الاتحاد

الإمارات

الإشادة بدعوة رئيس الدولة اتخاذ 2008 عاماً لـ الهوية الوطنية

ثمن المشاركون في مؤتمر الفضائيات العربية والهوية الثقافية الذي نظمته كلية الاتصال بجامعة الشارقة بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' في كلمته بمناسبة العيد الوطني السادس والثلاثين إلى بلورة برنامج وطني في 2008 لتعزيز الهوية وتعميق قيم المواطنة والانتماء، معتبرين أن توجيهات سموه ''حفظه الله'' تنم عن مدى اهتمام القيادة الرشيدة بترسيخ قيم الهوية الوطنية وتنميتها في نفوس أبناء الوطن·
وأكد المشاركون أن توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة باتخاذ عام 2008 عام الهوية الوطنية تنطلق من رؤى واضحة وأهداف واقعية تأسيسا لمرحلة جديدة غايتها الارتقاء بالمواطن الإماراتي في كافة المجالات التعليمية والثقافية وتوفير الخدمات في ظل المحافظة على القيم والمثل بما يكفل التفاعل الإيجابي الحضاري في العالم·
كما رفع المشاركون في اختتام المؤتمر أمس برقية تعزية إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الأعلى لجامعة الشارقة في وفاة شقيقه المغفور له بإذن الله الشيخ صقر بن محمد القاسمي، سائلين الله عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته·
كما وجهوا الشكر إلى صاحب السمو حاكم الشارقة على احتضان جامعة الشارقة لهذا التجمع العلمي والثقافي الكبير، مقدرين لسموه جهوده المشهودة في المحافظة على الهوية الثقافية وخدمة الحوار بين الثقافات لتحقيق التفاهم الحضاري والتعايش السلمي بين شعوب الأرض·كما شكر المشاركون جامعة الشارقة وكلية الاتصال على تنظيم المؤتمر،مشيدين بالنهضة الحضارية التي تعيشها دولة الإمارات العربية المتحدة في ظل قيادتها الرشيدة، متمنين للدولة حكومة وشعبا دوام الرخاء والاستقرار·
وكان مؤتمر الفضائيات العربية والهوية الثقافية قد افتتح أمس الأول بحضور الأستاذ الدكتور إسماعيل البشري مدير الجامعة ومشاركة ما يزيد على 75 أستاذا ومحاضرا وإعلاميا من 27 دولة وناقش مختلف القضايا التي تتعلق بواقع القنوات الفضائية العربية ودورها في بناء القيم الثقافية المستمدة من الأصالة والمعاصرة والمحافظة عليها·
وركزت الأوراق المشاركة في المؤتمر على عدة محاور منها المحور التاريخي والتكنولوجي للفضائيات العربية والصيغ والمحتويات البرامجية في الفضائيات العربية، والمعايير التي تحكم الفضائيات العربية ودورها في تشكيل القيم الثقافية لدى الجمهور·
التوصيات
أوصى المشاركون في الجلسة الختامية التي عقدت أمس بضرورة تحمل الفضائية العربية مسؤوليتها في بناء الشخصية العربية وتحصينها ضد محاولات تهديد الهوية في مجالات الفكر والثقافة والتعليم،والاهتمام باللغة العربية وتعزيزها من خلال ما تقدمه من مواد وبرامج· كما دعت التوصيات الفضائيات العربية إلى التنسيق والتكامل فيما تقدمه من مواد وبرامج لخلق شخصية سوية متسقة مع القيم العربية والإسلامية وبما يعزز هويتها الثقافية ونشر الثقافة العربية الإسلامية·
كما دعت التوصيات الفضائيات إلى المساهمة في التصدي للمشكلات الحيوية التي تعيق عمل التنمية في المجتمعات العربية وزيادة الانتاج المشترك للبرامج التي تسهم في تعزيز الهوية القومية ونشر الثقافة العربية في مجالات برامج الأطفال والبرامج الثقافية والأفلام التسجيلية والدراما التاريخية التي تستلهم أحداثها من تراثنا·كما دعت التوصيات القنوات الفضائية العربية إلى تحمل مسؤوليتها لإنتاج أغان وأناشيد تخاطب الشرائح المختلفة من الأطفال والمراهقين والشباب تتماشى مع القيم الدينية والتراث العربي وتكون بديلاً عن الفنون الهابطة·
كما وجهت توصيات المؤتمر اتحاد الإذاعات العربية لتفعيل دور لجنة التنسيق بين الفضائيات العربية وتعزيز ثقافة التنوع وكسر الحواجز بين الثقافات الفرعية والثقافة الأم ، كما دعا المجتمعون مجلس وزراء الإعلام العرب لتبني فكرة تخصيص جائزة تمنح لأفضل قناة فضائية عربية تلتزم بدعم الهوية العربية ومواثيق الشرف الاعلامي·

اقرأ أيضا