الاتحاد

عربي ودولي

«الهلال» تغيث 10 آلاف أسرة في «ميفعة»

شبوة (وام)

دشن الهلال الأحمر الإماراتي المرحلة الثانية من قوافل الإغاثة الموجهة إلى سكان مدينة شبوة اليمنية وقراها التي يعاني أكثر من 80 ألف نسمة في سكان مديرية ميفعة التابعة لها من تردي الأوضاع الإنسانية جراء الحرب التي أشعلها الانقلابيون. وتهدف هذه المرحلة إلى إغاثة 10 آلاف أسرة وتوفير الاحتياجات الأساسية من الغذاء لسكان وسط المديرية ومنطقتي جول الريدة والحافة الحجور. وأكد مسؤولو الهلال مواصلة جهودهم الإغاثية والإنسانية للسكان في محافظة شبوة حتى انتهاء الأزمة خاصة أن مشكلات مديرية ميفعة مضاعفة، حيث يتوافد إليها يوميا العشرات من اللاجئين من دول القرن الأفريقي إلى جانب وقوعها بين فكي كماشة بين المناطق التي يسيطر عليها الانقلابيون والمناطق التي ينتشر فيها ويوجد عناصر تنظيم «القاعدة» الإرهابي. وقال رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي في اليمن السيد عبدالله المسافري إن المرحلة الثانية من توزيع السلال الإغاثية على أهالي مديرية ميفعة في محافظة شبوة تأتي في إطار الدعم الإنساني من دولة الإمارات العربية المتحدة للمناطق اليمنية المتضررة جراء الأزمة، مشيدا بجهود الفريق لإيصال تلك المعونات لمحتاجيها . وأعرب عن سعادته وفريق الهلال وهم يرون البسمة وبريق الأمل يكسو وجوه اليمنيين من جديد.

وأعرب ممثل السلطة المحلية في مديرية ميفعة ومديرها العام عبدالله عاتق بعوضه، عن شكره للتحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن ودولة الإمارات العربية المتحدة وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي لما يقدمونه من دعم مستمر لتخفيف معاناة أهالي محافظة شبوة، وقال إن هذا الدعم جاء في الوقت المناسب.

من جانبهم عبر أبناء مديرية ميفعة عن امتنانهم وعرفانهم لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعبا على مساعدتها المستمرة لهم.

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يوافق على تأجيل "بريكست" دون تحديد مدة