الاتحاد

عربي ودولي

مشرف يرفض إرسال قوات أميركية لملاحقة الإرهابيين

رئيس الحزب المؤيد لمشرف يعلن بدء حملته الانتخابية

رئيس الحزب المؤيد لمشرف يعلن بدء حملته الانتخابية

رفض الرئيس الباكستاني برويز مشرف أمس اي قرار منفرد تتخذه الولايات المتحدة بإرسال قوات إلى بلاده لملاحقة المتشددين، رغم ترحيبه بمساعدتها في هجوم عسكري على تنظيم ''القاعدة''· وجرح خمسة اطفال أمس بعملية انتحارية نفذت بالقرب من حافلة مدرسية في شمال غرب باكستان· بينما أطلق الحزب الحاكم حملته الانتخابية للانتخابات التشريعية المقررة في 8 يناير، وسط تداعي مقاطعة المعارضة التي بدأت أحزابها أيضا حملاتها الانتخابية·
و قال الرئيس الباكستاني إن باكستان قد ترحب بمساعدة الولايات المتحدة في هجوم عسكري على تنظيم ''القاعدة'' لكنه رفض فكرة أن تتخذ الولايات المتحدة قرارا منفردا بإرسال قوات إلى بلاده لملاحقة المتشددين· وأوضح خلال مقابلة مع شبكة (سي·إن·إن) ''أيا كانت المعلومات التي نحصل عليها بشأن الإرهابيين فإننا نفكر معا في طبيعة التحرك الممكن والمساعدة التي يمكن أن نحصل عليها''، وأضاف ''لكن القوات الباكستانية هي التي تقوم بالتحرك، هذا حق ينبغي أن يظل مقصورا على باكستان''·
ودافع مشرف عن جهود بلاده لتعقب المتشددين وقال إنها لا تتحمل اللوم وحدها، وأضاف أن المتشددين ''قد يلقون دعما من باكستان وقد يأتون إلى باكستان ويحصلون على فرصة للعيش هنا والاختباء هنا واسترداد قواهم هنا ثم يعودون، لكن الدعم الحقيقي والركيزة الأساسية لكل ما يحدث هناك هو في أفغانستان''· وقال المتحدث باسم الجيش الجنرال وحيد ارشاد ان هجوماً وقع في مدينة كمرة التي تضم مركزا عسكريا جويا شمال غرب باكستان، والمقابلة لوادي سوات، عندما كان الاطفال متوجهين الى مدرستهم·
وأوضح ان ''حافلة مدرسية تعرضت لهجوم في كمرة'' مضيفا ان ''خمسة اطفال جرحوا''، وقتل الانتحاري في الانفجار· وكانت الحافلة المدرسية تنقل نحو 35 طفلا بحسب الضابط، وذكر التلفزيون الرسمي ان السائق وأحد عناصر أمن الحافلة أصيبا ايضا بجروح·
من جهة أخرى أعلن الحزب المؤيد للرئيس مشرف أمس إطلاق حملته الانتخابية في الانتخابات التشريعية وبدأت أحزاب المعارضة حملتها الانتخابية أيضا بعد أن تخلت عن تهديداتها بمقاطعة الانتخابات الحاسمة· وكشفت الرابطة الاسلامية الباكستانية الحاكمة (جناح قائد أعظم) عن حملتها الانتخابية التي قال المسؤولون الحزبيون أنها تركز على التعليم والتنمية واحترام حرية التعبير وحقوق المرأة وحقوق جماعات الأقلية· وقال شجعات حسين رئيس الحزب إن ''ذلك يؤكد التزامنا بحقوق الانسان''·
وفي الوقت نفسه استأنف زعيم المعارضة نواز شريف حملته بعد يوم من فشل تحالف مكون من 33 جماعة سياسية بقيادة الرابطة الاسلامية الباكستانية -جناح نواز في الاتفاق على مقاطعة مشتركة للانتخابات التي ستجرى في الثامن من يناير المقبل· ولم تنضم زعيمة المعارضة الرئيسية بينظير بوتو وحزب الشعب الباكستاني الذي ترأسه لتحالف شريف وأوضحا أنهما يعتزمان خوض الانتخابات على الرغم من مزاعم بأن عمليات ''تزوير واسعة'' بدأت بالفعل من قبل حكومة مشرف·

اقرأ أيضا

الاحتلال يعتقل 10 فلسطينيين من الضفة وإضراب أسرى "عسقلان"