الاتحاد

عربي ودولي

معارضون للمجموعة الحاكمة يقتحمون البرلمان التايلاندي

اضطرت الجمعية التشريعية التي انشأها الجيش في 2006 في تايلاند لوقف اعمالها بعد اقتحامها أمس من قبل متظاهرين معارضين للمجموعة الحاكمة، قبل اسبوعين من انتخابات مهمة· وطوق حوالى 1500 من النقابيين والطلاب والمعارضين السياسيين الآخرين البرلمان في بانكوك مؤكدين ان النواب الذين عينهم العسكريون لا يتمتعون بصفة شرعية لتبني قوانين· ونجح حوالى مئة متظاهر في اقتحام الحواجز الامنية ودخلوا القاعة الرئيسية واجبروا البرلمانيين على تعليق مناقشاتهم لسلسلة من مشاريع القوانين المثيرة للجدل تتعلق بالامن الداخلي واستقلال الجامعات ومراقبة المشروبات الكحولية· وقال السناتور السابق جون انجباكورن الذي قاد التظاهرة ان ''الجمعية الوطنية التشريعية يجب ان تنهي هذه الدورة وتكف عن انتهاك حقوق الافراد''·

اقرأ أيضا

الهند: انفصاليو كشمير مستعدون للحوار