الاتحاد

الرياضي

اتجاه للفصل بين القدم والألعاب الأخرى في أندية أبوظبي

جانب من اجتماع مجلس أبوظبي الرياضي مع نادي الجزيرة

جانب من اجتماع مجلس أبوظبي الرياضي مع نادي الجزيرة

بعد اجتماع مطول استغرق 4 ساعات بين هديل المصري المديرة التنفيذية لشركة ميريت مستشارة مجلس أبوظبي الرياضي لشؤون الاستراتيجية والخطة التشغيلية، وبين كل أعضاء الجهاز التنفيذي في نادي الجزيرة لمناقشة كيفية إعداد الخطة التشغيلية السنوية الشاملة بالنادي خرج الطرفان ليؤكدان أن ورشة العمل قد نجحت وحققت كل المستهدفات المرجوة ليواصل قطار التطوير الذي يقوده مجلس أبوظبي الرياضي انطلاقه بقوة وثبات نحو تحقيق النهضة الشاملة في منظومة الادارة الرياضية بأندية العاصمة أبوظبي، وأكد منير خاطر المدير التنفيذي لنادي الجزيرة أن الهدف من ورش العمل الداخلية في كل الأندية هو مساعدة الجهاز التنفيذي في كل ناد على وضع خطته التشغيلية السنوية بما يتوافق مع الرؤية الاستراتيجية العامة لمجلس أبوظبي الرياضي، وأن مجلس أبوظبي الرياضي بذل جهدا كبيرا في وضع تلك الاستراتيجية للنهوض بالرياضة بعد تنامي أهميتها في المرحلة الأخيرة باعتبارها قطاعا مهما من ضمن قطاعات الدولة، مشيرا إلى أن الرياضة أصبحت شريكا أساسيا لقطاعات أخرى بالدولة مثل الاقتصاد والصحة والتعليم والاستثمار والسياحة وبدون تطوير الرياضة وتحويلها للعمل بالنظام المؤسسي فلن يكتمل نجاح كل القطاعات الأخرى التي ذكرناها·
وقال منير خاطر إن ورشة العمل التي عقدت بنادي الجزيرة حققت المستهدف منها حيث قدمت مستشارة مجلس أبوظبي الرياضي كل ما تملك من معلومات حول كيفية وضع الخطة التشغيلية السنوية متكاملة الأركان، واجابت على كل التساؤلات التي طرحت عليها من موظفي النادي في كل القطاعات بما يساعدهم كل واحد في مجاله في وضع خطته التشغيلية التي تضمن الوفاء بمتطلبات خطة التطوير الاستراتيجية التي أقرها مجلس أبوظبي الرياضي، وتابع المدير التنفيذي قائلا: لم نشعر في النادي بوجود أي تناقض بين الطرح الجديد الذي ورد في استراتيجية مجلس أبوظبي الرياضي وبين خطتنا الاستراتيجية في نادي الجزيرة، ولم نلاحظ وجود فروق جوهرية في آليات التطبيق لتلك الخطة نظرا لإعتماد نادي الجزيرة منذ فترة طويلة على نظام العمل المؤسسي من خلال الهيكل التنظيمي والإداري الذي اعتمده سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشرف الرئيس الفخري للنادي، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة نائب رئيس مجلس الشرف رئيس النادي والذي يعزز مفهوم الإدارة التنفيذية، وقال: هناك مجموعة من النتائج والأهداف التي وردت في استراتيجية مجلس أبوظبي الرياضي ومن بينها الاعتماد على التمويل الذاتي وتحويل الأندية إلى مؤسسات خاصة ذات ربحية، وتطوير كافة الرياضات بشكل متواز لا يجعل إحداها تأخذ حقوق الأخرى، وتطبيق منظومة الاحتراف الشاملة لابد أن توضع لها خطط تشغيلية مناسبة للوصول إلى النتائج المأمولة فيها، وكشف أن هناك اتجاها قويا للفصل بين كرة القدم وباقي الألعاب الأخرى داخل النادي الواحد بأن يكون للألعاب الأخرى إدارتها التنفيذية المستقلة وهيكلها التنظيمي، ولكرة القدم إدارتها الخاصة بها هذا من ناحية، والتوسع في إنشاء الأندية التخصصية من ناحية أخرى بحيث يكون كل ناد متخصص في لعبة أو لعبتين كما هو معمول به في كل دول العالم·
وفي نفس السياق أكدت هديل المصري المديرة التنفيذية لشركة ميريت ومستشارة مجلس أبوظبي الرياضي لشؤون الاستراتيجية والخطط التشغيلية أن مهمة مجلس أبوظبي الرياضي ليست وضع الخطط التشغيلية السنوية للأندية لأن هذا من صميم اختصاص كل ناد ومن حق كل إدارة ناد ان تختار الطريقة التي تعمل بها وفقا لظروفها وامكاناتها كما أعلن من قبل محمد ابراهيم المحمود أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، وأكدت أن مهمة مجلس أبوظبي الرياضي هي توفير الخبرات اللازمة لمساعدة تلك الأندية في وضع خطة تشغيلية شاملة كفيلة بتحقيق مستهدفات التطوير المأمولة ·
جولة ثانية في يناير
وقالت هديل المصري :مازلنا في مرحلة التأسيس لتطبيق مفاهيم الاستراتيجية الجديدة، وهذه المرحلة تتطلب مناقشة حالة كل ناد على حدة احتراما لخصوصيته ولخطته التشغيلية الخاصة به، وتلك هي الخطوة المنطقية بعد طرح الاستراتيجية العامة في ورشة العمل المجمعة عن طريق أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي في اجتماعه مع مسؤولي الأندية الأسبوع الماضي، والخطوة التالية بعد الجولة الأولى من ورش العمل الداخلية بالأندية ستتولاها الأندية نفسها بأن يعد كل ناد تقريرا شاملا عن خطتة التشغيلية ويرفعها للمجلس خلال الأسبوعين الأول والثاني من يناير، وبناء عليه فسوف تأتي الخطوة الثالثة والتي سنقوم فيها بجولة أخرى على الأندية لمناقشة خطة كل ناد بهدف استكمال عناصرها في الأسبوعين الثالث والرابع من يناير·
وعن انطباعها بشكل عام عن نتائج ورش العمل التي عقدت في أندية بني ياس والعين والجزيرة والظفرة قالت إنها وجدت حماسا كبيرا من كل الأندية ورغبة شديدة في اكتساب الخبرات اللازمة لتطوير منظومة الإدارة الرياضية، وأن المطلوب في المرحلة الراهنة هو توفير الإجراءات والآليات التي تضمن سهولة تطبيق الخطة التشغيلية في كل ناد، وخلال ورش العمل الداخلية وفي خطوة منا لتوفيرالوقت والجهد طرحنا نموذجا لخطة تشغيلية على الأندية وطلبنا من إدارتها الاسترشاد به في وضع خطتها التشغيلية طبقا لتوجهاتها وامكاناتها لقناعتنا بأن كل قيادة في الأندية لها الحق في تحديد أولوياتها واهدافها وآلياتها أيضا·

اقرأ أيضا

مصر تنتظر الفوز الثاني... والهدف الأول لصلاح