الاتحاد

الاقتصادي

هيئة الطيران المدني تحظر تسيير رحلات انتينوف 12 الروسية

طائرة الشحن الروسية

طائرة الشحن الروسية

رفضت الهيئة العام للطيران المدني اعادة تسيير رحلات الطائرة الروسية ''انتينوف ''12 الى اي من مطارات الدولة لحين الانتهاء من التحقيق الفني الذي تجريه الهيئة للوقوف على مدى جاهزية الطائرة، بالتعاون مع الشركة المصنعة للطائرة ومؤسسات دولية ذات علاقة بالطيران،بحسب سيف محمد السويدي المدير العام للهيئة العامة للطيران·
وقال السويدي لـ ''الاتحاد'' أمس: إن قرار حظر التعامل مع طائرات أنتينوف من طراز ''أنتينوف ''12 قرار مؤقت، ويرجع في الاساس لعوامل تتعلق بالسلامة والأمن في مطارات الدولة بشكل عام·
واكد أن هذه الطائرة شهدت العديد من الحوادث التي اسماها ''بالعوارض'' في الفترة الأخيرة، آخرها ثلاثة حوادث في مطار الشارقة، بخلاف حادث كبير في مطار بغداد، الأمر الذي دفع بالهيئة لاتخاذ إجراء عاجل يقضي بحظر تعامل وهبوط الطائرة في أي من مطارات الدولة الستة·
وأفاد أن الهيئة شكلت لجنة مختصة لبحث مدى صلاحية الطائرة للتعامل مع مطارات الإمارات، لافتا الى أن اللجنة تتعاون في هذا الشأن مع مصنع طائرات أنتينوف نفسه، ومنظمات دولية متخصصة في الطيران، مؤكدا أن قرار الحظر سيستمر وصولا الى القرار الذي يمثل مصالح الدولة في مجال الأمن والسلامة·
وقال السويدي إن قرار الحظر ليس نهائيا بل هو مؤقت لحين التوصل الى رؤية متكاملة من خلال فنيين، مشيرا الى أن الهيئة رفضت طلب بعض المشغلين للطائرة في مطارات الدولة بالسماح بتسيير رحلات على متن الطائرة، والتي تعمل بشكل رئيسي في قطاع الشحن·
وأوضح ''أن رؤية المشغلين قائمة على عوامل تجارية صرفة، وندرك أنهم سيتضررون، لكن الهيئة تأخذ بعين الاعتبار الأمور الخاصة بالسلامة والأمن، والأمور التجارية في قرارات السماح للطائرات بالعمل في أجواء ومطارات الدولة مهمة لكن السلامة هي الألوية المطلقة·
واشار الى أن عدد من المشغلين لطائرة ''انتينوف ''12 اتصلوا بالهيئة فور صدور قرار حظر السماح للطائرة بالهبوط الى مطارات الامارات يوم الخميس الماضي، طالبين الحوار حول قرار الحظر، وامكانية اعادة التشغيل مرة أخرى، إلا أن الهيئة تلتزم بموقفها في مثل هذا الأمر انطلاقا من رؤية شاملة تراعي مصالح كل الاطراف·
واضاف '' إن هناك بعض الأمور لا تدركها الأطراف الأخرى، ونأخذ قرارنا بناء على معطيات واقعية، واذا ما أسفرت التحقيقات عن أشياء مختلفة سنحدد قرارنا بما يخدم مصالح البلاد، والأمن والسلامة·
ولفت إلى أن هذا الحظر قد يكون الاول في العالم على هذه الطائرة، ولكن لايعني عدم قيام دول أخرى بالحظر على هبوط الطائرة، أن نتوقف، ولا نتخذ القرار المناسب الذي يكفل الحماية الشاملة· واشار الى أن هناك مسؤوليات على الهيئة تجاه كل مستخدمي الطائرة، بما في ذلك طواقم الطيارين والمشغلين، واعمال المناولة·
وافاد السويدي بأن أعمال اللجنة مستمرة، دون أن يحدد موعدا للانتهاء منها، الا أنه اكد أن الهيئة حريصة على تبيان الحقيقة كاملة، تمهيدا لاتخاذ قرار نهائي خاص بالتعامل مع الطائرة، إما بالحظر الدائم أو بإعادة التعامل معها من جديد·
وقال '' اذا ما جرت تعديلات على امور السلامة مستقبلا على الطائرة، بحيث تغطي ملاحظات الهيئة الفنية، ومن خلال اتفاق وتعاون دولي يمكن أن أن نتخذ قرارا آخر، مؤكدا من جديد أن الهيئة تعمل على التعاون لتعزيز حركة الشحن والركاب في مطارات الدولة، والحفاظ على مصالح شركات الشحن والمشغلين·
وتفيد المعلومات بأن مطارات الدولة كانت تستقبل يوميا ما بين 10 الى20 رحلة شحن على طائرات أنتينوف ومعظمها يتركز في مطار الشارقة، ورأس الخيمة والفجيرة، ونوه السويدي الى أن الهيئة منحت المشغلين امكانية استخدام طائرات أخرى لرحلاتهم، وتقديم تسهيلات في هذا الشأن

اقرأ أيضا

«أبوظبي للتنمية» يمول مطار مافارو في المالديف