الاتحاد

الإمارات

وفد قطري يطلع على تجربة «الشؤون البلدية والنقل» وبلديات أبوظبي

أبوظبي (الاتحاد)

استقبل معالي عويضة مرشد المرر رئيس دائرة الشؤون البلدية والنقل في مقر الدائرة بأبوظبي وفداً من دولة قطر الشقيقة، يترأسه الدكتور سعد بن أحمد المهندي رئيس هيئة الأشغال العامة، ويضم عدداً من المسؤولين في عدد من الجهات الحكومية والمتخصصين في مجال العمل البلدي والطرق والبنى التحتية.
وحضر اللقاء المهندس سويدان راشد الظاهري، الرئيس التنفيذي بالإنابة في شركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة»، وعدد من المسؤولين في دائرة الشؤون البلدية والنقل، وبلدية مدينة أبوظبي، وشركة مساندة.
وتأتي هذه الزيارة في إطار تعزيز أواصر التعاون وتبادل الخبرات بين الجانبين في قطاعات الشؤون البلدية والنقل والبنية التحتية، والتعرف إلى مسيرة وتجربة دائرة الشؤون البلدية والنقل وبلديات الإمارة في هذه القطاعات، حيث بحث الجانبان أوجه التعاون المشترك في المجالات المذكورة وسبل دعمها وتعزيزها.
وشهد اللقاء عرضاً مفصلاً قدمته دائرة الشؤون البلدية والنقل عن الهيكلية الخاصة بها ومهامها التنظيمية والتشريعية والرقابية، والهيكل التنظيمي لبلديات الإمارة الثلاث، بلدية مدينة أبوظبي، وبلدية مدينة العين، وبلدية المنطقة الغربية، والإدارات المعنية بإنشاء وصيانة الطرق الداخلية والخارجية والبنية التحتية وإدارة المشاريع، وإرساء المبادرات التي تلبي احتياجات وتطلعات المجتمع وتدعم الاقتصاد المحلي، وتسهم في تحقيق التنمية المستدامة في الإمارة.
وتعرف الوفد القطري إلى آلية العمل الخاصة بصيانة البنية التحتية وأعمال صيانة الطرق الداخلية والخارجية والجسور والأنفاق وجسور المشاة، وصيانة شبكات البنية التحتية، وأعمال تصريف مياه الأمطار وصيانة أعمدة الإنارة وغيرها.
بدورها، قدمت شركة «مساندة» عرضاً تناول ملخصاً عاماً عن الشركة وأعمالها، ومشاريع الطرق والبنية التحتية التي تنفذها وتديرها، والخدمات التي تقدمها في مجال إدارة المشاريع والمرافق، وإجراءات حوكمة إدارة المشاريع ودورة حياة المشروع خلال مراحل التصميم والتنفيذ، وأفضل السبل المطبقة لتقليل تكاليف المشروعات من خلال تحديث وتطوير آليات التخطيط والعمل وتطبيق الهندسة القيمية، وفق ما يرتقي بآلية العمل في هذه المجالات، ويحقق أفضل النتائج.
وأشارت دائرة الشؤون البلدية والنقل إلى الأدلة والمعايير والمواصفات والتشريعات التي أصدرتها خلال الفترة السابقة والهادفة إلى تطبيق معايير الاستدامة وتخفيض التكاليف في مرحلتي الإنشاء والصيانة، ومن بينها دليل أبوظبي لتقييم الطرق الخضراء، ودليل تصميم الطرق، والمواصفات القياسية لتنفيذ الطرق والبنية التحتية، ودليل ومعايير ومواصفات الإنارة «الطرق والحدائق»، بالإضافة إلى اتباع عدد من الممارسات منها استخدام الشبكات البلاستيكية في عملية رصف الطرق، واستبدال الإنارة التقليدية بإنارة تعمل بنظام (LED)، فضلاً عن تخفيض الإنارة على الطرق السريعة، وخفض حدة الإنارة حسب المواصفات الجديدة لعام 2016.
ومن جهتها، استعرضت بلدية مدينة أبوظبي تجربتها في خدمة المتعاملين، وأكدت أهمية مراكز الخدمة الحكومية المتكاملة المتوزعة على أنحاء إمارة أبوظبي، والتي يتم من خلالها تقديم خدمات بلدية موحدة وخدمات عدد من الجهات الحكومية الأخرى بأسلوب النافذة الواحدة، بما يقرب الخدمات الحكومية من المتعاملين والمجتمع.

اقرأ أيضا