صحيفة الاتحاد

الإمارات

الرميثي: «كلنا شرطة» تعزز جسور التواصل مع فئات المجتمع

أبوظبي (الاتحاد)

أكد معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، قائد عام شرطة أبوظبي، أن إطلاق مبادرة «كلنا شرطة» تأتي في إطار التزام شرطة أبوظبي بتعزيز جسور التواصل مع فئات المجتمع كافة، والعمل على استقطاب أكبر قطاعات المجتمع ليكونوا شركاء فاعلين إلى جانب الأجهزة الشرطية في إمارة أبوظبي والذي ينعكس في النتيجة على تعزيز مسيرة الأمن والأمان في الإمارة.
جاء ذلك خلال مشاركة معاليه في مجلس سهيل شاهين المرر بمدينة (خليفة أ) بأبوظبي، بحضور الشيخ محمد بن نهيان بن مبارك آل نهيان، واللواء مكتوم الشريفي، مدير عام شرطة أبوظبي، وسهيل شاهين المرر، والعميد راشد المسماري، مدير مديرية شرطة المناطق الخارجية، وعدد من الضباط وضيوف المجلس من المواطنين والمدعوين.
وأضاف معاليه: إن المبادرة تهدف إلى تعميق الشعور بالأمن والأمان في التجمعات والأحياء السكنية والمساهمة في تعزيز مفهوم سعادة المجتمع من خلال توفير بيئة الأمن المستدام ومشاركة شرائح المجتمع كافة في الحفاظ على الأمن والسعادة، والعمل على تحفيز المجتمع ليكون السند والمدافع عن مكتسبات الأمن والأمان.
وتناول معاليه في حديثه عن المبادرات التي أطلقتها شرطة أبوظبي وفي مقدمتها دورية السعادة التي تهدف إلى جعل الطرق أكثر آمناً وسلامة والعمل على نشر ثقافة الالتزام بقواعد السير والمرور ومكافأة مستخدمي الطرق من خلال تقديم «قسمة السعادة» أو «بطاقة صفراء» يتم تسليمها للسائق على الطريق، وأضاف أن دوريات السعادة تقوم بإلغاء النقاط السوداء المرصودة في سجل السائق الملتزم عند استيقافه من قبل دورية السعادة.
كما استعرض معاليه دوريات الرمال التي تم إطلاقها في المنطقة الغربية والتي تقوم بأعمال الدوريات في المناطق الرملية والصحراوية في حين تم إطلاق دوريات الدفع الرباعي في أبوظبي و«ملبي» في مدينة العين لتؤدي نفس مهام الدوريات في المناطق الصحراوية والبرية.
كما تحدث معاليه عن دوريات الخيالة وإنجازاتها من المهام وأعمال الدوريات التي تنفذها، والتي تهدف إلى تعزيز الأمن والأمان وتحقيق رؤية ورسالة شرطة أبوظبي في مكافحة الجريمة والمساهمة في تعزيز حضور الدوريات في مختلف المواقع والأماكن في مدينة أبوظبي.
واستعرض اللواء مكتوم الشريفي، مدير عام شرطة أبوظبي، مجموعة خدمات شرطة أبوظبي الإلكترونية على الهواتف الذكية من خلال متجري Play store وApp Store حيث يشتمل التطبيق على 35 خدمة إلكترونية لتوفير خدمات سهلة وبسيطة للمستخدمين حول مختلف الخدمات التي تقدمها شرطة أبوظبي للجمهور.
وركز على أهمية متابعة أولياء الأمور للأبناء ومراقبة سلوكياتهم ودور الأسرة في حماية الأبناء من الوقوع في الجريمة من خلال دوام التواصل مع الأبناء والتعرف إلى احتياجاتهم وتقوية العلاقات معهم .
وتابع حديثه حول مكافحة المخدرات وما وفرته الدولة من إمكانيات للمعالجة من الإدمان وحماية الشباب من الوقوع ضحايا هذه الآفة المدمرة وأهمية تعاون الأهل مع الجهات المختصة لإنجاح عملية تخليص الأبناء من الإدمان .
واستعرض العميد راشد المسماري، مدير مديرية شرطة المناطق الخارجية، العديد من المواضيع في منطقة الاختصاص منها عدد الدوريات الأمنية وإحصائيات المراجعين لمراكز الشرطة التابعة لمديرية شرطة المناطق الخارجية .
وشهدت الجلسة حوارات ونقاشات موسعة لمختلف المواضيع المطروحة من قبل ضيوف المجلس والقيادات الشرطية .