الاتحاد

الإمارات

مستوى غير مسبوق وصلته مهنة التمريض في الإمارات

 خليفة بن محمد خلال جولة على قاعات التدريب في كلية فاطمة للعلوم الصحية (الاتحاد)

خليفة بن محمد خلال جولة على قاعات التدريب في كلية فاطمة للعلوم الصحية (الاتحاد)

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

أشاد الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس جمعية واجب التطوعية، بالمستوى والتطورات المستمرة بمهنة التمريض في دولة الإمارات العربية المتحدة والتي جعلت مستوى الجودة والأداء غير مسبوق على مستوى العالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط، مشيراً إلى أن هذا التطور هو نتاج اهتمام القيادة الرشيدة بتطوير التعليم بمختلف فروعه.
جاء ذلك خلال احتفالية نظمتها الجمعية، صباح أمس، بالتعاون مع كلية فاطمة للعلوم الصحية، بمناسبة يوم التمريض الخليجي، وذلك بمقر الكلية بأبوظبي، ومشاركة ممثلي أعضاء مجلس إدارة جمعية واجب التطوعية والطاقم الإداري والتعليمي للكلية ومجموعة من الطالبات.
وقال الشيخ خليفة بن محمد: «إن اهتمام القيادة الرشيدة للدولة ورموزها، لاسيما سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية (أم الإمارات) بالعمل على إيجاد الأسس الكفيلة للارتقاء المستمر بهذه المهنة، أوجد في الوطن كلية فاطمة للعلوم الصحية والتي هي إحدى المؤسسات التعليمية الفريدة التي ساهمت ولا تزال في تطوير هذه المهنة واستمرارية الارتفاع بمستوى الجودة والأداء العام.
وأكد أن ما تضمنته الاحتفالية من رموز تعليمية، إضافة إلى المشاركات الإبداعية والفنية من جانب طالبات الكلية، يبعث على التفاؤل الشديد، ويشير إلى المسيرة المتميزة التي تحققها مهنة التمريض في الإمارات والتي تحظى بتلقي العديد من أشكال الدعم من جانب جمعيات النفع العام، ومنها جمعية واجب التطوعية لتحفيزهم وتقدير دورهم لتحقيق المزيد من الإجادة.
وبالإضافة لتكريم عدد من الممرضات لتشجيعهن على مواصلة مسيرتهن المتميزة، استهدفت الاحتفالية التعريف بالإنجازات التي حققتها مسيرة التمريض الإماراتية، وتسليط الضوء على تاريخ التمريض في الدولة ومعايير التعليم، بالإضافة إلى تأكيد التعاون المستمر بين المؤسسات التعليمية وجمعيات النفع العام التي تسعى لزيادة الوعي العام بمثل هذه المهن الإنسانية.

اقرأ أيضا

"ورشتان" للتوعية بقانون "عمال الخدمة المساعدة"