الاتحاد

الإمارات

إلغاء سفر 444 حاجاً من أبوظبي بسبب ارتباك الرحلات الجوية

ألغى الطيران السعودي رحلة 444 حاجا متوجهين إلى المدينة المنورة عبر مطار أبوظبي الدولي لأداء فريضة الحج للعام الحالي، وقامت الجهات المختصة بتحويل الحجاج إلى فندق شاطئ الراحة للأشخاص القادمين من خارج إمارة ابوظبي، فيما عاد معظم الحجاج القاطنين بالإمارة إلى منازلهم·
ويتوقع أن يغادر الحجاج اليوم في تمام الساعة الثانية بعد الظهر، مع حدوث تعديل في برنامج الرحلة في المدينة المنورة·
وأبدى الحجاج المتأخرون امتعاضهم من عدم مغادرتهم، مشيرين إلى ان هذا الأمر أثر عليهم نفسيا، مبدين تخوفهم من فقدان حقائبهم بعد أن دخلت إلى المطار، نظرا لإنجازهم إجراءات المغادرة·
وقال عبدالعزيز المعيوف مدير الطيران السعودي في ابوظبي: ان تقديم يوم عرفة أدى إلى حدوث خلل وتأخير في توقيت إقلاع الطائرات بمقدار 12 ساعة، وهو ما أدى إلى تعديل الرحلات، وقد نتج عن ذلك إلغاء الرحلة المذكورة·
مشيرا إلى أنه تم اتخاذ استثناء من السلطات السعودية بدخول جميع الحجاج الوافدين إلى المدينة المنورة، على الرغم انه كان من المحدد أن يكون يوم 4 ذي الحجة هو آخر الأيام المسموح بها لدخول طائرات دولية إلى المدينة·
وأشار مدير الطيران السعودي بابوظبي إلى ان التأخير في الرحلات خلال موسم الحج أمر وارد في ظل الضغط الكبير وعدد الرحلات الجوية الهائل الذي يدخل الأجواء السعودية، مدللا على ذلك بأنه حتى التاسع والعشرين من شهر ذي القعدة ما يقارب 1,3 مليون حاج منهم 800 ألف حاج عبر خطوط الطيران·
وقال المهندس سمير فؤاد مدير حملة المنار - إحدى الحملات المتضررة من التأخير-: ان الرحلة التي تم إلغاؤها تضم حجاج من 5 حملات، وعلمنا ان الرحلة ألغيت منذ الثامنة صباحاً، إلا أنه لم يتم إعلامنا بذلك، وقد قامت سلـــــطات الطيران السعودي بمحاولات جادة لتوفير البديل أو تقليل وقت التأخير، إلا أن ذلك لم يحالفه التوفيق·
وأشار إلى انه من المتوقع المغادرة ظهر اليوم، لا سيما أن مطار أبوظبي قام بإدراج الرحلة على جدول الطيران المغادر للدولة، منوها بأنه تم تهدئة الحجاج وإقناعهم بأن سبب التأخير خارج عن إرادة الحملات وحتى الطيران السعودي بأبوظبي·

اقرأ أيضا

معالج يدعم خصوصية البيانات بالتشفير