الاتحاد نت

الاتحاد

إنقاذ حياة شاب سعودي بإطلاق النار على سيارته

أدى تعطل أجهزة الكوابح وتعليق نظام مثبت السرعة إلى تدخل مدير مرور حفر الباطن بالمملكة العربية السعودية، لإيقاف سيارة يقودها شاب عشريني بسرعة تتجاوز الـ220 كيلو مترا في الساعة، بحسب صحيفة "عكاظ" السعودية.

وقالت الصحيفة إن تعليق مثبت السرعة لمركبة أدى إلى استنفار الأجهزة الأمنية على طريق حفر الباطن الرياض، بعد التواصل مع قائد المركبة من خلال هاتفه المتنقل الذي كشف أن المركبة تسير بسرعة 220 كيلو مترا في الساعة.

وقال مدير مرور حفر الباطن إنه على الفور تم الاقتراب من السيارة، وأطلقت عدد 3 طلقات نارية على الزجاج الخلفي ما أدى لتوقفها دون حدوث أي إصابات.

ونوه المتحدث الأمني لمرور المنطقة الشرقية أن المواطن حين وضع مثبت السرعة على سرعة محددة لم يتمكن من إيقافه مجددا، وعلى ضوئه أبلغ قائد المركبة الدوريات الأمنية، مضيفا أنه تم تبليغ قائد المركبة بوجوب إطلاق النار على زجاج السيارة لتوقيفها وبعد أخذ الإذن من محافظ الحفر ومدير مرور الشرقية أعطيت التعليمات للمقدم الجبلي الذي أطلق على الفور 3 طلقات نارية أسهمت بعد عناية الله في توقف المركبة.

اقرأ أيضا