الاتحاد

الإمارات

إجماع على سهولة التربية الإسلامية

أعادت امتحانات ''التربية الإسلامية'' أمس البهجة إلى طلاب الثانوية العامة بقسميها العلمي والأدبي، حيث أكد جميع الطلاب سهولة الامتحان بعد حالة القلق التي أصابت بعضهم أمس الأول من امتحان اللغة الانجليزية، لتعطي ''التربية الإسلامية'' لهم فرصة كبيرة لمراجعة مادة الأحياء للعلمي والرياضيات للأدبي لتكون مسك الختام لامتحانات هذا العام، بعد أن أسعدت الامتحانات هذا العام عددا كبيرا من طلبة وطالبات القسم الأدبي حيث جاءت سهلة وبسيطة وبعيدة عن الغموض والتحوير، فرفعت معنوياتهم وساهمت في زيادة دافعيتهم لتحقيق نتيجة متميزة بعد أن سعد الطلاب بسهولة الامتحانات وعدم وجود مطبات تعرقل مسيرتهم الامتحانية هذا العام، على عكس طلاب العلمي الذين استيقظوا على نموذج جديد مخــــــــــالف لكل ما درسوه وبعيد عن جميع الأنماط الامتحانية السابقة في مادة الرياضــــــــــيات، ليؤكد غالبية طلاب القسم العلمي أنها عصفت بأحلامهم نحو تحقيق مركــــــــز متقدم على مستوى الدولـــة وأن تأثير ذلك النمــــوذج الغريب قد امتد لمعظم الامتحـــــــانات التالية له، حتى فـوجئ الطلاب ببعض التحويرات الجديدة بامتحانات اللغة الانجلــــــيزية، وإن لم تكن بنفس التأثير القـــــــوي للرياضيات·

اقرأ أيضا

معالج يدعم خصوصية البيانات بالتشفير