد أحمد دادا بالحارس لكنه أضاعها·· وأضاف: كان بإمكاننا تحقيق نتيجة أفضل من الخسارة بهدفين، خاصة أن الهدف الثاني كان قاسياً وفي الوقت الذي كنت أستعد فيه للدفع بمهاجم جديد ودعم الخط الهجومي، الأمر الذي جعلنني لا أشاهد الهدف الثاني· ولكن بالرغم من كل ذلك، فإن ما يهمنا هو المستوى الجيد الذي قدمه ''الأبيض'' أمام بطل العالم، خاصة أن ميلان ليس فريقاً عادياً ونجومه لهم وزن عالمي كبير·
وحول تقييمه لأداء اللاعبين، قال ميتسو: في البداية يجب الإشارة إلى أن ظروف المباراة لم تختلف عن ظروف المباريات الأخرى التي لعبناها بدون بعض الركائز الأساسية للمنتخب بسبب الإصابات، حيث لم تكن قائمة المنتخب مكتملة في هذه المباراة كالعادة، وبالرغم من ذلك نجحنا في التغلب على هذه الصعوبات والظهور بشكل جيد·· وما أريد التطرق إليه هو اللاعبون الشباب المميزون الذين يدعمون المنتخب في كل مرة ويؤكدون أنهم عناصر جيدة بإمكانها مساعدة المنتخب والتواجد في القائمة·· والأداء الذي قدمه درويش يعكس ذلك ويؤكد قدرة اللاعبين الشباب على التواجد في صفوف ''الأبيض''·· أما بخصوص بقية العناصر فإن أداء الخط الأمامي كان مميزاً من خلال تحركات دادا والتمركز الجيد للشحي، وإضافة إلى إسماعيل مطر القيمة إلى جانب امتلاكنا لعناصر أخرى جاهزة مثل سيف محمد وفيصل خليل وأحمد خليل وإسماعيل الحمادي، مما يشكل قوة كبيرة في هجوم المنتخب ويساعد الجهاز الفني على الاستفادة منهم في تفعيل دور الخط الأمامي، كما أن عودة سبيت خاطر والتوازن الذي خلقه في خط الوسط زاد من تمساك الخطوط ومنح المنتخب ثقة في التمركز داخل الملعب·· وأضاف: المشكلة الوحيدة تبقى في أداء خط الدفاع والذي يحتاج إلى المزيد من العمل حتى يرتقي إلى المستوى المطلوب باعتبار المشاكل التي يعاني منها وضرورة البحث عن دعائم جيدة لتقويته·· أما بخصوص عودة فهد مسعود فاعتبرها متوسطة لأن اللاعب مطالب بتقديم الأفضل في المرحلة المقبلة·

شخصية المنتخب

تحدث ميتسو عن تطور شخصية المنتخب قائلا: استفدنا كثيرا من المباريات الودية القوية بالرغم من معارضة البعض لهذه التجارب، حيث بدأنا في حصد نتائج هذه الاستفادة منذ أن لعبنا أمام تونس وقدمنا مستوى طيبا في مباراة فيتنام واليوم سيتواصل تطور أداء الأبيض من خلال الفائدة الكبيرة التي خرجنا بها من ملاقاة ميلان الإيطالي والثقة التي اكتسبها اللاعبون والشخصية التي أصبحت تميز المنتخب بعد مرحلة طويلة من البحث عن توازنه· كما قال أيضا: ستكون مباراة ميلان دافعا قويا للاعبين من اجل مواصلة العمل والارتقاء بمستواهم ومن ثم الوصول إلى أعلى درجات الجاهزية لتصفيات المونديال باعتبار ان الهدف الأول هو النجاح في مشوار التصفيات وتحقيق الطموحات· وأوضح ان التجارب المقبلة ستكون فرصة لاختبار المزيد من العناصر الموجودة بالقائمة ومواصلة العمل للارتقاء بالمستوى قبل ملاقاة الكويت 6 فبراير المقبل·

المعسكر متواصل

بخصوص برنامج المنتخب بعد مباراة ميلان قال ميتسو: سنواصل العمل في التجمع الداخلي وذلك استعدادا لبطولة تحدي دبي التي تنطلق اليوم، حيث سنخوض مباراتين قويتين امام منتخب الصين ونادي فاسكو دا جاما 10 و12 يناير الجاري، وسنحاول الاستفادة من التجربتين لمعالجة أخطائنا وتحسن أدائنا، على ان تكون مباراة العراق 31 الجاري آخر ''بروفة'' لمباراة الكويت·

جالياني: معسكر دبي حقق أهدافه

في ختام المعسكر الشتوي لميلان في دبي قال أدريانو جالياني نائب رئيس النادي إن المعسكر حقق أهدافه وخرج الفريق بإيجابيات كثيرة ستكون خير دافع له للعودة إلى ايطاليا بمعنويات مرتفعة وإصرار على افتتاح العام الجديد بقوة، خاصة أن الأجواء كانت مميزة وساعدت على التجهيز بشكل جيد·· وأضاف: نحن واثقون من قدرة ميلان على استعادة مستواه المعروف والعودة إلى الدوري بقوة، خاصة أن وضعية الفريق في الوقت الحاضر شبيهة بالوضعية التي مر بها الموسم الماضي، حيث كان متأخراً في الدوري ويحتاج إلى عودة قوية لجمع المزيد من النقاط واستعادة وضعه· واعتبر جالياني أن ميلان يضم نخبة مميزة من اللاعبين، خاصة في خط الهجوم الأمر الذي جعل إدارة النادي تصرف النظر عن التعاقد مع مهاجمين جدد، معتبراً أن ميلان يلعب بثلاثة مهاجمين دائما وأن كاكا وسيدورف مهاجمان أيضاً حسب خطة الفريق وبالتالي فإن اللاعبين الذين يضمهم الفريق قادرون على تحقيق أهداف وطموحات ميلان·

جانديني: أبهرني دادا وهلال

وجه أومبرتو جانديني مدير نادي ميلان ومسؤول التعاقدات مع اللاعبين الشكر والاشادة الخاصة إلى لاعب منتخبنا أحمد دادا عقب المباراة وقال له: أنت لاعب ممتاز وتملك مستقبلاً باهراً ولكنك تحتاج إلى اكتساب المزيد من الوزن·· وكنا مبهورين بالطريقة التي لعب بها لاعبو منتخب الإمارات المباراة وبقوتهم وكفاءتهم وهو نتاج عمل جيد من المدرب الفرنسي برونو ميتسو·
وعما يحتاجه اللاعب الإماراتي ليصبح قادرا على منازلة اللاعبين الأوروبيين قال جانديني: أعتقد أن الإجابة تكمن في وجود مدرب كبير مثل ميتسو، فاللاعبون يحتاجون إلى تدريب سليم وهم يملكون الموهبة ويحتاجون إلى تطوير قدراتهم الجسمانية، فهم سريعون ولكن عضلاتهم ضعيفة، وعليهم أن يمزجوا الجوانب الفنية مع القوة، وعن اللاعبين الذين لفتوا نظره في منتخبنا الوطني قال جانديني: في الحقيقة أعجبني أكثر من لاعب، ولكنني لا أعرف أسماءهم وأعرف أحمد دادا والتقيت به وهنأته على مستواه المتميز، كذلك أبهرني اللاعب رقم 20 ''يقصد هلال سعيد'' وهو لاعب مثير للاهتمام·
وعن المستوى الذي ظهر به ميلان في المباراة قال جانديني لقد كان أسبوعاً صعباً بالنسبة إلينا وقد عملنا بشكل قوي، وكان اللاعبون مرهقين، وهو ما أثر على سرعتهم ولياقتهم البدنية ولكنها كانت تجربة جيدة ونتمنى أن نعود إلى هنا قريباً·

بوجسيم: لاعبونا شرفونا

قال علي بوجسيم رئيس لجنة الحكام إن المباراة جاءت جميلة جداً ولاعبونا أدوا مباراة كبيرة وشرفونا في أرضية الملعب، وبإذن الله ستكون بداية مميزة لاستعداداتنا لتصفيات كأس العالم· وعن مدى تخوف مسؤولي اتحاد الكرة من اللعب مع الفريق الحائز على بطولة العالم للأندية قال بوجسيم بالعكس لم نكن متخوفين وأنا شخصياً توقعت التسجيل في مرمى ميلان وكنا قريبين من ذلك ولكن لم يكتب لنا التوفيق، وهذه المباراة ستكون مفيدة لنا في التصفيات وسترفع من الروح المعنوية·
وعن الأوضاع الحالية التي يعيشها اتحاد الكرة في ظل حالة عدم الاستقرار والاستقالات ومدى تأثيرها على اللاعبين قال علي بوجسيم إن الأوضاع الحالية لن تؤثر على اللاعبين فهم في معزل عن كل هذه الأمور ولعلكم تتذكرون أننا وصلنا إلى كأس العالم في ظل وجود لجنة مؤقتة·
وعن ميلان قال بوجسيم إن الفريق الإيطالي لعب كرة قدم جميلة وهو يملك صفا ثانيا وثالثا بنفس مستوى الصف الأول ويمتلك أكثر من أربعين لاعباً محترفاً، وكل لاعب في الفريق يلعب من 60 إلى 70 مباراة في الموسم، فلابد أن يملك احتياطياً مميزاً وبنفس مستوى الأساسيين، ولكن نعود ونؤكد أن منتخبنا أصبحت له شخصية مميزة، ولاشك أن الأسماء الجديدة واللاعبين الشباب الذين برزوا مؤخراً يقدمون مستويات متميزة، ومن الصعب أن تميز بين لاعبين أمثال اسماعيل الحمادي وأحمد خليل ومحمد الشحي وأحمد دادا، كما أعجبني المدافع الأيسر عبيد خليفة على الرغم من كونه يلعب أول مبارياته مع المنتخب وهو مكسب كبير، كما أن درويش قدم مستوى رائعا وكذلك هلال سعيد الذي يقتنع به المدرب اقتناعاً كاملاً ولكنه قام بمجهود لاعبين دفعة واحدة، فقد كان تركيزه كبيراً وكان يجلس بجانبي مدير نادي ميلان والمسؤول عن التعاقد مع اللاعبين، وركز بشكل كبير على هلال سعيد وأحمد دادا·

أنشيلوتي: لم تكن لنا أهداف محددة من المباراة

قال كارلو أنشيلوتي مدرب ميلان: لم تكن لدي أية أهداف محددة من التجربة، والذي يهمني هو أن الفريق نفذ برنامجه بنجاح في المعسكر الشتوي طوال الأسبوع الماضي وحقق نتائج ايجابية من وراء العمل الذي بذله·· والمهم هو أن ينجح الفريق في تكرار سيناريو العام الماضي عندما أقام معسكره في مالطا ثم عاد للدوري بقوة·· والآن أمامنا شهر كامل للعودة الى أجواء الدوري واستعادة تركيزنا في المسابقة المحلية والتركيز في المنافسات·· وبالطبع الى جانب الدوري هناك بطولة دوري أبطال أوروبا التي نعيرها اهتماما كبيرا وتبقى هدفنا الأول للحفاظ على النجاح الذي حققناه العام الماضي ومواصلة الاحتفاظ باللقب·

دادا: عندما تواجه ميلان لابد أن تخاف

أشار أحمد دادا إلى أنه عندما تلعب مع فريق ميلان، وهو غني عن التعريف، لابد أن تلعب بنفس مفتوحة وتسعى لتقديم كل ما تستطيع، ولقد خرجنا من المباراة بفائدة عظيمة، وأدخلتنا هذه المباراة التاريخ، فليس من السهل أن تلعب في مواجهة نجوم أمثال الذين واجهناهم في هذه المباراة فهم أبطال العالم، وقد تحدث معي مسئول التعاقدات في نادي ميلان وأشاد بي، وأنا سعيد أنني تلقيت هذه الإشادة من شخص مهمته التنقيب عن النجوم، ولكنه قال انني أحتاج إلى اكتساب المزيد من الوزن حتى تظهر قدراتي بشكل أفضل·

محمد قاسم: قدمنا مباراة كبيرة

استفدنا من هذه المباراة استفادة كبيرة، وأعتقد أن منتخبنا قدم مباراة كبيرة بغض النظر عن النتيجة والهدفين اللذين دخلا مرمانا·· هكذا تحدث محمد قاسم نجم الدفاع، وقال أحب أن أشكر إخواني اللاعبين على المجهود الذي قدموه في المباراة، وأعتقد أن كل الأندية والمنتخبات تتمنى اللعب أمام ميلان بطل العالم وبطل أوروبا، وهذا الشيء تحقق بالنسبة لنا كلاعبين واستفدنا الكثير من مواجهة هؤلاء النجوم، كما أن الجمهور الكبير الذي حضر المباراة استمتع بما شاهده في الملعب، وأتمنى أن تزيد الفائدة من المباراتين اللتين سنخوضهما في بطولة التحدي القادمة وستكون هذه المباريات خير إعداد لنا قبل الدخول في المرحلة الثالثة من تصفيات كأس العالم·
وعن قدرة المدافعين على إيقاف رونالدو وبقية النجوم ومنعهم من التسجيل في الشوط الأول قال محمد قاسم: لقد قام المدرب ميتسو بإعطائنا الخطة اللازمة لكيفية تعطيل مفاتيح اللعب في الفريق الإيطالي وعدم قدرته على التسجيل لا يعني أنهم قدموا أداء سيئاً بل بالعكس في الشوط الأول تمكنا من فرض أسلوبنا عليهم وتمكننا من إيقاف خطورتهم وكنا نلعب ككتلة واحدة، فقد كنا ندافع ونهاجم مع بعض، وهو ما حد من خطورة ميلان كثيرا في الشوط الأول·


راشد عبدالرحمن: لعبنا بشكل رائع

قال راشد عبدالرحمن لن أتحدث عن خط الدفاع بشكل خاص، فالفريق لعب بشكل رائع كمجموعة، وهو ما توفقنا فيه من ناحية الانضباط التكتيكي وتنفيذ خطة المدرب، وكل شخص كان يقود بدوره من موقعه، فكنا ندافع كمجموعة ونهاجم كمجموعة، واستطعنا أن نحد من خطورتهم، ولكن هذا لا يمنع أنهم حصلوا على فرص كثيرة، ولكن لا ننسى أننا واجهنا نجوماً كبارا ولاعبين يلعبون على المستوى العالمي وهو فريق غني عن التعريف، وقد تكون النتيجة غير عادلة بعض الشيء وحصلنا على عدد من الفرصة، ولكن من ناحية المستوى فنحن راضون عما قدمناه في الملعب، ولم نكن متخوفين من الأسماء التي واجهناها فنحن نلعب معهم لكي نستفيد من الاحتكاك بهم وإذا أحسسنا بالخوف منهم لم نكن لنؤدي بالشكل المطلوب، ولذا فمن ناحية الخوف فلم نكن خائفين منهم أبدا·


إسماعيل مطر: لم نستحق الخسارة

تحدث إسماعيل مطر عن سر الحوار الذي دار بينه وبين أدريانو جالياني نائب رئيس نادي ميلان قبل المباراة فقال: تربطني علاقة قوية مع أدريانو جالياني خلال الزيارة التي قمت بها في الصيف إلى نادي ميلان في إيطاليا· أما بالنسبة للمباراة فقد استفدنا منها بشكل كبير على الرغم من الخسارة التي لم نكن نستحقها، ولكن الاستعجال كان السبب الرئيسي في عدم الخروج بنتيجة أفضل، فعندما تواجه فريقا بهذا الحجم يكون اللاعب مستعجلا، ولكن الحمد لله خرجنا راضين تاما عما قدمناه في الملعب، ولم نكن متخوفين من أي نتيجة ثقيلة، ففريق ميلان على الرغم من اسمه الكبير في عالم كرة القدم وسمعته الهائلة يمر بظروف صعبة ويعاني في الدوري الإيطالي وهم يلعبون تحت ضغط النتائج أيضا ولكننا قدمنا عرضاً متميزاً ورسمنا صورة مشرفة عن مستوى كرة القدم الإماراتية·

روماريو يشيد باللاعب
تهنئة خاصة من جالياني إلى إسماعيل مطر

عقب المباراة قام سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني في دبي رئيس طيران الإمارات يرافقـــــه الشيخ سعيد بن حمدان آل مكتوم والشــــيخ راشــد بن حمدان آل مكتوم وأدريانو جالياني نائب رئيس نادي ميلان الإيطالي بزيارة غرف ملابس اللاعبين، وقاموا بتقديم التهنئة للاعبي منتخب الإمارات على الأداء المشرف الذي خاضوا به المباراة، وتلقى إسماعيل مطر تهنئة خاصة من جالياني الذي يعرفه معرفة خاصة عندما التقى به خلال زيارة إسماعيل مطر إلى نادي ميلان في الصيف الماضي·
من ناحية اخرى حضر نجم الكرة البرازيلية روماريو مباراة منتخبنا الأول أمام ميلان أمس الأول وتابع اللقاء من أجل التعرف على مستوى الأبيض الذي سيلاقيه في بطولة دبي للتحدي 12 الجاري· وقال بعد اللقاء إنه أعجب بمستوى المنتخب الإماراتي وخاصة اللاعب رقم 10 -أي إسماعيل مطر- حيث يملك مؤهلات عالية وموهبة متميزة·· ويذكر أن روماريو هو مدرب فريق فاسكو دا جاما ولاعب في الفريق في نفس الوقت·


ماجد ناصر: الأجواء كانت رائعة

قال الحارس ماجد ناصر إن ميلان فريق كبير واللاعب الإيطالي جيلاردينو الذي أحرز هدفين في مرماي هو لاعب كبير، ولكننا استفدنا من هذه المباراة واستفدنا من الاحتكاك بهذه المجموعة من اللاعبين، والأجواء اليوم كانت كبيرة بكل معنى الكلمة، فالجمهور الكبير الذي تواجد في الملعب والأسماء الكبيرة والفريق الكبير الذي واجهناه هي أجواء رائعة، كما أن فريقنا كان يضم مجموعة من الوجوه الجديدة وأتمنى أن يكونوا استفادوا من التجربة، ولكن بشكل عام ظهرنا بصورة مشرفة والحمد لله على كل حال·

فيصل خليل:اللعب مع النجوم متعة

أكد فيصل خليل مهاجم منتخبنا أن اللاعبين قدموا مباراة كبيرة بغض النظر عن النتيجة وهو ما لن نتحدث عنه، لأننا نعرف قيمة الفريق الذي قابلناه، ولكن دعونا نتحدث عن الأداء الذي كان مميزاً وهو ما يهمنا في المقام الأول قبل النتيجة، والحمد لله وهذا المستوى مبشر للمرحلة القادمة، وعلى الرغم من أننا لم نسجل ولكننا راضون كل الرضا عن مستوانا، ومباراة مثل هذه المباراة وأمام فريق كبير مثل ميلان تعطي الثقة الكبيرة للاعبين وأي لاعب في العالم يتمنى أن يواجه نجوما وأسماء بحجم فريق ميلان وكان لاعبونا مستمتعين باللعب أمام هؤلاء النجوم·

نواف مبارك: حلمت بالمشاركة

قال نواف مبارك إن كل لاعب يتمنى المشاركة في مباراة بهذا الحجم، ولكن يبقى القرار الأول والأخير بيد المدرب، وهذا دليل على أننا نملك فريقاً يضم لاعبين بمستوى واحد، قد أدى اللاعبون مباراة كبيرة، وعندما تواجه بطل العالم وتقدم مثل هذا المستوى ولم نستغل العديد من الفرص وكان بإمكاننا الخروج بنتيجة أفضل، ولكن بشكل عام لاعبونا قدموا مستوى أكثر من رائع·

فهد مسعود: تمنيت هزيمة فريقي المفضل

أكد فهد مسعود أنه شعر بفرحة كبيرة بعد أن لعب أمام ميلان فريقه المفضل، وقال أتمنى أن تكون الفائدة ايجابية لكل اللاعبين خاصة أن المنتخب أمامه تصفيات في منتهى القوة ولم يكن الأبيض يستحق الخسارة أمام ميلان، وكنا قادرين على الخروج بنتيجة أفضل، وقد تكون الرهبة موجودة في أول خمس دقائق ولكن زالت هذه الرهبة واكتسب كل لاعب الثقة فيما بعد فنجحنا في الوصول إلى مرماهم وكنا قادرين على التسجيل·· وكنت أتمنى الفوز على ميلان رغم أنه فريقي المفضل·

عبدالرحيم جاني: تجربة مفيدة

أشار عبدالرحيم جاني عضو اللجنة الفنية باتحاد الكرة إلى أن المباراة جاءت كبيرة مع فريق كبير، وكل لاعب في هذا الفريق يمثل فريقاً بحد ذاته وكانت تجربة متميزة بالنسبة للاعبينا ونشعر بالاطمئنان على المجموعة الموجودة والتي تضم مجموعة من الوجوه الجديدة التي تشارك للمرة الأولى، ولعلكم تلاحظون أن 60% من عناصر الفريق تشارك للمرة الأولى، ولذا أعتقد أن الاحتكاك جيد والمباراة كانت مفيدة للاعبين واستفدنا فنيا من المباراة بشكل كبير، ومجرد أن نذكر اسم ميلان فهو فريق يبعث على الرهبة في النفس، فهو بطل أوروبا وبطل العالم، ويضم أحسن اللاعبين في العالم أمثال بيرلو ومالديني وكاكا أفضل لاعب في العالم وكل الفريق نجوم، وفي مثل هذه المباريات نسعى للخروج بأقل الخسائر، ولكننا كنا نستحق نتيجة أفضل والتعادل على أقل تقدير، فقد أضعنا عددا من الفرص ولو سجلنا من فرصة دادا أو فرصة اسماعيل مطر لخرجنا بشكل أفضل، وعن شكل المنتخب يقول جاني: لو رجعنا إلى ما قبل كأس الخليج عندما شاركنا في بطولة التحدي العام الماضي كان شكل الفريق جميلاً وكانت الاستعدادات مميزة للبطولة والآن ونحن في بداية مرحلة الاستعداد لتصفيات كأس العالم وبعد مباراة ميلان نشاهد أن مستوى الفريق مبشر وستكون المشاركة في بطولة التحدي القادمة مفيدة قبل الدخول في تلك التصفيات·

اقرأ أيضا

الإمارات والشارقة.. "البقاء والتتويج"