الاتحاد

الرياضي

مايد بن محمد أبرز المشاركين في كأس العيد الوطني للقدرة

من المؤتمر الصحفي

من المؤتمر الصحفي

تحت رعايــــة سمو الشيــخ منصــور بـــن زايـــد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة يشهد ميدان قرية الإمارات العالمية للقدرة في الوثبة بعد غد السبت بطولة كأس العيد الوطني- نخيل لسباقات القدرة بمشاركة واسعة من أبرز فرسان الإمارات للقدرة في مقدمتهم سمو الشيخ مايد بن محمد بن راشد آل مكتوم·
بلغ عدد الفرسان الذين أكدوا مشاركتهم حتى الآن 150 فارساً، من بينهم عدد من الفرسان الأجانب المقيمين بالدولة، وتبلغ جوائز البطولة 400 ألف درهم، من بينها جائزة لأفضل حالة جواد، كما سيكون للجمهور نصيب من الجوائز، حيث رصدت شركة نخيل الراعية للبطولة سيارة ''كيا'' وسيتم توزيع ألفي كوبون على رواد السباقات يجرى السحب عليها في آخر البطولة لمعرفة الفائز·
كانت اللجنة المنظمة لكأس العيد الوطني قد عقدت مؤتمراً صحفيا بنادي أبوظبي للفروسية، بحضور عدنان سلطان سيف مدير عام النادي، وأحمد الجزيري مدير أول التسويق ورعاية الفعاليات بشركة نخيل الراعية للبطولة ولارا صوايا المديرة التنفيذية لشركة تسويق التي تتولى تسويق سباقات الخيول في أبوظبي·
أكد عدنان سلطان في كلمته بالمؤتمر أن كأس العيد الوطني الذي يقام سنويا أصبح يمثل محطة مهمة في مسيرة سباقات القدرة التي تقام في القرية العالمية للقدرة بالوثبة، وأن أهمية هذه البطولة برزت من خلال تزايد عدد المشاركين المتنافسين للفوز بشرف اللقب الغالي·
وأضاف أن الجهود متواصلة لترجمة توجيهات سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لإتمام كافة الترتيبات اللازمة للبطولة من أجل أن تعكس الصورة المشرفة للدولة التي أصبحت ركنا أساسيا في خريطة الفروسية العالمية·
وأعرب عن شكره لشركة نخيل الراعي الرسمي للحدث، مشيداً بإسهامات الشركة العديدة في دعم انشطة الفروسية بشكل عام وسباقات القدرة بشكل خاص، مما عكس الأثر الطيب وحفز النادي على استمرار هذه الشراكة المتكاملة والمميزة بين القطاعين الرياضي والاقتصادي من أجل دعم واستمرار هذه الرياضة النبيلة· ومن جانبه أعرب أحمد الجزيري ممثل شركة نخيل عن شكره لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان ولنادي أبوظبي للفروسية على إتاحة الفرصة لشركة نخيل لرعاية السباقات في أبوظبي، مشيرا إلى أنها ليست المرة الأولى التي ترعى فيها نخيل مثل هذه السباقات، حيث إنها السنة الثالثة من الشراكة بينهم وبين نادي أبوظبي للفروسية، والسنة الثانية في رعاية كأس العيد الوطني· أضاف: هذا الحرص من نخيل على رعاية مثل هذه السباقات يعود إلى حجم وقوة المنافسة والدعم والتعاون الذي تلقاه من القائمين على التنظيم، والتميز الذي تشهده هذه السباقات·· كما أن نخيل تؤمن بضرورة المساهمة في الأنشطة الرياضية والاجتماعية وغيرها، إيماناً بأن الوطن الذي أعطى الجميع يستحق أن يقف الجميع صفا واحدا في سبيل دفع مسيرة التنمية التي تشهدها كافة القطاعات ومنها القطاع الرياضي·
وأشار الجزيري إلى أنه من هذا المنطلق فإن شركة نخيل سترعى أيضا كأس صاحب السمو رئيس الدولة في الثالث من فبراير القادم·
وثمنت لارا صوايا التعاون المثمر والبناء بين نادي أبوظبي للفروسية وشركة نخيل والذي يعود بالفائدة على رياضة النبلاء، ويساهم في تعزيز مفهوم التعاون لما فيه صالح الرياضة الإماراتية·
اضافت أن حجم الإقبال والأسماء التي أعلنت مشاركتها بمثابة مؤشر على أن كأس العيد الوطني هذا العام سيكون ساحة للإثارة والمتعة التي سيكون أبطالها نجوم القدرة·

اقرأ أيضا

"الهيئة" تؤجل اجتماع مجلس الإدارة إلى الغد