الاتحاد

الإمارات

«بلدية أبوظبي»: 59 مليون درهم تكلفة مشاريع زراعية وحدائق وري

أبوظبي (الاتحاد)

كشفت بلدية مدينة أبوظبي وضمن أجواء احتفالها بأسبوع التشجير السابع والثلاثين انتهاءها من مشاريع استهدفت تعزيز هندسة قيمة التجميل الطبيعي خارج جزيرة أبوظبي ضمن المرحلة الثانية، حيث تجاوز إجمالي تكلفة مشاريع زراعية وحدائق وري أكثر من 59 مليون درهم.
وأكدت البلدية أن هذه المشاريع تأتي ضمن حرص دائرة الشؤون البلدية والنقل ممثلة ببلدية مدينة أبوظبي على تمكين مكونات البنية التحتية، والارتقاء بالمظهر الجمالي والحضاري للمدن، بما يجسد رؤية حكومة أبوظبي التطويرية 2030.
وأشارت البلدية إلى أن مشروع تعزيز هندسة قيمة التجميل الطبيعي للمرحلة الثانية تضمن تنفيذ أعمال التجميل الطبيعي حول مبنى حفظ النعمة في مصفح وتأهيل حديقة في منطقة المقطع «بين الجسرين سابقاً»، وتطوير سور حديقة بني ياس - حديقة النساء، وتأهيل وصيانة حديقتي الباهية والرحبة، وبلغت التكلفة الإجمالية لهذا المشروع 10 مليون و750 ألف، حيث استفاد من هذا المشروع سكان كل من منطقة المقطع وبني ياس والباهية والرحبة.
وشملت أعمال المرحلة الثانية من مشروع تعزيز هندسة التجميل الطبيعي الذي نفذته البلدية داخل جزيرة أبوظبي، أعمال الزراعة التجميلية في شارع الشيخة فاطمة بنت مبارك، ومنطقتي أرض المعارض والمرور، واشتمل المشروع على توريد وتركيب نباتات وأحواض وشجيرات في العديد من المناطق منها منطقة معسكر آل نهيان، واستبدال أسوار حديقة الخالدية العامة، والزراعة التجميلية على شارع كورنيش القرم، وتنفيذ بلازا في عدد من الشوارع مثل (شارع فاطمة بنت مبارك، شارع الشيخ زايد وجزء من شارع حمدان بن محمد)، وقد بلغت تكلفة المشروع الكلية 12.350.376 مليون درهم.
كما نفذت دائرة الشؤون البلدية والنقل ممثلة ببلدية مدينة أبوظبي أربعة مشاريع في مجال إنشاء وتأهيل الحدائق في مدينة أبوظبي متضمنة حدائق الأحياء السكنية وملاعب الأطفال وشبكات ري وخزانات ومحطات للضخ.
وأكدت بلدية مدينة أبوظبي أن حزمة المشاريع التي تم تنفيذها تنقسم إلى أربعة عقود، أولها مشروع إعادة تأهيل الحدائق والبنية التحتية في البر الرئيس ضمن المرحلة السادسة.
أما المشروع الثاني، فتضمن إنشاء حدائق متفرقة في الأحياء السكنية بمدينة أبوظبي، واشتمل إنجاز حدائق متعددة الاستخدامات داخل الأحياء السكنية في أبوظبي، وإنشاء ملاعب إضافية بمدينة شخبوط وحديقة العاصمة ومركز حمد لذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى أعمال التجميل الطبيعي لمناطق متفرقة في أبوظبي.
ومن المشاريع المنجزة، كذلك، مشروع إعادة تأهيل الحدائق والبنية التحتية بجزيرة أبوظبي ضمن العقد 106 المرحلة الأولى، والمشتمل على أعمال تأهيل البنية التحتية، وتركيب عدادات قياس تدفق مياه الري والخزانات ومحطات الضخ، وشبكات الري، كما تضمن إنشاء سور لإحدى المؤسسات الوطنية، بالإضافة إلى أعمال التجميل الطبيعي لهذه المؤسسة، وإنشاء أعمال التجميل الطبيعي من خلال بناء سياجين نباتيين على شارعي 29 في شارع ربدان والشيخ زايد بأبوظبي.
كما اشتملت مشاريع البنية التحتية المنجزة على مشروع إعادة تأهيل الحدائق والبنية التحتية في جزيرة أبوظبي ضمن العقد 106/‏‏‏5، ويتضمن صيانة وتأهيل محطة الصرف الصحي على كورنيش أبوظبي، وتركيب عدادات للتحكم وكفاءة شبكة الري وقياس مستوى الضغط بالشبكة، وتأهيل محطة ري وتوصيل مياه الري إلى بعض المناطق في أبوظبي.
وأنجزت بلدية مدينة أبوظبي وبنسبة 100% مشروعين استهدفا تحويل التحكيم بشبكات الري في جزيرة أبوظبي من النظام اليدوي إلى النظام الآلي «الأتوماتيكي».
وبينت البلدية أن مشروع تحويل التحكم بشبكات الري في مرحلته الأولى كلف أكثر من 14 مليون درهم، بينما تكلفت المرحلة الثانية 12 مليون والثالثة 10 ملايين درهم بتكلفة كلية تجاوزت 36 مليون درهم.

اقرأ أيضا

حمدان بن زايد يوجه بمتابعة وتلبية احتياجات أبناء الظفرة