الاتحاد

الاقتصادي

توقعات بتباطؤ نمو اقتصاديات شرق آسيا

اكتمال مشاريع البنية التحتية قد يؤدي إلى تباطؤ الاقتصاد الصيني

اكتمال مشاريع البنية التحتية قد يؤدي إلى تباطؤ الاقتصاد الصيني

توقع تقرير لبنك التنمية الآسيوي صدر أمس تباطؤ نمو اقتصاديات شرق آسيا خلال العام المقبل إلى 8% مقابل 5ر8% معدل نمو متوقع للعام الحالي في ظل المخاطر عن ضعف الأداء الاقتصادي خارج المنطقة، ووفقاً للبنك الذي يوجد مقره في العاصمة الفلبينية مانيلا، فإن البيئة الخارجية لاقتصاديات شرق آسيا ''يتوقع ان تكون ضعيفة بصورة ما عام ''2008 في ظل اضطراب أسواق المال وارتفاع أسعار النفط· وأشار تقرير البنك الصادر نصف السنوى تحت عنوان ''المراقب الاقتصادي لآسيا'' إلى أن خفض المعدل المتوقع لنمو إجمالي الناتج المحلي لمنطقة شرق آسيا يعود أيضاً إلى النمو المعتدل للاقتصاديات الصناعية الرئيسة في المنطقة مثل الصين، وأضاف التقرير أن الأفق الاقتصادي للمنطقة يبدو اليوم عرضة لمخاطر أكبر مما كان يعتقد منذ عدة أشهر فقط·
ويغطي التقرير اقتصاديات الدول العشر الأعضاء في رابطة دول جنوب شرق آسيا ''آسيان''، إلى جانب الصين وهونج كونج وكوريا الجنوبية وتايوان، وأشار التقرير إلى أن قائمة المخاطر التي تهدد الاقتصاديات في شرق آسيا تشمل أيضاً المصاعب التي يواجهها النظام المصرفي في الولايات المتحدة وتشديد شروط الإقراض في الأسواق العالمية مع الاضطراب المحتمل لأسعار الصرف واستمرار ارتفاع أسعار النفط والسلع الأخرى· ويتوقع التقرير تراجع معدل نمو الاقتصاد الصيني خلال العام المقبل إلى 5ر10% مقابل معدل متوقع للعام الحالي قدره 4ر11% مع اكتمال العديد من مشاريع البنية التحتية، في حين يتوقع نمو اقتصاديات دول ''آسيان'' العشر بمعدل 1ر6% العام المقبل مقابل 3ر6% العام الحالي، أما المعدل المتوقع لنمو اقتصاد هونج كونج العام المقبل فيبلغ 4ر5% مقابل 1ر6% العام الحالي وتايوان 8ر4% مقابل 5% العام الحالي· وبقيت كوريا الجنوبية تسبح عكس التيار، حيث يتوقع التقرير نمو الاقتصاد الكوري خلال العام المقبل بمعدل 5% مقابل 8ر4% العام الحالي·

اقرأ أيضا

"شروق": تقدم الإمارات في جذب الاستثمارات الأجنبية يعكس مكانتها العالمية