الاتحاد

الاقتصادي

40 % من شركات ألمانيا تخشى تفاقم النزاع التجاري مع أميركا

الاتحاد

الاتحاد

كولونيا (د ب أ)

انتهت دراسة ألمانية متخصصة، نُشِرَتْ نتائجها أمس، إلى أن الكثير من الشركات الألمانية تراقب بقلق تطورات الصراعات التجارية الدولية مع الولايات المتحدة.
وأظهرت نتائج الدراسة التي أجراها معهد كولونيا للاقتصاد الألماني، أن أكثر من 40% من الشركات تتوقع حدوث تراجع في التوظيف والإنتاج في حال استمر تفاقم الصراع بين حكومة الرئيس الأميركي دونالد ترامب وشركاء تجاريين مهمين، مثل الصين والاتحاد الأوروبي.
وقالت جالينا كوليف الخبيرة الاقتصادية في المعهد، إن «الاقتصاد الألماني شديد الحساسية للقرارات المتعلقة بالسياسة التجارية في كل أنحاء العالم». ووفقاً لحسابات المعهد، فإنه من المتوقع، في أسوأ الحالات، أن يؤدي هذا التفاقم إلى انكماش ملحوظ في أداء إجمالي الناتج المحلي الألماني مصحوباً بارتفاع في البطالة.
وأضافت كوليف أن وجود «نظام اقتصادي عالمي موثوق ويعتمد على قواعد أمر لا غنى عنه بالنسبة للاقتصاد الألماني».
وشمل الاستطلاع أكثر من 1000 شركة ألمانية.

اقرأ أيضا

المنصات الرقمية.. داعم محوري للقطاع العقاري