الاتحاد

الاقتصادي

ارتفاع مبيعات جمعيات 10% في الربع الأخير من العام الماضي

متسوقون في أحد المراكز التجارية حيث تراجعت أسعار المواد الغذائية

متسوقون في أحد المراكز التجارية حيث تراجعت أسعار المواد الغذائية

ارتفعت مبيعات جمعيات تعاونية خلال الربع الأخير من العام الماضي، بنسبة تراوحت بين 8 إلى 10%، مقابل حجم المبيعات في نفس الفترة من العام ،2007 فيما طالبت تعاونيات موردي سلع غذائية بتخفيض أسعار عقود توريد تلك السلع بالمستوى الذي انخفضت به عالميا بحسب مسؤولي تلك التعاونيات·
وقال نائب مدير عام جمعية أبوظبي التعاونية فيصل العرشي إن حجم مبيعات الجمعية ارتفع خلال الربع الأخير من العام الماضي، بنسبة بلغت 10%، مقابل تلك الفترة من العام ،2007 مرجعا ذلك لتغير أنماط مستهلكين بالتوقف عن الوجبات الجاهزة وضعف الأقبال على المطاعم، ما أدى لزيادة كميات الشراء من السلع والمواد الغذائية·
وشهدت سوق التجزئة للسلع والمواد الغذائية في إمارة أبوظبي تراجع أسعار سلعة الأرز بنسبة تراوحت بين 10 إلى 35% لبعض الأصناف، حيث انخفض سعر الأرز بسمتي من وزن 40 كيلو جراماً إلى 193 درهماً، مقابل 215 درهماً في أغسطس من العام الماضي، بتراجع بلغ 10% ، كما انخفض سعر عبوة أرز بسمتي''أبوشماخ'' من وزن 40 كيلو جـــــراماً إلى 255 درهماً ، مقابل 360,6 درهماً في أغسطس الماضـــــي بتراجع بلغ 35 %·
وبلغ حجم استهلاك الدولة من الأرز في 2007 إلى نحو 700 ألف طن، مقابل 528 ألف طن في العام 2006 ، بزيادة بلغت 32%، كما ارتفع حجم استيراد الدولة من السلعة بنهاية 2007 نحو مليون و40 ألف طن ، بقيمة 2,5 مليار درهم، بحسب بيانات الهيئة الاتحادية للجمارك·
وتصل نسبة الزيادة الاستهلاكية نحو 10% سنويا، وفق مختصين في السوق الإماراتي، فيما يبلغ حجم الإنتاج العالمي من الأرز نحو 500 مليون طن، وتصل نسبة الهند والصين من الإنتاج العالمي للأرز بنحو 50 %، بما يعادل 250 مليون طن من الأرز· ونوه العرشي إلى أن انخفاض نسبة التراجع في عدد من المواد الغذائية، يعود إلى وكلاء تلك السلع محليا، حيث استمر الوكلاء في التوريد لتلك السلع بالأسعار السابقة ومنها الطحين والزيوت، مشيرا إلى أن الجمعية ما تزال تبيع نحو 253 سلعة بسعر التكلفة ·
وفي السياق ذاته، طالب نائب مدير عام جمعية الاتحاد التعاونية إبراهيم البحر موردي سلع غذائية بزيادة نسبة التخفيض إلى 40 % ، في سلعة الأرز ، مقابل 10% النسبة الحالية ، حيث انخفض سعر الطن من الأرز الهندي في بلد مصدر السلعة إلى 1300 دولار ، مقابل 2600 دولار بنسبة بلغت 50 %، فيما بلغ حجم الانخفاض في السوق المحلية بنسبة تراوحت بين 10 إلى 20 %، فيما بلغت نسبة انخفاض الزيوت بنحو 7%، مقابل 30% عالميا·
وأرجع البحر عدم تقارب نسبة انخفاض أسعار السلع والمواد الغذائية في السوق المحلية بالمستوى العالمي إلى عقود توريد تلك السلع والتي ماتزال مرتفعة ، مشيدا بقرار وزارة الاقتصاد للتعاونيات بعدم قبول أي عقود توريد للسلع بأسعار مرتفعة إلا بعد موافقة خطية من الوزارة ، مما سيدفع بضرورة تراجع أسعار التوريد لتوقف الجمعيات عن استلام تلك العقود · وبين البحر أن 5 أنواع من الأرز شهدت انخفاضا تراوح بين 9 إلى 23% في السوق المحلية ، حيث تباع العبوة 20 كيلو جراما من الأرز ''كوبرا'' هندي بـ143 درهما ، مقابل 158 درهما في أكتوبر الماضي بتراجع بلغت نسبته 9%، فيما تباع العبوة زنة 20 كيلو جراما من أرز هندي بـ150 درهما ، مقابل 169 درهما ، بنسبة 11%·
وأضاف أن سعر عبوة أرز باكستاني ''كلاسيك'' من وزن 20 كيلو جراما انخفض إلى 145 درهما ، مقابل 155 درهما ، بنسبة تراجع بلغت 6,5 % ، فيما تباع عبوة أرز الاتحاد من وزن 39 كيلو جراما بسعر 145 درهما وفقا لقرار اللجنة العليا لحماية المستهلك في العام الماضي والذي حدد أسعار 10 سلع أساسية منها الأرز·
وشدد البحر على ضرورة تراجع أسعار الأرز بنسبة أعلى حيث تراجع سعر الطن من الأرز الباكستاني إلى 700 دولار ، مقابل 1600 دولار في يوليو الماضي بنسبة انخفاض بلغت 56%· وأشار إلي أن سلعة الحليب المجفف انخفضت بنحو 20%، مقابل أسعار في ديسمبر من العام الماضي ، عازيا ذلك إلى توقيع وزارة الاقتصاد اتفاقية مع موردي الحليب بضرورة تخفيض الأسعار بما يتناسب وحجم تراجع أسعارها عالميا·
ويتفق نائب مدير جمعية أبوظبي التعاونية فيصل العرشي مع البحر في ضرورة تراجع أسعار السلع والمواد الغذائية لانخفاضها في بلد المصدر ، إضافة لتراجع كلف النقل بسبب انخفاض أسعار النفط والشحن الدولى

اقرأ أيضا

اعتقال أكثر من 700 ناشط بيئي في بريطانيا هذا الأسبوع