الاتحاد

الإمارات

الداخلية : ترجمة برامج مخرجات التدريب إلى واقع عملي

النعيمي يلقي المحاضرة

النعيمي يلقي المحاضرة

أكد سعادة العميد ناصر سالم النعيمي مدير عام مكتب سمو وزير الداخلية أن التوجيهات المســتمرة للفريــق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية، وخطة الوزارة، تأتي تماشياً مع التطورات الراهنة في المجال الشرطي، كما أنها تركز على مخرجات التدريب وترجمة برامجه ومناهجه إلى واقع عملي ملموس، مشيراً إلى أن مفهوم التدريب أصبح مغايراً لما كان عليه في السنوات الماضية، حيث أصبح جزءاً رئيسياً من المنظومة الإدارية ومنطلقاً نحو تحقيق الإبداع والجودة والتميز، وتحقيق استراتيجية وزارة الداخلية بشكل كامل· وأوضح أن العنصر البشري يعد الحلقة الأولى من حلقات عملية التدريب المتكامل الذي يسعى إلى تنمية وصقل معارف ومهارات ضباط الشرطة ومنتسبي وزارة الداخلية، الأمر الذي يؤدي في نهاية المطاف إلى رفع كفاءة وفاعلية الأداء الفردي والمؤسسي في الوزارة·
جاء ذلك خلال المحاضرة التي ألقاها صباح أمس في قاعة أبوبكر الصديق بكلية الشرطة في أبوظبي للضباط المشاركين في دورتي القيادات الأولى والوسطى بمعهد تدريب الضباط·
وأكد النعيمي أن تطبيق استراتيجية وزارة الداخلية يتطلب منا أن نستشرف المستقبل ونتطلع إليه، على أن تكون لدينا الإرادة والاستعداد للتجاوب بمرونة وبشكلٍ مناسب لكلٍ متطلبات تحقيق الأمن والاستقرار، كما تحدث عن استراتيجية التدريب والبعثات الدراسية، وشدَّد على ضرورة الإبداع والتفكير لجميع منتسبي أجهزة الشرطة والأمن، مشيراً إلى أهمية تخريج ضابط شرطة يتميز بالكفاءة وملماً بكافة النواحي العملية ومختلف مجالات العمل الشرطي، إضافة إلى تطرقه لبعض الموضوعات الأخرى ذات الصلة·
وفي ختام المحاضرة تم فتح باب المناقشة والرد على الأسئلة والاستفسارات من منتسبي الدورتين والبالغ عددهم 31 ضابطاً من رتبتي رائد ونقيب·

اقرأ أيضا

التجارب الانتخابية رسخت نهج الشورى في المجتمع